ديربي مدريد مفتوح لكل الاحتمالات

ديربي مدريد مفتوح لكل الاحتمالات

المصدر: إرم - من أحمد نبيل

انتهاء مباراة الذهاب على ملعب فيسنتي كالديرون بين أتلتيكو وريال مدريد بالتعادل السلبي فتح مباراة الإياب على مصرعيها لكل الاحتمالات، وجعل فرص كل فريق كبيرة في التأهل رغم ما يعانيه ريال مدريد تحديداً من غيابات كثيرة.

حيث يدخل ريال مدريد حامل اللقب إياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم أمام جاره في وضع لا يحسد عليه، بسبب تكاثر إصاباته وغيابات لاعبيه.

نتيجة الذهاب

التعادل السلبي في الذهاب فتح نظرية الاحتمالات، فالفوز متاح للفريقين خاصة وأنهما من مدينة واحدة والتقيا من قبل هذا الموسم في أكثر من مناسبة سواء في الليغا أو كأس الملك.

ففرص انتهاء المباراة بفوز أحد الفريقين أو التعادل السلبي أو الإيجابي متاحة خاصة وأن مباراة الذهاب لم تحسم التأهل بأي نسبة لأي من الفريقين.

عقدة أتلتيكو مدريد

المهمة صعبة على الفريقين لكنها أكثر صعوبة على أصحاب الأرض، فريال مدريد الباحث عن تأهل خامس على التوالي إلى نصف النهائي، يخوض المباراة والكفة تميل لصالح الخصم.

إذ فاز أتلتيكو على منافسه 4 مرات، وتعادل 3 مرات في المباريات السبع التي جمعت الفريقين، آخرها انتهت بالتعادل السلبي الأسبوع الماضي على ملعب فيسنتي كالديرون ذهاباً.

كما أن نتيجة الذهاب ليست سهلة على ريال مدريد المطالب بتسجيل ولو هدف وحيد على الأقل، وهو نفس موقف أتلتيكو مدريد الذي يجب عليه التسجيل في حال أراد التأهل.

الإصابات

ضرت الإصابات صفوف ريال مدريد في الأيام الأخيرة، حيث سيغيب لاعب الوسط الكرواتي لوكا مودريتش، الذي يعاني من التواء حاد على مستوى الركبة اليمنى، بالإضافة إلى الجناح الويلزي غاريث بيل، المصاب بفخذه خلال الفوز على ملقة 3-1 في الدوري.

كما يغيب عن تشكيلة المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي ظهيره البرازيلي مارسيلو الموقوف، وكذلك المهاجم الفرنسي كريم بنزيمة لإصابة في ركبته وربما لا يتم الدفع به خلال المباراة.

وفي ظل هذه الإصابات، تنفس ريال مدريد الصعداء مع عودة صانع اللعب الكولومبي خاميس رودريغيز الذي سجل هدفين في آخر 4 مباريات بعد غيابه شهرين عن الملاعب لكسر في قدمه.

الإصابات لن تؤثر بشكل كبير على تشكيلة ريال مدريد لأن البديل موجود لكن بالطبع الخبرة ترجح كف الأساسيين، ومع وجود كريستيانو رونالدو وتوني كروس وخاميس رودريغيز وربما خيسي وتشيتشاريتو في خط المقدمة سيكون للريال شكل مختلف.

فرصة أتلتيكو مدريد كبيرة

أما لدى أتلتيكو مدريد وصيف 1974 و2014 الذي عزز موقعه الثالث في الليغا المؤهل إلى دوري أبطال أوروبا بفوزه على ديبورتيفو لاكورونيا 2-1، فيتوقع أن يشارك في تشكيلة المدرب الأرجنتيني دييغو سيميوني مهاجمه الكرواتي ماريو ماندزوكيتش الذي تعافى من إصابة في كاحله.

إلى جانب الهداف المتألق الفرنسي أنطوان غريزمان، الذي رفع رصيده التهديفي إلى 23 هذا الموسم، بينها 6 أهداف في آخر خمس مباريات.

وبنظرة على عملية الحسابات في مباراة الليلة نجد أن فرصة أتلتيكو مدريد لا تقل عن ريال مدريد بالعكس ممكن أن تكون أكثر، حيث يكفيه التعادل الإيجابي أو الفوز بأي نتيجة للتأهل أو التعادل السلبي للاحتكام لركلات الترجيح، وهذه كلها نتائج قادر عليها دييغو سيميوني بخطته الدفاعية المحكمة التي يعتمد عليها في المواعيد الكبرى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com