هل مانشستر سيتي غير جاهز للمنافسة على لقب دوري أبطال أوروبا؟ – إرم نيوز‬‎

هل مانشستر سيتي غير جاهز للمنافسة على لقب دوري أبطال أوروبا؟

هل مانشستر سيتي غير جاهز للمنافسة على لقب دوري أبطال أوروبا؟

المصدر: رويترز

لم يكن بيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي سعيدًا بعدما خطف فريقه بعشرة لاعبين الفوز 3-2 على شالكه في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم أمس الأربعاء.

وهز سيتي الشباك مرتين في آخر أربع دقائق ليقلب تأخره إلى فوز بعدما تقدم 1-صفر، لكنه وجد نفسه متأخرًا بعد استقباله ركلتي جزاء في سبع دقائق.

وأبلغ غوارديولا الصحفيين ”كانت نتيجة رائعة. قدمنا للمنافس ركلة جزاء ثم ركلة أخرى ثم الطرد لذا فهذا ليس جيدًا.

”ما زلنا غير جاهزين للمنافسة في الأدوار الأخيرة (للبطولة). هذه حقيقة. قدمنا أداءً جيدًا لكننا فقدنا بعض الكرات بسهولة وهو ما لا يجب حدوثه في هذه البطولة. ثم استقبلت شباكنا هدفين من ركلتي جزاء“.

وبدا سيتي يسيطر تمامًا عندما منحه سيرجيو أغويرو التقدّم في الدقيقة الـ 18 لكنه تأخر بشكل غير مفهوم 2-1 في نهاية الشوط الأول بركلتي جزاء نفذهما نبيل بنطالب.

واحتاج لاعبو المدرب غوارديولا إلى الاجتهاد في النهاية لتسجيل هدفين، أحدهما من ركلة حرة رائعة من ليروي ساني في الدقيقة الـ 86 قبل أن يخطف رحيم سترلينغ هدف الفوز بعد ذلك بأربع دقائق.

وقال غوارديولا ”كان مثل ما حدث في أنفيلد (ضد ليفربول) في الموسم الماضي عندما خسرنا 3-صفر. قدمنا هدفين في الوقت الذي لم يفعل فيه (شالكه) أي شيء… الأداء كان جيدًا في النهاية وبفضل كفاءة ليروي. اللاعبون الكبار يحسمون هذا النوع من المباريات“.

ويملك سيتي سجلًّا متواضعًا في دوري الأبطال مقارنة بنظيره في الدوري الممتاز، إذ وصل إلى الدور قبل النهائي مرة واحدة فقط كانت في موسم 2015-2016.

وقال سترلينغ ”مررنا بفترات صعبة هذا الموسم. ليس في كل مباراة سنفوز بهدفين أو 3. سنكون تحت الضغط في دوري الأبطال لكننا التزمنا وكوفئنا“.

وأضاف ”لدينا مباراة إياب. يجب أن نعود ونفكر ونكون أفضل“.

إلى ذلك، قال ليروي ساني جناح مانشستر سيتي، إن الفوز على فريقه السابق شالكه في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم تجربة متقلبة.

وأبلغ ساني، الذي انضم إلى سيتي قادمًا من شالكه في 2016، شبكة بي.تي سبورت التلفزيونية ”أشعر ببعض الحزن لشالكه؛ لأن الأجواء كانت مذهلة كما هي الحال دائمًا“.

وقال ساني البالغ عمره 23 عامًا ”يمكن رؤية عزيمتنا ونحن لا نستسلم ونريد مواصلة القتال.

”شالكه قام بعمل جيد وطريقة دفاعه جعلت الأمور صعبة. في النهاية نجحنا وأحرزنا ثلاثة أهداف خارج ملعبنا وهذا كان أهم شيء“.

وتقام مباراة الإياب يوم  الـ12 من مارس/ آذار لكن قبل ذلك يستطيع سيتي حصد لقبه الأول هذا الموسم عندما يواجه تشيلسي في نهائي كأس رابطة الأندية الإنجليزية باستاد ويمبلي يوم الأحد المقبل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com