بايرن ميونخ يتلقى “الهزيمة” في الوقت المناسب

بايرن ميونخ يتلقى “الهزيمة” في الوقت المناسب

جاءت هزيمة بايرن ميونخ بطل ألمانيا 3-2 أمام مانشستر سيتي الانجليزي في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم الثلاثاء، في وقت مريح بالنسبة للمدرب بيب غوارديولا الذي قال رغم ذلك إن فريقه سيتعلم من الأخطاء التي أدت إلى تعرضه لأول هزيمة منذ أغسطس آب الماضي.

وضمن بايرن بالفعل صدارة المجموعة الخامسة في دوري الأبطال قبل أن يحل ضيفا على بطل انجلترا وكان متقدما 2-1 بل ومسيطرا على المباراة حتى الدقيقة 85 رغم لعبه بـ10 لاعبين معظم المباراة.

إلا أن أخطاء فردية منحت أصحاب الأرض هدفين في الدقائق الأخيرة من زمن المباراة، ليحافظ الفريق الانجليزي على آماله حية في الاستمرار في البطولة بعد أن كان خروجه منها في حكم المؤكد.

وقال غوارديولا بعد أن شاهد سيرجيو أغويرو يحرز 3 أهداف في شباك فريقه المعروف عادة بتنظيمه الدفاعي “من الجيد حدوث هذا هنا.”

وهذا هو أكبر عدد من الأهداف يدخل شباك بايرن خلال الموسم الحالي، إذ أن ثلاثية أغويرو تعادل عدد الأهداف التي تلقتها شباك بايرن خلال أول 12 جولة من الدوري الألماني هذا الموسم.

وأضاف المدرب الإسباني قوله “سيكون هذا درسا لنا لأن حدوث مثل هذا الأمر في دور 16 أو في دور الثمانية سيعني الخروج من البطولة.”

والهزيمة الوحيدة الأخرى التي تلقاها بايرن هذا الموسم كانت في كأس السوبر الألمانية أمام بروسيا دورتموند في أغسطس آب وبعدها خاض الفريق 18 مباراة دون هزيمة حتى لقاء الثلاثاء.

وسجل تشابي ألونسو وروبرت ليفاندوفسكي هدفين للضيوف بعد تقدم سيتي بهدف من ركلة جزاء.

وانطلق أغويرو ليسجل في مرمى مانويل نوير في الدقيقة 85 وفي الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدل الضائع ويضمن فوزا مفاجئا لفريقه.

وقال غوارديولا “خسرنا ولو كنا خسرنا بسبب سوء الأداء فهو أمر غير جيد. لكن فريقي لم يكن يستحق الخسارة. أنا فخور جدا بلاعبي فريقي.”

وأضاف غوارديولا “اللعب لمدة 70 دقيقة أمام بطل انجلترا يحتاج إلى الكثير من الجهد.”

وقال لاعب بايرن الهولندي آرين روبن “يمكننا أن نكون فخورين بانفسنا لأننا لم نخشى المنافس وقدمنا أداء قويا رغم أننا كنا أقل عددا.”