أربعة مكاسب للفوز المدريدي على شالكه – إرم نيوز‬‎

أربعة مكاسب للفوز المدريدي على شالكه

أربعة مكاسب للفوز المدريدي على شالكه

المصدر: إرم - من أحمد نبيل

كرر ريال مدريد الإسباني الفوز على مضيفه شالكه الألماني في ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، وهزمه بهدفين نظيفين مساء الأربعاء في مباراة الذهاب، وكان الموسم الماضي قد تفوق على غريمه الألمماني بنتيجة 9-2 في مجموع مباراتي الذهاب والعودة خلال مواجهتهما بالدور ذاته بنفس البطولة العام الماضي.

الهدفان في حد ذاتهما وضعا قدماً للريال في ربع نهائي البطولة لكن الأهم هو تحقيق عدة مكاسب من هذا الفوز المهم، نوجزها في السطور التالية:

الدون يتوهج من جديد

عاد النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو لهز الشباك مجدداً بعد غياب استمر لمدة شهر من خلال هدفه الأول في شباك شالكه الذي أحرزه من ضربة رأس حولها بسلاسة في الشباك من عرضية دانييل كارفاخال.

وغاب رونالدو، المتوج بجائزة أفضل لاعب في العالم خلال العامين الماضيين، عن هز الشباك منذ أن أحرز هدفين خلال فوز ريال مدريد على مضيفه خيتافي بثلاثية بيضاء في الدوري الإسباني يوم 18 كانون الثاني/ يناير الماضي، ليسجل في مرمى شالكه هدفه الثالث والسبعين في مشاركاته في مباريات دوري أبطال أوروبا والتي بلغت 110 مباريات.

هدف الدون أيضاً ليس مجرد هدفاً عادياً، بل أسكت كل الألسنة التي طالت اللاعب خلال الفترة الأخيرة بسبب غيابه عن التهديف محلياً وأوروبياً منذ فترة طويلة، للدرجة التي جعلت البعض يحث فلورنتينو بيريز على بيعه والتخلص منه قبل أن يتراجع مستواه أكثر وأكثر.

كما أن رونالدو تعرض لانتقادات شديدة بسبب احتفاله بعيد ميلاده الثلاثين بمشاركة بعض زملائه في النادي الملكي بعد ساعات من الخسارة المدوية برباعية نظيفة أمام أتلتيكو مدريد في الليغا الأسبوع الماضي، للدرجة التي انتقدته معها جماهير ريال مدريد التي لطالما تغنت باسمه.

الاقتراب من ربع النهائي

الفوز وضع ريال مدريد في دور الثمانية في المسابقة بنسبة كبيرة، حيث بات يكفيه الفوز أو التعادل أو حتى الخسارة بهدف نظيف في مباراة العودة التي ستقام بملعب سانتياغو برنابيو في العاشر من آذار/ مارس المقبل من أجل التأهل للدور المقبل.

كما أن هذا الفوز هو العاشر على التوالي الذي يحققه الفريق الملكي في دوري أبطال أوروبا، ليحافظ على سجله خالياً من الهزيمة أو التعادل منذ خسارته بهدفين نظيفين أمام بوروسيا دورتموند الألماني في إياب دور الثمانية للمسابقة العام الماضي.

عودة بيبي

مع عودة رونالدو للتهديف عاد كذلك مواطنه وزميله بيبي إلى المشاركة في المباريات بعد فترة غياب طويلة للإصابة أبعدته عن تشكيلة الملكي.

وقد وضح تأثير غياب بيبي جلياً خلال الفترة الماضية في ظل غياب كذلك سيرجيو راموس المصاب، وخاميس رودريغيز، ووجود بيبي كان بمثابة الخبر السعيد لجمهور ريال مدريد.

لوكاس سيلفا

فاجأ الإيطالي كارلو أنشيلوتي المدير الفني لريال مدريد الجميع بإشراك البرازيلي لوكاس سيلفا من البداية لتكون مباراة شالكه هي الأولى للوافد الجديد للنادي الملكي في دوري أبطال أوروبا على الإطلاق.

حيث خاض سيلفا القادم من البرازيل في فترة الانتقالات الشتوية الأخيرة 20 دقيقة فقط في مباراة ديبورتيفو، لكن أنشيلوتي وجد أن الدفع به من البداية سيعوض غياب خاميس رودريغيز، وبالفعل نجح سيلفا في الاختبار الأوروبي الأول، لينضم إلى مكاسب ريال مدريد من رحلته لألمانيا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com