‬‬ النرويج تحتفل بنجاح سولشار في ”أجمل عملية سرقة“ من باريس

‬‬ النرويج تحتفل بنجاح سولشار في ”أجمل عملية سرقة“ من باريس

المصدر: رويترز

لم تهدر وسائل الإعلام النرويجية الوقت، وبادرت بالاحتفال بمدرب مانشستر يونايتد المؤقت، أولي جونار سولشار، الذي نجح في تحقيق أحد أهم الانتصارات في تاريخ النادي الإنجليزي بدوري أبطال أوروبا بعد التفوق على باريس سان جيرمان في عقر داره.

وبعد الخسارة في مباراة الذهاب 0-2 في أولد ترافورد، نجح يونايتد في تحقيق الفوز في باريس 3-1 بعدما أحرز ماركوس راشفورد هدف التأهل من ركلة جزاء في الوقت المحتسب بدل الضائع ليتعادل الفريقان 3-3 في مجموع المباراتين، ويتأهل الفريق الإنجليزي إلى دور الثمانية بفضل قاعدة الأهداف المسجلة خارج الأرض.

ونشرت صحيفة فردنس غانغ صورة سولشار في صدر صفحتها الأولى اليوم الخميس، وكتبت ”النصر“.

واختار تروند يوهانسن عنوانًا لمقاله في صفحة الرياضة عندما وصف الفوز بأنه ”أجمل عملية سرقة في العالم“.

وأضاف: ”لم يصدق أي شخص أنه من الممكن سرقة بطاقة التأهل إلى دور الثمانية في دوري أبطال أوروبا، لكن المزيج بين مانشستر يونايتد وأولي جونار سولشار يمكنه أن يحقق أي شيء“.

وكان سولشار لا يزال يدرب مولده النرويجي حين شاهد قرعة دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا، وكشف سولشار للصحيفة أنه كان يعتقد أن يونايتد سيواجه صعوبة في مواجهة بطل الدوري الفرنسي.

وقال: ”بالفعل قلت هذا، أتذكر أنني قلت لابني نواه إنها ستكون مهمة صعبة جدًا“.

وبعد مرور أكثر من شهرين بقليل كان سولشار حاضرًا مع يونايتد بدلاً من البرتغالي جوزيه مورينيو ليحقق فوزًا مفاجئًا.

ويحظى المدرب البالغ عمره 46 عامًا، الذي اشتهر بتسجيل هدف الفوز القاتل أمام بايرن ميونخ ليمنح مانشستر يونايتد لقب دوري الأبطال في 1999، بشعبية كبيرة في النرويج وتسلط الأضواء على كل خطوة يقوم بها في إنجلترا.

”من بطل إلى أسطورة“

وأشادت صحيفة أفتنبوستن، الأكثر توزيعًا في النرويج، بإنجاز سولشار وكتبت في العنوان الرئيسي: ”إنجاز باريس.. يحوّل سولشار من بطل إلى أسطورة“.

وكتب الصحافي دانييل رود-يوهانسن بعد متابعة اللقاء في باريس: ”كانت صيحات جمهور الفريق صاحب الأرض عالية جدًا، لكن ماركوس راشفورد سجل من ركلة الجزاء.. ليصبح إنجاز أولي جونار سولشار حقيقة“.

ونشرت محطة إن.آر.كي التلفزيونية الرسمية مقالًا على موقعها عبر فيه الكاتب ثوري هوجشتاد عن تطلعات الكثير من الشعب النرويجي لكي يصبح سولشار مدربًا دائمًا في أولد ترافورد.

وكتب هوجشتاد: ”إذا لم يكن ما فعله أولي جونار سولشار كافيًا ليصبح مدربًا دائمًا لمانشستر يونايتد بعد تلك الليلة، فلن يحصل أبدًا على هذه الوظيفة إذ لا يمكنه القيام بأفضل من ذلك“.

وسواء أصبح مدربًا دائمًا أم لا فإن سولشار استغل فرصة وجوده في باريس بعد نهاية المباراة، واحتفل بالفوز مع إيريك كانتونا مهاجم يونايتد السابق وأليكس فيرغسون مدربه السابق.

وقال سولشار لصحيفة فردنس غانغ: ”يشعر (فيرغسون) بالسعادة بكل تأكيد والفخر أيضًا، هكذا نتعامل مع الأمور في مانشستر يونايتد“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com