مباراة ليفربول ضد برشلونة.. تعرف على تقييم اللاعبين في ”ريمونتادا“ أنفيلد

مباراة ليفربول ضد برشلونة.. تعرف على تقييم اللاعبين في ”ريمونتادا“ أنفيلد

المصدر: محمد ثروت - إرم نيوز

حجز ليفربول الإنجليزي موقعه في نهائي دوري أبطال أوروبا، للعام الثاني على التوالي، بعد أن صنع ”ريمونتادا“ تاريخية، على حساب برشلونة الإسباني، بفوز ساحق برباعية نظيفة، في ملعب ”أنفيلد“، في إياب الدور قبل النهائي للتشامبيونزليغ.

وراهن الكثيرون على أن موقعة قبل النهائي انتهت في ملعب ”كامب نو“، عندما حقق برشلونة انتصاراً كبيراً بثلاثية نظيفة، رغم أن ليفربول كان الأخطر على المرمى، وأهدر العديد من الفرص، إلا أن كتيبة الألماني يورغن كلوب كان لها رأي آخر بملعب ”أنفيلد“، وصنعوا المستحيل في غياب المصري الدولي محمد صلاح، والبرازيلي روبيرتو فيرمينو، والغيني نابي كايتا، مع إصابة أندي روبرتسون في نهاية الشوط الأول.

ويعود الفضل في انتصار ليفربول التاريخي للمستوى المبهر الذي قدّمه لاعبو الفريق على مدار التسعين دقيقة، وعلى رأسهم الحارس البرازيلي أليسون بيكر، والظهير الأيمن ألكسندر أرنولد، وأصحاب الفرح، البلجيكي ديفوك أوريغي، والهولندي فينالدوم.

وينتظر ليفربول في نهائي مدريد على ملعب ”واندا ميتروبليتانو“ المقرر له يوم الـ 1 من يونيو، الفائز من أياكس أمستردام الهولندي وتوتنهام هوتسبير الإنجليزي، اللذين يلتقيان، مساء اليوم الأربعاء، على ملعب يوهان كرويف أرينا، في إياب الدور نصف النهائي، بعد أن انتصر أياكس ذهاباً في لنجن بهدف نظيف.

ومنحت صحيفة ”ميرور“ البريطانية، في تقييمها للاعبي الفريقين، الدرجة النهائية لـ4 من نجوم الريدز، حيث حصل كل من فينالدوم وأوريغي والقائد جورادن هندرسون والمدافع الصلب فيرجيل فان دايك، على 10 درجات.

وحصل الحارس أليسون على 9 درجات، على خلفية إنقاذه لـ4 فرص هائلة في شوط المباراة الأول عن طريق ليونيل ميسي وكوتينيو وجوردي ألبا، وفي الشوط الثاني أمام لويس سواريز، كانت إحداها كفيلة بقلب المباراة رأسًا على عقب.

وتساوى مع أليسون كل من الكاميروني جويل ماتيب، الذي قدّم أفضل مبارياته مع ليفربول، وشاكيري وأندي روبرتسون، وفابينيو، وجيمس ميلنر، والسنغالي ساديو ماني، في حين منحت الصحيفة ألكسندر أرنولد، الذي صنع هدفين من رباعية الريدز، 8 درجات.

وجاءت درجات لاعبي برشلونة في مستوى أقل كثيرًا من نظرائهم في ليفربول، وتصدر التشيلي أرتورو فيدال الترتيب بحصوله على 7 درجات، يليه بـ6 درجات كل من الحارس تير شتيغن، وجيرارد بيكيه وجوردي ألبا، وبوسكيتس وراكيتيتش، وميسي، وسيميدو وأرثور ميلو.

وحصل على 5 درجات كل من لنغليت، وكوتينيو وسيرجي روبيرتو، ولويس سواريز.