رياضة

لاستضافة نهائي دوري أبطال أوروبا.. مانشستر سيتي يسعى لزيادة سعة ملعب الاتحاد
تاريخ النشر: 15 سبتمبر 2022 19:05 GMT
تاريخ التحديث: 15 سبتمبر 2022 20:45 GMT

لاستضافة نهائي دوري أبطال أوروبا.. مانشستر سيتي يسعى لزيادة سعة ملعب الاتحاد

أعلن نادي مانشستر سيتي حامل لقب الدوري الإنجليزي الممتاز عن خطط لتوسيع سعة استاد الاتحاد لاستيعاب حوالي 60 ألف متفرج بزيادة ما لا يقل عن 5 آلاف مقعد. ويريد بطل

+A -A
المصدر: أحمد نبيل - إرم نيوز

أعلن نادي مانشستر سيتي حامل لقب الدوري الإنجليزي الممتاز عن خطط لتوسيع سعة استاد الاتحاد لاستيعاب حوالي 60 ألف متفرج بزيادة ما لا يقل عن 5 آلاف مقعد.

ويريد بطل الدوري الإنجليزي الممتاز في الموسمين الماضيين إضافة ما لا يقل عن 5000 مقعد إضافي ليصبح ثالث أكبر ملعب في البطولة ويكون مؤهلا لاستضافة نهائي دوري أبطال أوروبا في المستقبل من خلال الوصول إلى السعة التي يطلبها الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (اليويفا) لاستضافة النهائي.

وقالت صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية إن ملعب مانشستر سيتي يتسع بالفعل لأكثر من 55.000 متفرج، لكن النادي كان لديه إذن تخطيط لتنفيذ العمل منذ إضافة مستوى إضافي إلى المدرج الجنوبي في عام 2015. ويُعتقد الآن أن المشروع في طور بدء التنفيذ.

وفي حين أن مانشستر سيتي لم يكن غريبًا على صرف الأموال في صفقات كبيرة للاعبين في السنوات الأخيرة، إلا أن العمل من المقرر أن يثبت أنه مكلف – خاصة إذا كانوا يعتزمون إضافة فندق إلى الموقع.

ولا يوجد إطار زمني محدد يحتاج فيه العمل إلى الانتهاء، ومع استمرار بناء استاد مجاور، يحرص مانشستر سيتي على الانتظار حتى تتويج هذا المشروع المقرر في ديسمبر/كانون الأول 2023.

وتم اقتراح العديد من الخيارات حول كيفية زيادة السعة، مثل الجمع بين المدرجات خلف كلا المرميين، بالإضافة إلى دمج المستويات في الملعب لتوفير مساحة تتسع لـ5000 متفرج أو نحو ذلك.

وهناك نية أخرى تتمثل في زيادة عدد مرافق الشركات في الملعب ويعتقد أن النادي يستكشف طرقًا للقيام بذلك.

وعلى الرغم من مكانة مانشستر سيتي في الدوري الإنجليزي، فإن سعة ملعب الاتحاد أقل من ملاعب مثل أنفيلد وأولد ترافورد، حيث طور نادي ليفربول أيضًا ملعبه لزيادة السعة إلى حوالي 60 ألف متفرج.

وستؤدي إضافة ساحة الموسيقى الجديدة القريبة وربما فندق بالتأكيد إلى تحويل الملعب إلى أكثر من مجرد استاد، حيث تتطلع العديد من الأندية إلى زيادة الإيرادات المحتملة من خلال فتح أبوابها لأحداث أخرى غير كرة القدم.

وكان توتنهام هوتسبير نشطًا بشكل ملحوظ في هذا المسعى، حيث نظم مباريات لدوري كرة القدم الأمريكية كل موسم، بينما استضاف استاد لندن الخاص بنادي ويستهام يونايتد أيضًا مباريات للبيسبول وحفلات موسيقية.

وتعرض بطل الدوري الإنجليزي الممتاز بانتظام للسخرية من المشجعين الآخرين بشأن عدد المقاعد الخالية في الاتحاد خلال أيام المباريات، ومع ذلك، شهد النادي ارتفاعًا في مبيعات التذاكر الموسمية إلى 36500 هذا الموسم، حيث من المقرر أن يعمل الاتحاد بسعة 99٪ خلال الموسم المقبل بعد نجاح فريق المدير الفني الإسباني بيب غوارديولا غير المسبوق في الفوز بأربعة ألقاب للدوري في ست سنوات.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك