رياضة

لماذا راؤول قريب من تدريب ريال مدريد رغم نجاح أنشيلوتي؟
تاريخ النشر: 06 أبريل 2022 13:58 GMT
تاريخ التحديث: 06 أبريل 2022 15:30 GMT

لماذا راؤول قريب من تدريب ريال مدريد رغم نجاح أنشيلوتي؟

راؤول المرشح الأبرز لخلافة أنشيلوتي في حال رحيله عن النادي الملكي بنهاية الموسم الحالي

+A -A
المصدر: أحمد نبيل – إرم نيوز

سيقود الإيطالي كارلو أنشيلوتي المدير الفني لريال مدريد فريقه الليلة أمام تشيلسي في ذهاب دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا رغم أنه قد يفقد منصبه لصالح الأسطورة راؤول.

ويتصدر ريال مدريد الليغا بفارق 12 نقطة بينما يخوض اللاعبون كريم بنزيما وفينيسيوس جونيور ولوكا مودريتش موسما رائعا، في تحول كبير عن الموسم الكارثي العام الماضي الذي خرج منه الفريق دون ألقاب.

وحل ريال مدريد في المركز الثاني في الليغا الموسم الماضي بفارق هدفين عن جاره أتليتيكو مدريد الذي توج باللقب، وذلك بفارق نقطتين عن منافسه المحلي.

وانتهى موسم الفرنسي زين الدين زيدان بالدموع بعد أن خرج من دوري أبطال أوروبا أمام تشيلسي الذي توج باللقب فيما بعد على حساب مانشستر سيتي.

بالنسبة لأي ناد آخر ، سيحصل أنشيلوتي على إشادة كبيرة لإعادته إلى موقع الهيمنة. لكن هذا ليس أي ناد آخر، إنه ريال مدريد.

ونتيجة لذلك، فإن الإيطالي – الذي يسير في طريقه ليصبح أول مدرب على الإطلاق يفوز بألقاب الدوري في خمس دول – من المرجح أن تتم إقالته هذا الصيف.

وفقًا لهيئة الإذاعة البريطانية (BBC) فإن نجاحه في دوري أبطال أوروبا هو الطريقة الوحيدة التي يمكنه من خلالها تجنب الإقالة.

وجلب رئيس ريال مدريد فلورنتينو بيريز المدير السابق لميلان من إيفرتون لإعادة الاستقرار للفريق بعد موسم صعب العام الماضي، ولا يوجد الكثير من الشخصيات الأفضل للقيام بذلك في سانتياغو برنابيو. وقد نجح في الدوري لكن الأداء لم يتطابق مع النتائج.

في وقت سابق من هذا الموسم، خرج ريال من كأس الملك أمام أتليتيك بلباو – وهي ليست بطولة مهمة لبيريز ، لكنه يتوقع أن يصل ناديه على الأقل إلى المراحل الأخيرة من البطولة، وأثارت كارثة الكلاسيكو الأخيرة أيضًا بعض الدهشة وليس فقط بشأن أنشيلوتي.

وسقط ريال مدريد على أرضه برباعية نظيفة أمام برشلونة، ليغضب بيريز رغم أن المباراة ربما فقدت بعض سحرها دون كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي، إلا أن حالة الشغف التي يشعر بها كلا الجانبين لا تزال قوية كما كانت دائمًا.

كان لعودة برشلونة تأثيرًا أيضًا، حيث ينظر الكثيرون في إسبانيا إلى البداية المضطربة للنادي الكتالوني هذا الموسم تحت قيادة رونالد كومان على أنها السبب الرئيسي لعدم تنافسهم على اللقب، في الواقع، لقد انتقلوا تحت قيادة تشافي من القتال من مكان محتمل في الدوري الأوروبي إلى المركز الثاني.

وفي الواقع، سمح منافسو ريال مدريد في الليغا له بالسيطرة على الصدارة، حيث كان أتلتيكو مدريد يعاني إلى حد كبير من صعوبة مع أسلوب جديد في حين إن قلة أهداف إشبيلية أثرت عليه بشدة على مدار الموسم.

ولقد أدى ذلك إلى الشعور في مدريد بأنهم بحاجة إلى بعض الدماء الجديدة في مقعد المدير الفني للسيطرة على صحوة برشلونة تحت قيادة تشافي ويمكن أن يكون رجل واحد هو الحل.

وذكرت BBC كذلك أن أسطورة النادي راؤول يميل إلى تولي المسؤولية بسبب عمله الرائع مع الفريق الثاني للنادي (كاستيا) ،كما أن بيريز يسعى بشدة أيضا للعثور على ”بيب غوارديولا“ بعد أن حاول الشيء نفسه مع زيدان وسانتياغو سولاري – بنتائج مختلفة للغاية، نجاح تشافي المبكر سيلعب بلا شك في ذهن رئيس ريال مدريد عندما يفكر في إقالة أنشيلوتي هذا الصيف.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك