ليونيل ميسي عقب مباراة ليفربول وبرشلونة.. أرقام سلبية في أنفيلد واختبار للمنشطات (فيديو)

ليونيل ميسي عقب مباراة ليفربول وبرشلونة.. أرقام سلبية في أنفيلد واختبار للمنشطات (فيديو)

المصدر: نورالدين ميفراني - إرم نيوز

قضى النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي ليلة سيئة في ملعب أنفيلد معقل فريق ليفربول الإنجليزي، بعد خسارة برشلونة 4-0 في إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، وفشله في بلوغ النهائي وتحقيق الثلاثية الثالثة في مسيرته.

وفي نهاية اللقاء تأخر النجم الأرجنتيني أكثر من ساعة ونصف الساعة عن زملائه نتيجة إجرائه لفحص المنشطات، والذي تجريه لجنة المنشطات في الاتحاد الأوروبي لكرة القدم ”يويفا“ عبر اختيار لاعبين من الفريقين.

وكشفت صحيفة ”آس“ عن الأرقام السلبية للنجم الأرجنتيني في اللقاء ونصف النهائي، إذ لم يسجل سوى 6 أهداف في دور نصف النهائي طيلة مسيرته ولم يسجل خارج الكامب نو منذ 2011 في سانتياغو بيرنابيو أمام ريال مدريد.

ومرر ميسي 41 تمريرة 35 منها صحيحة و6 سيئة، كما كان أفضل لاعبي فريقه تسديدًا على المرمى 4 مرات إثنان بين الخشبات وإثنان خارجهما.

لكن الرقم المهم الذي يؤكد أن مدافعي ليفربول تعاملوا مع النجم الأرجنتيني بشكل جيد كونه لم يحصل خلال 90 دقيقة سوى على خطأ وحيد.

كما كان ميسي ثاني لاعب في فريقه إضاعة للكرات حيث أضاع 17 كرة خلف جوردي ألبا بـ21 كرة.

ولم يسترجع ميسي سوى كرتين من منافسيه وهو ما يعني أن دوره الدفاعي كان ضعيفًا في برشلونة.

نابي كيتا

إلى ذلك، تناسى الغيني نابي كيتا آلامه وغيابه عن فريقه ليفربول خلال لقاء الإياب أمام برشلونة في أنفيلد وشاهد اللقاء من غرفته عبر شاشة التلفزيون، لكونه مصابًا في الفخذ منذ لقاء الذهاب في الكامب نو.

ونشر لاعب الوسط الغاني بضع صور وفيديو على ”إنستغرام“ توضح تفاعله مع اللقاء وخصوصًا في اللحظات الأخيرة حين كان فريقه متقدمًا 4-0 وينتظر صافرة النهاية.

وجلس النجم الغيني على الأرض يدعو الله أن تمر الدقائق الأخيرة قبل أن ينفجر فرحا بإعلان الحكم نهاية اللقاء ونسي إصابته في الفخذ وقام بتمزيق واقي الفخذ الموضوع على مكان الإصابة للاستشفاء.

وسيغيب نابي كيتا عن نهائي دوري أبطال أوروبا وعن نهائيات كأس الأمم الأفريقية في مصر، لكنه سيكون جاهزا لبداية الموسم المقبل رفقة ليفربول في شهر تموز / يوليوز المقبل.

تذاكر النهائي

من جانبها، بدأت جماهير ليفربول سريعًا تبحث عن حجز تذاكر الطائرات لمدريد وتذاكر النهائي لاجتياح العاصمة الإسبانية بعدما كانوا قبل أسبوع يعتقدون أن وصول فريقهم للنهائي شبه مستحيل في ظل الخسارة 3-0.

وحسب صحيفة ”ذا صن“، فتذاكر الطيران من مطارات ليفربول نحو مدريد ازداد ثمنها بسرعة حيث تتراوح بين 600 و750 جنيهًا إسترلينيًّا.

بينما  يصل سعر تذكرة النهائي في السوق السوداء لـ4 آلاف جنيه إسترليني، إذ إن جماهير الفريق الإنجليزي لم تكن طرفًا في شرائها مبكرًا.

تضاعف ثمن تذاكر الطيران وتذاكر الملعب لأرقام قياسية قد يجعل مهمة جماهير ليفربول المتعودة بالتواجد بكثرة في ملاعب المنافسين لتشجيع فريقها صعبة في النهائي الذي يحتضنه ملعب واندا ميتروبوليتانو، يوم السبت الـ 1 من حزيران / يونيو المقبل.

مواد مقترحة