رياضة

محمد صلاح: متفائل بتعثر مانشستر سيتي.. ولا أقصد إهانة ريال مدريد
تاريخ النشر: 20 مايو 2022 21:46 GMT
تاريخ التحديث: 21 مايو 2022 6:10 GMT

محمد صلاح: متفائل بتعثر مانشستر سيتي.. ولا أقصد إهانة ريال مدريد

قال النجم المصري محمد صلاح هداف نادي ليفربول الإنجليزي إن فريقه "متحمس ومتفائل" قبل خوض الجولة الأخيرة والحاسمة للقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، وكذلك

+A -A
المصدر: فريق التحرير- أحمد نبيل- إرم نيوز

قال النجم المصري محمد صلاح هداف نادي ليفربول الإنجليزي إن فريقه ”متحمس ومتفائل“ قبل خوض الجولة الأخيرة والحاسمة للقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، وكذلك يشعر بالسعادة لتكرار المواجهة مع ريال مدريد في نهائي دوري أبطال أوروبا هذا الشهر.

وينتظر ليفربول تعثر سيتي أمام أستون فيلا في استاد الاتحاد مع فوز فريق المدرب يورغن كلوب في نفس الوقت بملعبه على ولفرهامبتون واندرارز لانتزاع اللقب.

وقال صلاح لشبكة (بي.إن.سبورتس) ”أنا متحمس وأي شيء قد يحدث في كرة القدم. نأمل في خسارة أو تعادل سيتي وفوزنا باللقب“.

وأضاف ”نتحدث داخل الفريق. نشعر بالحماس، وما بوسعنا فقط هو التفاؤل والتركيز في مباراتنا ولنر ما سيحدث. تكرر نفس الموقف (في موسم 2018-2019) وتوجوا (سيتي) باللقب (في الجولة الأخيرة)“.

وستكون أمام ليفربول فرصة لإضافة لقب جديد بعد كأسي الرابطة والاتحاد الإنجليزي هذا الموسم حين يواجه ريال مدريد في باريس يوم 28 مايو آيار الجاري.

وفصلت نقطة واحدة بين ليفربول ومانشستر سيتي خلال صراعهما بالمواسم الأربعة الماضية من الدوري الإنجليزي الممتاز ، لذا لم تكن مفاجأة أن تستمر المنافسة على لقب الموسم الحالي حتى الجولة الأخيرة.

وتعج الجولة الأخيرة في الموسم بإثارة في صراع التأهل لدوري أبطال أوروبا والنجاة من الهبوط يوم الأحد، لكن السباق نحو اللقب سيجذب معظم الأنظار.

وتكررت قصة الصراع على الهيمنة بين سيتي وليفربول في المواسم السابقة وكافح الغريمان حتى الأسبوع الأخير إذ يتقدم فريق المدرب بيب غوارديولا بنقطة واحدة على منافسه من مرسيسايد الذي سيستضيف ولفرهامبتون واندرارز يوم الأحد أيضا.

مواجهة ثأرية أمام ريال مدريد

وتحققت أمنية صلاح البالغ عمره 29 عاما بتأهل ريال مدريد إلى نهائي دوري أبطال أوروبا، إذ عبر هداف ليفربول مجددا عن رغبته في ”الثأر“ من العملاق الإسباني بطل القارة 13 مرة.

وغادر صلاح الملعب باكيا بعد تدخل عنيف مع سيرجيو راموس قائد ريال السابق خلال خسارة ليفربول 3-1 في نهائي دوري الأبطال 2018 في كييف.

وتأهل ليفربول لنهائي البطولة القارية العريقة للمرة الثالثة خلال خمس سنوات ويطمح صلاح لرفع الكأس للمرة الثانية وتعزيز فرصه في الفوز بالكرة الذهبية لأول مرة.

وكتب قائد مصر على مواقع التواصل الاجتماعي بعد أن أطاح ريال بمانشستر سيتي من قبل النهائي بنتيجة إجمالية 6-5 عقب انتفاضة مثيرة ”لدينا ثأر لتسويته“ فيما اعترف قبل المباراة في سانتياغو برنابيو بأنه يفضل مواجهة ريال مدريد وليس مانشستر سيتي في 28 مايو/أيار الحالي في باريس.

وقال صلاح في تصريحات يوم الجمعة ”يعتقد بعض الناس أنني أريد مواجهة ريال مدريد لأنني أكرههم، لكن هذا ليس صحيحًا. ريال مدريد هو أفضل فريق في العالم“.

”أريد مواجهة ريال مدريد بسبب ما حدث في نهائي دوري أبطال أوروبا الأخير بيننا. سيكون الأمر صعبا لأن ريال مدريد فاز بكل مبارياته الصعبة هذا الموسم. متحمس لهذه المباراة، بإذن الله نحقق الفوز“.

وأضاف قائد المنتخب المصري في تصريحات أبرزها حساب Madrid Zone على تويتر ”أتمنى أن يتعثر مانشستر سيتي في مباراته الأخيرة أمام أستون فيلا من أجل تحقيق لقب الدوري. كل شيء وارد في كرة القدم“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك