برشلونة يأمل في عودة الروح لنجميه ميسي وسواريز للتألق

برشلونة يأمل في عودة الروح لنجميه ميسي وسواريز للتألق

المصدر: إرم - من نورالدين ميفراني

طالبت المحكمة الرياضية مؤخرا فريق برشلونة بمزيد من الوثائق الخاصة بعقود لاعبيه الناشئين المشكوك في طريقة التعاقد معهم قبل إصدارها حكما نهائيا في قضية منع الفريق من التعاقدات لمدة فترتين ، وهو ما يضع الفريق الكاتالوني في مأزق قبل بداية الشطر الثاني من الموسم .

وكان برشلونة يمني النفس برفع قرار الإيقاف ولو مؤقتا لتعزيز صفوفه في الجانب الدفاعي وتعويض غياب البلجيكي توماس فيرمايلين بسبب الإصابة والرحيل المحتمل لمارتين مونتويا .

وسيضطر المدرب لويس إنريكي للإعتماد على مجموعته الحالية لتغيير معطيات الشطر الأول من الموسم والعودة القوية للتنافس على الألقاب وتجنب كارثة الموسم الماضي والخروج خالي الوفاض .

ولا تبدو الحلول كثيرة أمام برشلونة ومدربه فطريق الألقاب يمر حتما عبر تألق نجومه واستعادة بعض الجدد بريق الموسم الماضي وعلى رأسهم الكرواتي إيفان راكيتش الذي كان الفريق يأمل في تعويضه للمخضرم تشافي هيرنانديز الذي عاد ليقود خط الوسط رغم تقدمه في السن .

ويشكل النجمان ليونيل ميسي ولويس سواريز مفتاح عودة الفريق لسكة الألقاب بالنظر لقيمتهما على الصعيد العالمي ولتاريخهما الكبير في حسم اللقاءات الكبيرة والمهمة .

الأرجنتيني ليونيل ميسي رغم تحقيقه لأرقام قياسية هذا الموسم من قبيل الهداف التاريخي لليغا والهداف التاريخي لدوري الأبطال لازال بعيدا عن مستواه الكبير والذي مكنه في السابق من حمل الفريق للقمة المحلية والقارية والعالمية ، ولم يعد يلعب دور اللاعب الحاسم في الفريق ،وغاب في لقاءات كبيرة كالكلاسيكو أمام ريال مدريد وأمام فرق صغرى فشل الفريق في هزمها كسيلتا فيغو وخيطافي ،ويأمل عشاق برشلونة أن يستعيد أفضل لاعب في العالم لأربع سنوات متتالية مستواه الكبير وقيادة الفريق لقلب الطاولة على الغريم ريال مدريد المتربع حاليا على عرش الكرة الإسبانية والأوروبية والعالمية .

وينتظر برشلونة من المهاجم الأوروغوياني لويس سواريز الوافد الجديد الكثير من التألق واستعادة دوره السابق في ليفربول كهداف كبير وحاسم ،بعد استعادة الثقة والعودة للملاعب بعد فترة توقف دامت 4 أشهر .

ولم يسجل سواريز سوى 3 أهداف وهو معدل ضعيف لهداف أوروبا الموسم الماضي رفقة رونالدو ،وينتظر أن ينفجر اللاعب في النصف الثاني ويقدم أداء أفضل لكن المهمة الأكبر تبقى على عاتق المدرب لويس إنريكي والمطالب بمنح اللاعب فرصة اللعب كقلب هجوم بذل الأطراف لفتح الطريق أمام النجم ليونيل ميسي .

وقدم البرازيلي نيمار نصف موسم جيد وأكد تطور مستواه وتأقلمه مع الفريق الكاتالوني ،لكن بإمكانه تقديم الأفضل في المستقبل بالنظر لصغر سنه وقيمته الفنية على الصعيد العالمي كنجم مرشح للفوز بالكرة الذهبية في المستقبل .

طريق الألقاب في برشلونة بيد نجومه ومدربه لويس إنريكي المطالب بدوره بالثبات على تشكلة قارية تمنح الفريق الإنسجام والتلاحم بذل مبدأ المداورة والذي يجعل الفريق يتخبط في تذبذب المستوى من لقاء لآخر .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com