الإعلام الكتالوني يحتفل بميسي هداف دوري الأبطال

الإعلام الكتالوني يحتفل بميسي هداف دوري الأبطال
وسائل الإعلام المدريدية تمتدح إنجاز ميسي الجديد، ولكن في الوقت نفسه أعربت عن أملها في نجاح نجم الفريق الملكي كريستيانو رونالدو في انتزاع اللقب من غريمه الأرجنتيني سريعا.

أبدى الإعلام الكتالوني الأربعاء، سعادته بانتزاع الساحر الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم فريق برشلونة الإسباني لكرة القدم لقب الهداف التاريخي لبطولة دوري أبطال أوروبا، بينما حذرت وسائل الإعلام الموالية للغريم التقليدي ريال مدريد من أن النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو مازال متواجدا بقوة في الصورة.

وواصل ميسي تألقه في الآونة الأخيرة بعدما أحرز 3 أهداف (هاتريك) قاد بها برشلونة لاكتساح مضيفه فريق أبويل نيقوسيا القبرصي برباعية بيضاء في الجولة الخامسة (قبل الأخيرة) بالمجموعة السادسة للمسابقة أمس الثلاثاء ليرفع رصيده من الأهداف في دوري الأبطال إلى 74 هدفا محطما الرقم القياسي السابق المسجل باسم راؤول جونزاليس أسطورة ريال مدريد السابق الذي أحرز 71 هدفا.

وقبل مواجهة الفريق القبرصي، كان ميسي معادلا لرقم راؤول الذي قاد الفريق الملكي للفوز بالبطولة أعوام 1998 و2000 و2002 قبل أن ينتقل إلى شالكة الألماني.

ويأتي الرقم الجديد لميسي بعد 3 أيام فقط من تتويجه بلقب الهداف التاريخي للدوري الإسباني بعدما أحرز 3 أهداف (هاتريك) أيضا خلال فوز الفريق الكتالوني 5-1 على ضيفه إشبيلية في المرحلة الثانية عشر للمسابقة السبت الماضي، ليرفع اللاعب الدولي الأرجنتيني رصيده من الأهداف في البطولة المحلية إلى 253 هدفا، متفوقا بفارق هدفين على الرقم السابق المسجل باسم تيلمو زارا نجم أتلتيك بلباو الأسبق والذي ظل صامدا منذ خمسينيات القرن الماضي.

وكتبت صحيفة (الموندو ديبورتيفو) الكتالونية اليوم “(هاتريك) ميسي يقوده لتحطيم الرقم القياسي.

واحتفلت محطة (آر.آيه.سي 1) الإذاعية بعودة ميسي إلى مستواه المعهود بعدما شهد العام الحالي بعض الاهتزاز في مستواه، حيث علقت المحطة، التي تتحدث باللغة الكتالونية، على تألق ميسي قائلة “إنه خبر عظيم لبرشلونة، لأنه لاعب مهم للغاية بالنسبة للفريق، لا يمكن لبرشلونة الفوز دون أن يكون ميسي في مستواه”.

من جهته، صرح ميسي عقب المباراة قائلا “أنا سعيد للغاية. انه امر رائع أن أحقق هذا الإنجاز، ولكن الأمر الأكثر أهمية بالنسبة لنا هو الحصول على النقاط الثلاث “.

ومازال برشلونة، الذي تأهل رسميا للدور الثاني لدوري الأبطال قبل جولتين من انتهاء مرحلة المجموعات، يحتل المركز الثاني في ترتيب المجموعة برصيد 12 نقطة، متأخرا بفارق نقطة واحدة عن المتصدر باريس سان جيرمان الفرنسي، وهو ما يجعل الفريق الكتالوني بحاجة للفوز على نظيره الفرنسي في لقائهما بالجولة الأخيرة للمجموعة يوم العاشر من كانون أول/ديسمبر القادم لانتزاع الصدارة.

وقال ميسي “سوف تكون المواجهة أمام سان جيرمان صعبة لأنهم فازوا في باريس (3-2 في 30 أيلول/ سبتمبر الماضي)”.

وتابع “يبدو أن سان جيرمان بات أكثر قوة لأنه يمتلك مجموعة من اللاعبين الأكفاء حقا، ولكننا نتميز بإقامة المباراة على ملعبنا”.

في المقابل، امتدحت وسائل الإعلام المدريدية إنجاز ميسي الجديد، ولكن في الوقت نفسه أعربت عن أملها في نجاح نجم الفريق الملكي كريستيانو رونالدو في انتزاع اللقب من غريمه الأرجنتيني سريعا.

وأكد راديو ماركا “إن ما قام به ميسي هو أمر رائع، كما أنه من الجيد بالنسبة للكرة الأسبانية بقاء الرقم القياسي في فريق أسباني”.

واضافت المحطة الإذاعية الأسبانية قائلة “ولكن ينبغي على برشلونة ألا ينسى أن رونالدو يتأخر بفارق أربعة أهداف فقط عن ميسي، خاصة وأنه يعيش حاليا افضل حالاته طوال مسيرته”.

وأحرز رونالدو 70 هدفا حتى الآن خلال مشاركته بدوري الأبطال مع الريال وفريقه السابق مانشستر يونايتد الانجليزي، ومازال بإمكانه تسجيل المزيد من الأهداف خلال لقاء ريال مدريد مع مضيفه بازل السويسري في المجموعة الثانية للمسابقة والتي ستجرى الأربعاء.

ويقدم رونالدو أفضل مستوى له طوال مسيرته مع الساحرة المستديرة حيث سجل 22 هدفا في جميع المباريات الـ11 التي لعبها مع الريال في الدوري الأسباني هذا الموسم، ليتربع منفردا على صدارة هدافي المسابقة المحلية متقدما بفارق كبير عن أقرب ملاحقيه.

محتوى مدفوع