أسبوع صعب لريال مدريد قبل مواجهة شالكة أوروبيا

أسبوع صعب لريال مدريد قبل مواجهة شالكة أوروبيا

المصدر: عواصم - نورالدين ميفراني

يعيش فريق ريال مدريد بداية سنة سيئة بكل المقاييس تلقى خلالها 3 هزائم إثنان منها في الدوري الإسباني والثالثة في كأس الملك، كلفته خسارة اللقب والخروج أمام الجار أتلتيكو مدريد والذي بدوره ودع المسابقة من طرف برشلونة.

وتلقى الفريق الملكي خسارة مذلة في الدوري أمام أتلتيكو مدريد في الجولة 22 وضعته في موقف صعب على بعد 10 أيام من العودة لمنافسة دوري أبطال أوروبا ومشوار الدفاع عن لقبه من دور الستة عشر عبر مواجهة شالكة 04 الألماني.

وسيعيش كارلو أنشيلوتي أسبوعا حاسما يتطلب مداواة الهزيمة الثقيلة والبحث عن حلول للمشاكل التي أكدها الديربي المدريدي وخصوصا في الدفاع حيث ظهر جليا أن غياب سيرجيو راموس وبيبي كان مؤثرا بشكل كبير، كما أن وسط الميدان لم يستطع صنع محاولات خطيرة للهجوم الذي ظل طيلة 90 دقيقة عاجزا أمام دفاع قوي ومنظم.

ومن حسن حظ ريال مدريد أنه سيواجه ديبورتيفو لاكورونا في الدوري السبت القادم، وهو فريق من المحتمل أن لا يضع عراقيل كبيرة أمام الفريق الملكي، لكن المدرب الإيطالي مطالب باستغلال اللقاء لإصلاح ما أفسده الديربي أمام أتلتيكو مدريد.

ويحتاج المدرب الإيطالي لإصلاح دفاعه بشكل جيد قبل مواجهة فريق ألماني خطير على مستوى الهجمات المرتدة ويملك مهاجمين يتميزون بالسرعة، وفي ظل غياب سيرجيو راموس وبيبي، فالاعتماد على الثنائي فاران وناتشو وحدهما لا يكفي، ويحتاج لتقوية خط الوسط بلاعب دفاعي جيد عبر إشراك الوافد الجديد البرازيلي لوكاس سيلفا أو الإسباني أسيير إياراماندي.

كما سيضطر المدرب الإيطالي لإشراك المدافع أربيلوا في الرواق الأيمن في حال الاعتماد على البرازيلي مارسيلو في الرواق الأيسر وطلب دور دفاعي أكثر من النجم الويلزي جاريث بيل والإسباني إيسكو.

هزيمة الديربي فتحت الصراع على لقب الدوري الإسباني أمام برشلونة وأتلتيكو مدريد من جديد، لكنها أيضا فتحت باب الأمل لفريق شالكة الألماني في إمكانية خلق المفاجأة وإقصاء حامل اللقب من دور الستة عشر بتطبيق دروس الأرجنتيني دييغو سيموني والتي أذلت المدرب كارلو أنشيلوتي هذا الموسم وكبدته 4 هزائم وتعادلين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة