مورينيو يلوم لاعبيه على غياب الثقة

مورينيو يلوم لاعبيه على غياب الثقة

لندن – ألقى جوزيه مورينيو مدرب تشيلسي باللائمة في الهزيمة المريرة أمام باريس سان جيرمان على عدم التركيز وغياب الثقة لدى لاعبيه بعد الخروج من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم على يد بطل فرنسا الذي قضى معظم زمن المباراة يلعب بعشرة لاعبين يوم الأربعاء.

وقال مورينيو للصحفيين بعد التعادل 2-2 في استاد ستامفورد بريدج اللندني و3-3 في مجموع المباراتين ليصعد سان جيرمان لتسجيله أهدافاً أكثر في ملعب المنافس: ”نستحق هذا العقاب بهذا التعادل الذي أدى لخروجنا“.

كما قال مورينيو: ”إن طرد زلاتان إبراهيموفيتش مهاجم باريس سان جيرمان في الدقيقة 31 أضر بفريقه ولم ينفعه“.

وتابع: ”بالنسبة لي، اللاعبون شعروا بقدر كبير من المسؤولية، خاصة حين لعب المنافس بعشرة لاعبين، حين تستقبل شباكنا هدفين من كرات ثابتة، الأمر فيه دليل واضح على ما أقول، إنه نقص في التركيز، إنه غياب للمسؤولية بعدم الرقابة وترك مساحات“.

وأنقذ ديفيد لويز مدافع تشيلسي السابق فريقه الحالي باريس سان جيرمان بتسجيل هدف التعادل الأول بضربة رأس هائلة أثر ركلة ركنية في الدقيقة 86 لتمتد المباراة لوقت إضافي بعدما افتتح جاري كاهيل التسجيل لتشيلسي في الدقيقة 81.

وتعادل تياغو سيلفا زميل ديفيد لويز في دفاع البرازيل وباريس سان جيرمان للفريق الفرنسي بضربة رأس من ركلة ركنية أيضاً في الدقيقة 114.

وصرح مورينيو أنه يريد استيعاب ما حدث قبل الجلوس مع لاعبيه وتحليل ما حدث.

وأضاف حين سئل عن الأداء الغريب لفريقه: ”أريد أن أعرف“.

وأكد المدرب البرتغالي أن فريقه الذي يتصدر الدوري الإنكليزي الممتاز يحتاج لاستعادة التركيز سريعاً والتركيز على مواجهة ساوثامبتون يوم الأحد المقبل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com