رياضة

كلوب: فياريال وضعونا تحت الضغط.. وهذا ما قلته للاعبي ليفربول بين الشوطين
تاريخ النشر: 04 مايو 2022 6:19 GMT
تاريخ التحديث: 04 مايو 2022 9:25 GMT

كلوب: فياريال وضعونا تحت الضغط.. وهذا ما قلته للاعبي ليفربول بين الشوطين

قال يورغن كلوب إن بلوغه نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم للمرة الرابعة كمدرب يبدو كتجربة جديدة، وذلك بعد أن عدل فريقه ليفربول تأخره بهدفين أمام فياريال ليضمن

+A -A
المصدر: رويترز

قال يورغن كلوب إن بلوغه نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم للمرة الرابعة كمدرب يبدو كتجربة جديدة، وذلك بعد أن عدل فريقه ليفربول تأخره بهدفين أمام فياريال ليضمن الفوز بنتيجة 5-2 في مجموع مباراتي الدور قبل النهائي، يوم الثلاثاء.

وهز الفريق الإسباني شباك ليفربول، الذي فاز 2-صفر ذهابا في إنجلترا الأسبوع الماضي، بهدفين في الشوط الأول. ومع ذلك، ضمنت ثلاث هجمات في الشوط الثاني لليفربول بلوغ نهائي دوري أبطال أوروبا للمرة الثالثة في خمسة مواسم تحت قيادة المدرب الألماني.

وقال كلوب، الذي قاد بروسيا دورتموند لنهائي المسابقة في 2013، لبي.تي سبورت ”يبدو الأمر وكأنه يحدث للمرة الأولى منذ 20 (عاما).

”هذا انتصار رائع.. لأنه بدا من الواضح أننا صعبنا الأمور على أنفسنا بعض الشيء، لكننا ندرك أن مثل هذه الأمور يمكن أن تحدث“.

وسيتوجه ليفربول إلى المباراة النهائية في باريس لمواجهة ريال مدريد أو مانشستر سيتي اللذين سيخوضان مباراة الإياب في مدريد اليوم مع تقدم سيتي 4-3 في مجموع المباراتين، حتى الآن.

وأصيب فريق المدرب كلوب بصدمة من هجوم فياريال الشرس في الشوط الأول والذي لم يمكن الفريق الانجليزي من تطبيق أسلوب لعبه الضاغط، واعترف المدرب كلوب بأنه عانى لعرض أبرز نقاط الشوط الأول للاعبيه بين الشوطين.

وأضاف كلوب ”كنا نعرف ما هو الخطأ لأنه كان واضحا، لكن لم يكن لدينا موقف نوضح لهم (للاعبين) ما قمنا به بشكل صحيح.

”قلت (للطاقم التدريبي معي) ’ابحثوا عن موقف جيد يمكننا عرضه‘. حضرنا (بين الشوطين) لكن الطاقم المساعد قال ’لا ليس لدينا (موقف جيد يمكن عرضه).

وقال المدرب البالغ من العمر 54 عاما، إنه لا يفضل مواجهة فريق بعينه في المباراة النهائية يوم الـ28 من مايو/ آيار مضيفا ”أيّا من كان (المنافس) ستكون مواجهة كبيرة“.

وأردف ”علينا الإشادة بفريق فياريال، ومدربهم، إنه أمر لا يصدق ما فعلوه، وضعونا تحت الضغط، لم نلعب كرة قدم على الإطلاق في الشوط الأول، أخبرت اللاعبين بأن لديهم زخما ولكنهم لم يظهروه، علينا استعادة ذلك، كان علينا اللعب في المساحات، لقد أجبرونا على الدخول في مباراة لم تبدأ بشكل جيد، فجأة عندما كسرنا الخطوط ووجدنا مسافات وأصبحنا أكثر مرونة، أصبحنا داخل المباراة، سجلنا الأهداف وحققنا ما نريد“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك