بليجريني ينفي أن تكون أيامه مع مانشستر سيتي معدودة

بليجريني ينفي أن تكون أيامه مع مانشستر سيتي معدودة

نفى مانويل بليجريني أن تكون أيامه مع مانشستر سيتي معدودة في وقت يستعد الفريق لمحاولة قلب تأخره 2-1 أمام برشلونة في إياب دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم غدا الأربعاء.

ويرتبط بليجريني بتعاقد مع سيتي حتى نهاية الموسم المقبل، لكن سلسلة من النتائج السيئة جعلت آماله تتضاءل في الدفاع بنجاح عن لقبه في الدوري الانجليزي الممتاز وبلوغ دور الثمانية في أرفع مسابقة للأندية في أوروبا.

وأبلغ التشيلي بليجريني مؤتمرا صحفيا اليوم الثلاثاء، قبل المباراة المقررة على ملعب نو كامب ”هذه الأجواء ليست غريبة على سيتي“.

وأضاف المدرب البالغ من العمر 61 عاما الذي سبق له تدريب فياريال وريال مدريد وملقة في إسبانيا بين 2004 و2013 ”مازلنا في المركز الثاني في الدوري الممتاز. نحن أقوياء ونرغب في اظهار ذلك غدا“.

وتابع ”احترم كل الأراء لكني لا أعتقد أن منصبي بات في خطر.

”لا أشعر بأي ضغط. أركز فقط على تقديم أفضل أداء. لا يزال هناك عام في عقدي وأتوقع أن استمر حتى النهاية“.

وسيحتاج سيتي إلى تسجيل هدفين على الأقل ليملك أي أمل في التقدم لكنه يعاني في تسجيل الأهداف في الأسابيع الأخيرة.

وكانت هزيمته يوم السبت، بهدف دون رد امام مضيفه بيرنلي الخسارة الثالثة له في أربع مواجهات في كل المسابقات سجل خلالها أربعة أهداف فقط.

وتلقى سيتي دفعة معنوية قبل مباراة الأربعاء، بعودة لاعب الوسط يايا توري من الإيقاف.

وأمضى لاعب برشلونة السابق 3 مواسم مع العملاق الكتالوني بين 2007 و2010 ولعب دورا بارزا في فوز النادي بثلاثية دوري الأبطال والدوري والكأس في إسبانيا تحت قيادة المدرب بيب جوارديولا في 2009.

وقال بليجريني ”أقول دائما أننا نستطيع اللعب بدون يايا ومع ذلك نفوز لكني أفضل وجوده في فريقي لأنه لاعب مهم جدا“.

وتابع ”لو وقعنا أمام فريق آخر غير برشلونة في دور الستة عشر لكنا قد تأهلنا إلى الدور التالي.

”لكنها ستكون فرصة طيبة لإظهار أننا من أفضل الفرق في أوروبا. والسبيل الوحيد لتحقيق ذلك هو التفوق على فرق كبيرة مثل برشلونة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com