مباراة ليفربول وتوتنهام.. لماذا سخر ماوريسيو بوكيتينو من فلورنتينو بيريز رئيس ريال مدريد؟

مباراة ليفربول وتوتنهام.. لماذا سخر ماوريسيو بوكيتينو من فلورنتينو بيريز رئيس ريال مدريد؟

المصدر: نورالدين ميفراني ورويترز

تحدث الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو مدرب توتنهام الإنجليزي، عن المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا أمام ليفربول ومستقبله رفقة السبيرز، وإمكانية تدريب لريال مدريد في حول مع إذاعة ”كوبي“ الإسبانية.

وقال بوكيتينو حول مقام فريقه في مدريد قبل النهائي: ”في فالديبيباس (المدينة الرياضية لريال مدريد)، فلورنتينو بيريز رفض أن نقيم فيها قبل النهائي“.

وأضاف مازحًا ”ربما وجّه لي رسالة لرفضي تدريب الفريق في الصيف الماضي“.

وتحدث المدرب الأرجنتيني عن إمكانية تدريب ريال مدريد مستقبلًا وقال: ”ليس لدي هدف، لا أسمح لنفسي بالحلم على المدى البعيد، كرة القدم تضعك حيث تستحق، كمدرب قادتني للمكان الذي أستحقه“.

وحول نهائي دوري أبطال أوروبا قال بوكيتينو: ”المباراة تأتي بعد 3 أسابيع من نهاية الدوري الممتاز، السفر جيد، ستكون مباراة تكتيكية بين يورغن كلوب (مدرب ليفربول) وبوكيتينو، والجزء العاطفي هو من سيقرر النهائي، واجهنا بعضنا البعض عدة مرات ولا أعتقد أن هناك مفاجأة، نحن لا نركز على الجانب التكتيكي والبدني بل أيضًا على الجانب العقلي وهو أيضًا مهم“.

وعن جاهزية مهاجمه هاري كين قال بوكيتينو: ”هو في حالة جيدة ونتمنى أن يساعدنا سواء من البداية أو من دكة البدلاء وحتى دعمنا إن لم يكن حاضرًا في القائمة“.

وأضاف مدرب توتنهام ”ظروف هاري كين تشجع على إمكانية مساعدتنا، تركنا ونحن متعادلين 0/0 وتجاوزنا مانشستر سيتي وأياكس بنسبة 100%، المهم بالنسبة لنا هو الفريق، توتنهام هو الوحيد الذي لم يتعاقد مع أي لاعب وباع ديمبلي للصين“.

واعتبر المدرب الأرجنتيني أن ليفربول يبقى المرشح الأوفر الأقوى في النهائي وقال: ”ليفربول لعب النهائي العام الماضي وتأهل للنهائي وتنافس مع مانشستر سيتي على لقب الدوري الإنجليزي الممتاز حتى النهاية، ليفربول هو المرشح لأنه استثمر أموالًا كثيرة في اللاعبين، لقد اشتروا حارسًا ومدافعًا كل منهما بـ70 مليون يورو، خطة ليفربول هي الفوز بالدوري الإنجليزي الممتاز ودوري أبطال أوروبا وخطة توتنهام هي تحقيق أفضل موسم في التاريخ“.

وقال بوكيتينو إنه متحفز للبقاء مع توتنهام هوتسبير وتحويله إلى أحد أفضل أندية كرة القدم في العالم ردًا على تكهنات رحيله بعد انتهاء الموسم.

وألمح المدرب الأرجنتيني هذا الشهر بأن مباراة ليفربول في نهائي دوري أبطال أوروبا قد تكون الأخيرة له إذا لم يكن النادي، الذي لم يضم أي لاعب في فترتي انتقالات متتاليتين، طموحًا للخروج من عباءة الأندية البعيدة عن المنافسة.

وقال بوكيتينو: ”يتبقى الكثير من العمل لكنني متحمس للبقاء بالتأكيد وقيادة توتنهام إلى ما يستحقه“.

وأضاف ”بالنسبة لي أعتبر توتنهام اليوم أفضل نادٍ في العالم فيما يتعلق بالإمكانيات بالنظر إلى ملعب التدريب والاستاد الجديد.. لا يوجد نادٍ أفضل“.

وأكمل ”نحن في لندن ولا توجد مدينة أفضل منها وننافس في الدوري الإنجليزي الأصعب والأكثر إثارة. نحتاج للمضي قدمًا في مشروعنا لنضع توتنهام في مصاف أفضل فرق العالم“.