أتلتيكو مدريد يعاني من ”شح“ تهديفي قبل مواجهة ليفركوزن

أتلتيكو مدريد يعاني من ”شح“ تهديفي قبل مواجهة ليفركوزن

سيحتاج أتلتيكو مدريد لوضع حد لصيامه مؤخرا عن التهديف، إذا أراد الاحتفاظ بأي فرصة في تعويض تأخره 1-0 في إياب دور الستة عشر لدوري أبطال اوروبا لكرة القدم غدا الثلاثاء، على ملعبه أمام باير ليفركوزن.

وسجل أتلتيكو – وصيف البطل الموسم الماضي – هدفا واحدا في مبارياته الأربع الأخيرة بجميع المسابقات وتراجع بتسع نقاط وراء برشلونة متصدر دوري الدرجة الأولى الإسباني، بعد تعادله بدون أهداف على ملعب إسبانيول يوم السبت.

وتعرضت فرصه في الفوز على إسبانيول لانتكاسة بطرد قلب الدفاع ميراندا قبل نهاية الشوط الأول – وهي ثالث بطاقة حمراء للاعبي أتلتيكو في المباريات الخمس الأخيرة – وهو ما دفع المدرب دييجو سيميوني لاستبدال المهاجم فرناندو توريس بالمدافع خوسيه خيمنيز.

وتراجع أداء المهاجمين ماريو مانزوكيتش وأنطوان جريزمان وتوريس في الأسابيع الأخيرة، وفشل أتلتيكو في التسجيل في 3 مباريات متتالية بعيدا عن ملعبه في الدوري لأول مرة منذ تولى سيميوني المسؤولية في نهاية 2011.

وعلى النقيض، أحرز ليفركوزن 11 هدفا دون رد خلال فوزه بمبارياته الخمس الأخيرة في جميع المسابقات بينها الانتصار الساحق 4-0 على شتوتجارت يوم الجمعة.

وقال بيرند لينو حارس ليفركوزن لموقع النادي على الانترنت ”(عدم تلقي أهداف) يعطيك بالطبع المزيد من الثقة في المباريات التالية وفوق كل ذلك قبل مباراة الثلاثاء، ولن نشتكي إذا استمر ذلك لعدة مباريات أخرى.“

وقال تياجو لاعب وسط أتلتيكو – الذي سيغيب بسبب طرده في مباراة الذهاب بجانب قلب الدفاع دييجو جودين – إنه يثق في بدء تسجيل بطل إسبانيا للأهداف من جديد.

وأبلغ اللاعب البرتغالي الصحفيين ”الفريق بدا قويا حتى عندما كنا نلعب بعشرة لاعبين.

”أتيحت لنا فرص حقيقية وصحيح أننا لم نستغلها لكني أرى فريقا يثق في نفسه وفي حالة جيدة.

”نعرف نقاط قوتنا. يجب أن نواصل المحاولة حتى تأتي الأهداف والانتصارات.“

ورغم أن أتلتيكو فاز بمواجهة أوروبية مرتين فقط من قبل بعد خسارته في الذهاب خارج أرضه 1-0، إلا أن مستواه بملعبه يرجح بأنه يملك فرصة جيدة في التعويض أمام ليفركوزن.

ومع تطلعه لبلوغ دور الثمانية في مسابقة المستوى الأول للأندية في أوروبا للمرة السابعة، حقق أتلتيكو الفوز 20 مرة في آخر 22 مباراة أوروبية باستاد فيسنتي كالديرون.

وكانت خسارته الوحيدة بنتيجة 2-0 أمام روبن كازان في دور 32 للدوري الأوروبي في فبراير شباط 2013.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com