مباراة توتنهام ضد أياكس.. تن هاغ يكيل المديح لـ“أسوده الصغار“ بعد الفوز على ”السبيرز“

مباراة توتنهام ضد أياكس.. تن هاغ يكيل المديح لـ“أسوده الصغار“ بعد الفوز على ”السبيرز“

المصدر: رويترز

كال إيريك تن هاغ، مدرب أياكس أمستردام، المديح لأسوده الصغار بعدما اقترب النادي الهولندي من بلوغ نهائي دوري أبطال أوروبا، عقب انتصاره خارج الأرض 1-صفر على توتنهام هوتسبير، يوم الثلاثاء.

وسجل دوني فان دي بيك هدف التقدم المستحق بعد جملة فنية رائعة في الدقيقة الـ 15 بينما سيواجه توتنهام مهمة صعبة عندما يخوض لقاء الإياب في أمستردام، يوم الأربعاء المقبل.

وقال تن هاغ: ”هذا إنجاز مذهل. لقد قاتلنا مثل الأسود. نحن الآن في منتصف الطريق وفي حال جيدة. كان من الرائع متابعة قوة الإرادة“.

وتفوق أياكس على ريال مدريد حامل اللقب والعملاق الإيطالي يوفنتوس في طريقه إلى الظهور في الدور قبل النهائي للمرة الأولى منذ 1997.

وأظهر أياكس مجددًا لماذا ترغب أندية عملاقة في ضم لاعبيه.

 

وظهر فان دي بيك بشكل رائع وربما يكون تفوق في المستوى على زميله فرينكي دي يونك، الذي سينتقل إلى برشلونة، كما اتسم أداء القائد ماتيس دي ليخت بالنضوج رغم أنه يبلغ من العمر 19 عامًا.

وربما كان موقف أياكس سيصبح أفضل إذا سجل ديفيد نيريس هدفًا من كرة ارتدت من القائم، لكن رغم ذلك يدرك تن هاج أن ناديه لم يستكمل المهمة بعد.

وقال مدرب أياكس: ”أعتقد أنها نتيجة رائعة لنا. فزنا بالمباراة ونشعر بالرضا. لقد بدأنا بشكل رائع لكننا لا نزال في منتصف الطريق.

”يمكن أن نلعب كرة القدم بأساليب مختلفة. يمكن أن ندافع بقوة ولدينا فريق يستطيع العمل بشكل جماعي ويمكن أن يقاتل -أيضًا- ببراعة.

وقال فان دي بيك (22 عامًا)، إنه يتوقع صراعًا قويًّا في ملعب يوهان كرويف في لقاء الإياب.

وأضاف: ”أول 30 دقيقة كانت جيدة لكننا وجدنا الأمور أصعب بعد ذلك. قام المنافس بتغيير بعض الأشياء ووجدنا صعوبة في التعامل مع ذلك. الشوط الثاني كان أشبه بقتال.

”ستكون مواجهة صعبة الأسبوع المقبل في ملعبنا لكن مع وجود مشجعينا أعتقد أننا سنحصل على دفعة كبيرة للوصول إلى النهائي“.

وأضاف: ”يجب أن نطور أسلوبنا الخططي بشكل جيد حتى يكون بوسعنا أن نلعب مثل أول 30 دقيقة“.

وسيلعب الفائز من هذه المواجهة مع برشلونة أو ليفربول في المباراة النهائية مطلع الشهر المقبل في مدريد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة