سان جيرمان يعول على عروضه المحلية لـ ”سحق“ برشلونة

سان جيرمان يعول على عروضه المحلية لـ ”سحق“ برشلونة

سيتطلع باريس سان جيرمان الفرنسي لتجاوز غياب عدد من لاعبيه الأساسيين بما في ذلك المهاجم زلاتان ابراهيموفيتش عندما يلتقي مع برشلونة الاسباني في ذهاب دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم بعد غد الأربعاء مدعوما في ذلك بأدائه القوي على الصعيد المحلي خلال الأيام الماضية.

وفاز باريس سان جيرمان على غريمه اللدود أولمبيك مرسيليا 3-2 في الدوري المحلي وسحق سانت ايتيين 4-1 في الدور قبل النهائي لكأس فرنسا وفاز بلقب كأس الرابطة الفرنسية عقب تغلبه على باستيا 4-0 يوم السبت الماضي.

وحتى وإن غاب الموقوف ابراهيموفيتش إضافة لماركو فيراتي وابتعاد ديفيد لويز للإصابة، يعتقد سان جيرمان أنه يملك اليد العليا في اللقاء.

وقال لوران بلان مدرب مرسيليا ”هل أشعر بوجود زخم جديد؟ هذا هو الحال. عملنا كثيرا على الصعيد البدني (خلال العطلة الشتوية) وأصبحنا أفضل في الوقت الحالي.“

وأضاف ”نكتسب زخما الآن بينما كنا في طريقنا للتراجع في نفس الفترة من العام الماضي.“

والتقى الفريقان بشكل منتظم في الآونة الأخيرة في دوري أبطال أوروبا حيث فاز باريس سان جيرمان على ضيفه برشلونة 3-2 ضمن المجموعة السادسة هذا الموسم قبل أن يخسر 3-1 على استاد كامب نو.

وبلغ برشلونة الدور قبل النهائي للبطولة القارية عام 2013 بتغلبه على سان جيرمان بعد تطبيق قاعدة الأهداف خارج الملعب حيث تعادلا 1-1 إيابا عقب تعادلهما 2-2 في باريس.

وقال لودوفيتش جيولي الجناح السابق لبرشلونة وسان جيرمان ”مواجهة دور الثمانية ستكون مختلفة تماما عن لقاء دور المجموعات. هناك الكثير الذي يمكن الرهان عليه ولا يوجد في كرة القدم مباراة تشبه الأخرى.“

وتعادل برشلونة مع إشبيلية في دوري الدرجة الأولى الاسباني يوم السبت الماضي، رغم تقدم الفريق الكتالوني 2-0 على حساب مضيفه وهو ما أدى لعودة المخاوف بشأن هشاشة دفاع الفريق حيث جاء الهدفان نتيجة أخطاء من دفاع برشلونة.

وارتكب الحارس كلاوديو برافو خطأ في التعامل مع تسديدة بعيدة المدى من ايفر بانيجا قبل نهاية الشوط الأول، قبل أن يتسبب خطأ قلب الدفاع جيرار بيكي في التمركز في منح إشبيلية التعادل قبل النهاية.

وأدى التعادل في إشبيلية لتقليص الفارق بين برشلونة متصدر دوري الدرجة الأولى وريال مدريد صاحب المركز الثاني لنقطتين، إلا أن الفريق يبدو في طريقه لتكرار الثلاثية التي حققها في عام 2009 بالفوز بلقبي الدوري والكأس المحليين إضافة لدوري أبطال أوروبا.

وسيعاني البرازيلي دانييل الفيس الظهير الأيمن لبرشلونة من الإيقاف خلال مباراة الأربعاء، ويحتمل أن يحل ادريانو او مارتن مونتويا بديلا له في التشكيلة الأساسية.

ولا يبدو بيكي منزعجا في ظل تعويل برشلونة ثانية على الثلاثي الهجومي الرائع.

وقال ”لم أر من قبل علاقة مثل تلك التي تجمع بين لويس (سواريز) وني (نيمار) وليو (ميسي). نحن نتحدث عن ثلاثة من أفضل اللاعبين في العالم.“

وستقام مباراة الإياب في كامب نو في 21 إبريل نيسان الجاري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة