رياضة

فيروس كورونا يضرب أتلتيكو مدريد قبل مباراة لايبزيغ بدوري أبطال أوروبا
تاريخ النشر: 09 أغسطس 2020 20:15 GMT
تاريخ التحديث: 09 أغسطس 2020 22:05 GMT

فيروس كورونا يضرب أتلتيكو مدريد قبل مباراة لايبزيغ بدوري أبطال أوروبا

أتلتيكو مدريد يعلن ظهور حالتين إيجابيتين في الفريق قبل ساعات من السفر إلى لشبونة.

+A -A
المصدر: أحمد نبيل - إرم نيوز

أعلن أتلتيكو مدريد الإسباني وجود حالتين مصابتين بفيروس كورونا قبل أيام من مواجهة لايبزيغ الألماني، يوم الخميس المقبل، في دور الـ8 لدوري أبطال أوروبا في لشبونة.

وقال النادي الإسباني في بيان عبر موقعه الرسمي على الإنترنت:“خضع جميع أعضاء الفريق الأول ضمن بعثة النادي إلى لشبونة لاختبارات فيروس كورنا وفقًا لما يقتضيه بروتوكول الاتحاد الأوروبي لكرة القدم للمشاركة في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا“.

وأضاف:“من بين النتائج التي ظهرت جاءت عينتان إيجابيتان معزولتان في منزليهما“.

وتابع البيان:“تم  الإبلاغ عن الحالتين على الفور إلى السلطات الصحية الإسبانية، والبرتغالية، والاتحاد الأوروبي، والإسباني، والبرتغالي، والمجلس الأعلى للرياضة، وبالمثل، تم تفعيل بروتوكول الإجراء المقابل المتوقع لهذه الحالات، والذي يتطلب إجراء اختبارات جديدة على الفريق الأول وأعضاء البعثة الاستكشافية إلى لشبونة وأقرب المخالطين للحالات الإيجابية“.

وواصل:“سيقوم النادي بتنسيق الجداول الجديدة مع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، وبمجرد أن تكون هناك خطة جديدة سيتم الإعلان عنها، كما يطالب بأقصى درجات الاحترام لهوية الحالتين الإيجابيتين“.

وواصل أتلتيكو مدريد عقب نهاية الليغا الاختبارات طواعية على الرغم من أن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم لا يطلب سوى اختبار سلبي واحد لكل عضو في البعثة إلى لشبونة قبل 72 ساعة من السفر المقرر، الإثنين 10 أغسطس.

وأضاف البيان:“امتثل النادي للبروتوكول الذي وضعه في المجلس الأعلى للرياضة في إسبانيا ورابطة الليغا بالحفاظ على الاختبارات الأسبوعية التي أجريت عند استئناف الموسم تحت سيطرة لجنة الدوري الإسباني نفسه الذي أشرف على الامتثال للبروتوكول المذكور خلال 11 جولة بالدوري“.

وخضع الفريق الأول، وجميع العاملين والمتصلين به، والبالغ عددهم 93 شخصًا، للاختبار في اليوم السابق للعودة إلى التدريب، يوم الأحد 26 يوليو، وتم تأجيل الجلسة، التي كانت مقررة بشكل فردي ليوم الأحد، كإجراء احترازي إلى، يوم الإثنين 27 يوليو، حتى عُرف أن 100% من الاختبارات أسفرت عن نتيجة سلبية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك