رئيس المجموعة الناقلة للدوري الإسباني: لا مباريات بحضور المشجعين حتى 2021

رئيس المجموعة الناقلة للدوري الإسبا...

روريس يتوقع انتهاء عصر الصفقات الضخمة للاعبين بسبب الآثار المالية لهذا الوباء.

المصدر: رويترز

قال خاومي روريس رئيس مجموعة ”ميديابرو“ الإعلامية، التي تبث الدوري الإسباني لكرة القدم، إنه من غير المرجح إمكانية حضور المشجعين للمباريات حتى العام المقبل على الأقل بسبب الخطر المستمر الناجم عن جائحة فيروس كورونا المستجد.

ويتوقع روريس، الذي تتولى شركته إدارة حقوق البث الدولية للدوري الإسباني وتبث أيضا دوري أبطال أوروبا، انتهاء عصر الصفقات الضخمة للاعبين بسبب الآثار المالية لهذا الوباء.

وتوقفت أغلب الأحداث الرياضية حول العالم بسبب انتشار الجائحة رغم أن بعض المسابقات الأوروبية بدأت التخطيط للعودة بدءا من الشهر المقبل مثل الدوري الألماني.

ويناقش مسؤولو الكرة الإسبانية كيفية وموعد استئناف المباريات في محاولة لاستكمال الموسم وتجنب الخسائر الضخمة التي قد تبلغ حوالي مليار يورو وتتضمن هذه الخطط إقامة المباريات دون مشجعين.

ويعتقد روريس أنه لن يكون بوسع المشجعين الحضور إلى الملاعب حتى نهاية العام الجاري على الأقل.

وقال رئيس ”ميديابرو“ لإذاعة ”أوندا سيرو“ الإسبانية اليوم الخميس: ”سنحتاج إلى عام واحد على الأقل حتى يتوفر اللقاح ولا يمكن أن نضع أي شخص في خطر قبل ذلك لذا لا يوجد أي طريقة لتنفيذ التباعد الاجتماعي مع وجود 20 ألف متفرج في الاستاد“.

وأضاف ”أنا أقول إننا لن نبدأ العام 2021 بحضور المشجعين في الملاعب إلا إذا فاجأ العلماء الجميع وقدموا لقاحا قبل ذلك وهو الأمر الذي استبعد العلماء إمكانية حدوثه“.

وأعلن خافيير تيباس رئيس رابطة الدوري الإسباني أن الأندية ستخسر حوالي 300 مليون يورو (323 مليون دولار) في حال استكمال الموسم دون مشجعين ويعتقد روريس أن هذه الخسائر ستضع حدا لما حدث في السنوات الأخيرة من صفقات ضخمة لانتقال الاعبين مقابل مبالغ باهظة.

وفي العام الماضي أنفق برشلونة 120 مليون يورو لضم أنطوان غريزمان من أتلتيكو مدريد، الذي دفع بدوره 126 مليون يورو للحصول على خدمات جواو فيلكس من بنفيكا. وفي 2017 رحل نيمار عن برشلونة وانتقل إلى باريس سان جيرمان في صفقة قياسية مقابل 222 مليون يورو.

وأضاف روريس ”حتى إذا تم استكمال الموسم، ستخسر الأندية الكثير من الأموال وستستمر الخسائر إذا لم تحضر الجماهير إلى الملاعب ولن تتوفر أي أموال من التذاكر“.

وتابع ”هذا يعني أن اللاعبين لن يكسبوا بنفس القدر الماضي وسنرى نهاية لصفقات الانتقالات بمبالغ جنونية. وأعتقد أن هذا أمر إيجابي؛ لأننا لن نجد مسؤولين يلقون الأموال مجددا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com