رياضة

ريال مدريد يسقط ليفربول ويتوج بطلا لدوري أبطال أوروبا للمرة الـ14 في تاريخه
تاريخ النشر: 28 مايو 2022 21:32 GMT
تاريخ التحديث: 29 مايو 2022 5:59 GMT

ريال مدريد يسقط ليفربول ويتوج بطلا لدوري أبطال أوروبا للمرة الـ14 في تاريخه

أحرز ريال مدريد لقب دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بعد الفوز 1-صفر على ليفربول في المباراة النهائية في باريس، بعدما تأجلت بداية المباراة أكثر من نصف ساعة لأسباب

+A -A
المصدر: فريق التحرير - إرم نيوز

أحرز ريال مدريد لقب دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بعد الفوز 1-صفر على ليفربول في المباراة النهائية في باريس، بعدما تأجلت بداية المباراة أكثر من نصف ساعة لأسباب أمنية، السبت.

وسجل البرازيلي فينيسيوس جونيور هدف المباراة الوحيد بعدما تابع تسديدة زميله فيدريكو فالبيردي في الدقيقة 59، ليجمع ريال بين بطولتي الدوري الإسباني ودوري الأبطال.

لكن الفضل الأساس في فوز ريال يعود إلى الحارس البلجيكي تيبو كورتوا الذي أنقذ عددا كبيرا من الفرص الصعبة من محمد صلاح وساديو ماني على مدار شوطي المباراة.

وعزز ريال رقمه القياسي وأصبح بطلا لأوروبا للمرة الـ14 في تاريخه.

وانتهى الشوط الأول بين ليفربول وريال مدريد بالتعادل دون أهداف في نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم  السبت، بينما سدد العملاق الإنجليزي في القائم وسط سيطرة على اللعب.

وتأجلت بداية المباراة 36 دقيقة مع محاولة الشرطة إبعاد بعض المشجعين الراغبين في اقتحام طريقهم نحو استاد فرنسا في باريس.

وفرض ليفربول سيطرته على وسط الملعب، بفضل مشاركة تياغو ألكانتارا بشكل مفاجئ في التشكيلة الأساسية عقب التعافي من الإصابة، وسدد محمد صلاح كرتين أنقذهما الحارس تيبو كورتوا.

واقترب ليفربول من التسجيل بعدما سدد ساديو ماني كرة قوية لمسها كورتوا ثم ارتدت من القائم في الدقيقة الـ21.

واعتقد ريال أنه تقدم بهدف قبل الاستراحة عن طريق المهاجم الفرنسي كريم بنزيما لكن تقرر إلغاء الهدف بعد مراجعة طويلة من حكم الفيديو المساعد.

ومع انطلاق الشوط الثاني، كان ريال مدريد الأفضل، ومع الدقيقة الـ60 نجح فينيسيوس جونيور في تسجيل الهدف الأول للميرنغي بعدما قابل عرضية رائعة في شباك ”الريدز“.

وبحسب شبكة ”أوبتا“ للإحصائيات، فإن فينيسيوس (21 عاما و320 يوما) بات ثاني أصغر لاعب يسجل لريال مدريد في نهائي دوري أبطال أوروبا أو كأس أوروبية، منذ أن فعلها ماركو أسينسيو (21 عاما و133 يوما) أمام يوفنتوس في نهائي دوري الأبطال لعام 2017.

وكاد يقتنص محمد صلاح هدف التعادل لليفربول لكن كورتوا تصدى ببراعة لتسديدة الدولي المصري.

وشهدت الدقيقة الـ65 أولى تبديلات ليفربول ودفع كلوب بدييغو جوتا بدلاً من لويس دياز.

استمرت محاولات محمد صلاح لهز الشباك بفرصة جديدة في الدقيقة الـ69 لكن كورتوا يواصل التألق ويتصدى للمصري.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك