هارت يستعد لمواجهة هجوم آخر من سواريز المتألق

هارت يستعد لمواجهة هجوم آخر من سواريز المتألق
جو هارت وسواريز

مدريد – ربما يشعر جو هارت حارس مانشستر سيتي الإنكليزي بالسأم من مواجهة لويس سواريز مرة أخرى لكن يجب عليه تحسين سجله أمام مهاجم أوروغواي عندما يحل فريقه ضيفاً على برشلونة الإسباني في إياب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم الأربعاء.

ويجب على مانشستر سيتي بطل إنكلترا تعويض هزيمته 2-1 على ملعبه الشهر الماضي في لقاء الذهاب عندما أحرز سواريز الهدفين إذا أراد الوصول لدور الثمانية.

وسجل سواريز المهاجم السابق لليفربول عشرة أهداف منذ بداية العام الحالي وسبق له هز شباك هارت مرتين عندما قاد أوروغواي للفوز 2-1 على إنكلترا في يونيو/ حزيران الماضي خلال كأس العالم في البرازيل.

وعوقب سواريز (28 عاماً) بالإيقاف لأربعة أشهر بسبب عض منافس في المباراة التالية لأوروغواي أمام إيطاليا لكن منذ ظهوره الأول مع برشلونة في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي وهو يستعيد قدراته التهديفية العالية تدريجياً.

وبفضل تعاونه اللافت مع الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرازيلي نيمار نال سواريز إشادة لويس إنريكي مدرب برشلونة وسيمثل الثلاثي الهجومي للفريق الإسباني تحدياً ضخماً لسيتي في لقاء الغد.

ويعاني مانشستر سيتي بشدة من أجل تسجيل الأهداف في الأسابيع الأخيرة وما زاد من متاعب الفريق هزيمته 1-0 على ملعب بيرنلي في الدوري الإنكليزي يوم السبت الماضي.

وكانت هذه الهزيمة الثالثة لسيتي في أربع مباريات وهي فترة سجل خلالها الفريق أربعة أهداف فقط.

وقال التشيلي مانويل بليغريني مدرب مانشستر سيتي: ”القضية بالنسبة لنا الآن هو أننا لا نفوز بالمباريات التي كنا نفوز بها في المعتاد وخاصة أمام فرق كان من المتوقع أن نتغلب عليها وهذا بسبب عدم تسجيلنا لأهداف“.

وأضاف :“أنا واثق أن كل لاعبينا يقدمون أقصى ما عندهم في الوقت الحالي لكن يجب علينا الاحتفاظ بالثقة في ما نحاول أن نفعله وأن نثق في عودة عروضنا إلى المستويات الطبيعية“.

ويتطلع برشلونة بطل أوروبا أربع مرات لتحقيق رقم قياسي والوصول لدور الثمانية في البطولة للمرة الثامنة على التوالي كما يقف التاريخ إلى جانبه قبل مواجهة مانشستر سيتي.

وفي 33 من 35 مرة فاز فيها برشلونة بلقاء الذهاب نجح الفريق في التأهل للدور التالي بالمنافسات الأوروبية كما أنه تخطى عقبة مانشستر سيتي في نفس المرحلة من الموسم الماضي في أول ظهور للنادي الإنكليزي بدور الستة عشر.

ولم يحدث أن تأهل الفريق الذي خسر على ملعبه مباراة الذهاب إلى الدور التالي منذ بداية دوري الأبطال سوى في مناسبتين فقط.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com