يوفنتوس يتطلع للحفاظ على سجله المثالي أمام أندية فرنسا

يوفنتوس يتطلع للحفاظ على سجله المثالي أمام أندية فرنسا

باريس – يأمل يوفنتوس الإيطالي في الحفاظ على سجله المثالي أمام أندية فرنسا في مواجهات خروج المغلوب عندما يحل ضيفاً على موناكو في إياب دور الثمانية بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم غداً الأربعاء.

وفاز يوفنتوس في عشر مباريات سابقة جمعته مع أندية فرنسا في أدوار خروج المغلوب بالبطولات الأوروبية ويتطلع الآن للوصول إلى نصف نهائي دوري الأبطال للمرة الأولى منذ 2003.

وسيدخل يوفنتوس لقاء الغد بمعنويات مرتفعة مع اقترابه من التتويج بلقب الدوري الإيطالي للمرة الرابعة على التوالي بعد فوزه 2-0 على لاتسيو صاحب المركز الثاني يوم السبت الماضي والابتعاد بالصدارة متقدماً بفارق 15 نقطة على أقرب منافسيه.

ومع المستوى الحالي الذي يتمتع به بطل إيطاليا حالياً سيكون المرشح الأبرز للوصول إلى الدور التالي بعد فوزه 1-0 في لقاء الذهاب الأسبوع الماضي.

وعلى عكس السجل المثالي ليوفنتوس في مواجهة أندية فرنسا بأدوار خروج المغلوب حقق موناكو انتصاراً واحداً في ست مباريات أمام فرق من إيطاليا.

كما لم يحقق موناكو أي انتصار في آخر أربع مباريات على أرضه بكافة المسابقات التي يشارك فيها وصيف بطل فرنسا.

ويريد يوفنتوس الذي يقوده المدرب ماسيميليانو أليغري تحقيق انتصاره الثالث على التوالي خارج ملعبه في البطولة بعد الفوز على مالمو السويدي وبروسيا دورتموند الألماني.

لكن أليغري سيفتقد جهود المدافع مارتن كاسيريس ولاعب الوسط الفرنسي بول بوغبا بسبب الإصابة.

وسيطر يوفنتوس على مجريات اللعب لفترات طويلة في لقاء الذهاب لكن موناكو صنع عدة فرص أيضاً واقترب من التسجيل قبل أن تهتز شباكه من ركلة جزاء نفذها ارتورو فيدال بنجاح.

ويمر يوفنتوس بفترة من التألق بفضل ثمانية انتصارات في آخر تسع مباريات كما أن هذه المسيرة شهدت اهتزاز شباكه مرة واحدة عندما خسر 1-0 أمام بارما متذيل ترتيب الدوري الإيطالي يوم 11 أبريل/ نيسان الجاري.

وعلى عكس يوفنتوس تعثر موناكو الذي يقوده المدرب البرتغالي ليوناردو جارديم في الأسابيع الأخيرة.

وستزداد متاعب موناكو مع غياب لاعب الوسط جيريمي تولالان بسبب إصابة في عضلات الفخذ الخلفية.

ومنذ الفوز 3-1 على ملعب آرسنال الإنكليزي في ذهاب دور الستة عشر بدوري الأبطال يوم 25 فبراير/ شباط الماضي تراجع مستوى موناكو كثيراً.

وخسر موناكو 2-0 أمام ضيفه آرسنال في لقاء العودة لكنه شق طريقه نحو دور الثمانية بفضل قاعدة الأهداف خارج الأرض ثم أخفق في هز شباك يوفنتوس الأسبوع الماضي وتعادل 1-1 مع ستاد رين في الدوري الفرنسي يوم السبت الماضي.

وأجهض هذا التعادل آمال موناكو في المنافسة على اللقب في فرنسا كما يشعر جارديم بالاحباط بعدما انتصر فريقه مرتين فقط في آخر سبع مباريات بكافة المسابقات التي يشارك فيها.

وقال جارديم: ”لست سعيداً، لعبنا جيداً في الشوط الأول وسيطرنا على المباراة، في آخر 30 دقيقة رأيت أن الإرهاق يبدو على ملامحنا“.

ويبتعد موناكو بفارق ست نقاط وراء أولمبيك ليون متصدر الدوري الفرنسي ويتطلع للوصول إلى قبل نهائي دوري البطال للمرة الأولى من 2004.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة