أليغري يهزم كلوب في الشوط الأول – إرم نيوز‬‎

أليغري يهزم كلوب في الشوط الأول

أليغري يهزم كلوب في الشوط الأول

المصدر: إرم - من نور الدين ميفراني

خرج فريق يوفنتوس الإيطالي فائزاً من لقاء الذهاب أمام بروسيا دورتموند بهدفين لهدف في دور الستة عشر من دوري أبطال أوروبا، دون أن يحسم بشكل كبير تأهله لدور الربع النهائي ليبقى الحسم مرهوناً بلقاء الإياب في معقل الفريق الألماني.

وحسم الشوط الأول نتيجة اللقاء ككل حيث عمد يورغان كلوب مدرب الفريق الألماني للضغط على منافسه في منطقة العمليات لمحاولة استغلال قلة الفنيات لدى مدافعي يوفنتوس وخطف الكرة لتسجيل هدف مبكر، لكنه منح الفريق الإيطالي فرصة اللعب على المرتدات وهي ما سمحت له بتسجيل الهدف الأول عبر الأرجنتيني كارلوس تيفيز في الدقيقة 13.

وحصل بروسيا دورتموند على ثمن ضغطه على دفاع الفريق الإيطالي سريعاً في الدقيقة 18 بعدما ضيع كيليني الكرة واستغلها ماركو ريوس ليسجل هدف التعادل.

وكان الفريق الألماني الأقرب لحسم اللقاء لكون استحوذ على الكرة واستعادها بسرعة في وسط الملعب وسيطر على اللقاء، لكنه فشل في صنع فرص حقيقية للتسجيل.

وحصل يوفنتوس على هدف الفوز ضد مجرى اللعب عبر المهاجم الإسباني ألفارو موراتا في الدقيقة 42 ليمنح فريقه الخروج فائزاً في شوط أول كان الفريق الألماني فيه الأفضل.

واستفاد ماسيميليانو أليغري مدرب يوفنتوس من إصابة النجم أندريا بيرلو حيث أجرى تغييراً على وسط الميدان في الشوط الثاني بإشراك الأرجنتيني بيريرا كبديل وهو ما سمح له بتقوية وسط الميدان بلاعب شاب.

ونزل مستوى اللقاء بشكل كبير في الشوط الثاني لكون الفريق الإيطالي تراجع للخلف للدفاع عن فارق الهدف فيما فشل بروسيا دورتموند في صنع فرص للتسجيل وإدراك التعادل، وكاد يتلقى هدفاً ثالثاً عبر المرتدات الخطيرة للفريق الإيطالي.

الشوط الأول من دور الستة عشر انتهى لفائدة يوفنتوس دون أن يفرض سيطرة على اللقاء وبمحاولات مرتدة وخاطفة، لكن الفريق الألماني سجل هدفاً خارج الميدان قد يمنحه أملاً كبيراً في لقاء الإياب حيث يكفيه الفوز بهدف وحيد لبلوغ ربع النهائي.

وعلى الصعيد التقني كان ماسيميليانو أليغري الفائز في الشوط الأول فقد تمكن من الحد من خطورة هجوم الفريق الألماني واستغل تقدمهم للأمام ليلعب المرتدات ويسجل هدفين، بينما فشل المدرب الألماني يورغان كلوب في خطته التي بناها على الضغط على دفاع المنافس وخطف الكرة مبكراً ولم يحسن تحصين دفاعه من المرتدات الخاطفة والتي قد تكون أخطر في لقاء الإياب لكون الفريق الألماني مطالب بالهجوم بحثاً عن هدف التأهل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com