مباراة ليفربول وبرشلونة.. أرنولد يتحدث عن سر تنفيذه الركلة الركنية الخادعة إلى أوريجي

مباراة ليفربول وبرشلونة.. أرنولد يتحدث عن سر تنفيذه الركلة الركنية الخادعة إلى أوريجي

المصدر: رويترز

قال ترينت ألكسندر-أرنولد إن ”الفِطرة“ كانت وراء تنفيذه السريع للركلة الركنية التي أسفرت عن الهدف الرابع والحاسم في فوز ليفربول 4-صفر على برشلونة في إياب قبل نهائي دوري أبطال أوروبا، أمس الثلاثاء.

وكان اللاعب البالغ عمره 20 عامًا صنع الهدف الثاني بعدما أرسل كرة عرضية إلى جورجينيو فينالدوم، لكن بعد التعادل 3-3 في النتيجة الإجمالية حصل ليفربول على ركلة ركنية في الدقيقة 79.

وأثناء تنظيم لاعبي برشلونة لأنفسهم في الدفاع بدا أن ألكسندر-أرنولد سيترك الكرة لأحد زملائه قبل أن يعود سريعًا وينفذ الركلة إلى ديفوك أوريجي غير المراقب، الذي وضع الكرة بقوة من مدى قريب في شباك الحارس مارك-أندريه تير شتيغن.

وأبلغ ألكسندر-أرنولد محطة (بي.تي سبورت) التلفزيونية: ”أعتقد أنها جاءت بالفِطرة. كانت واحدة من تلك اللحظات التي ترى فيها الفرصة متاحة، كما أن ديفوك كان متيقظًا وتعامل معها“.

”ربما تكون الكرة جاءت إليه سريعة، لكنه لاعب رائع وسجل هدفين لنا، وأعتقد أن هذا الهدف سيتذكره الجميع“.

ودخل البلجيكي أوريجي التشكيلة الأساسية لتعويض غياب المصابين محمد صلاح وروبرتو فيرمينو، وسجل الهدف الأول لأصحاب الأرض بعد مرور سبع دقائق.

وأضاف البديل فينالدوم هدفين متتاليين في الشوط الثاني قبل أن يأتي الهدف الحاسم من أوريجي قرب النهاية.

وقال أوريجي: ”أعتقد أن النجاح يعود إلى الفريق كله. أدينا بشكل رائع وقاتلنا وكنا نعرف أنها ستكون ليلة استثنائية. كنا نريد القتال من أجل اللاعبين المصابين“.

”إنه شيء استثنائي. من الصعب شرح ذلك بالكلمات.. هذا لا يصدق“.

مواد مقترحة