بلغريني يحيي آمال مانشستر سيتي في دوري الأبطال

بلغريني يحيي آمال مانشستر سيتي في دوري الأبطال

عندما كان فريقه متأخرا 2-1 أمام بايرن ميونخ، حث مانويل بلغريني مدرب مانشستر سيتي لاعبيه خلال الاستراحة على الاستبسال وعدم الاستسلام لينطلق بعدها بطل انجلترا ويحقق الفوز على نظيره الألماني ويحافظ أماله حية في بلوغ مراحل خروج المغلوب في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وبعد تقدم أصحاب الأرض بهدف من ركلة جزاء حمل توقيع سيرجيو أغويرو، أحرز بطل ألمانيا هدفين في غضون 5 دقائق من خلال تشابي ألونسو وروبرت ليفاندوفسكي.

لكن وبعد كلمات بلغريني، أضاف أغويرو الأرجنتيني هدفين لبطل انجلترا في آخر 5 دقائق من عمر اللقاء، ليكمل الثلاثية الشخصية ويحقق الفوز لفريقه 3-2 وينعش آمال سيتي في الاستمرار في دوري الأبطال إلى ما وراء مرحلة المجموعات بعد أن كان خروجه من البطولة في حكم المؤكد.

وقال بلغريني للصحفيين بعد المباراة “أول ما فكرت فيه خلال الاستراحة بين الشوطين هو أن شباكنا استقبلت هدفين.. وعند حدوث ذلك يكون من الصعب جدا تحقيق الفوز.. لكني قلت للاعبي فريقي إن أمامنا 45 دقيقة لإحراز هدفين وإلا خرجنا من البطولة.”

وأضاف بلغريني قوله “قلت لهم إنها فرصتنا الأخيرة للاستمرار في دوري الأبطال وطلبت منهم عدم الاستسلام لليأس.”

وضمن بايرن بالفعل الظهور في دور 16 من البطولة الأوروبية الأولى للأندية في حين أصبحت الفرق الثلاثة الأخرى في المجموعة الخامسة وهي سيتي وسسكا موسكو الروسي وروما الإيطالي تتساوى في الرصيد بـ5 نقاط لكل طرف قبل الجولة الأخيرة.

وسيضمن سيتي الظهور في دور 16 إذا فاز على روما في الجولة الأخيرة في العاشر من ديسمبر كانون الأول وفشل سسكا موسكو في الفوز على بايرن.

وقال بلغريني “أستطيع أن أؤكد لكم أن هذا الفوز سيمنح الفريق بأكمله الكثير من الثقة ولذا فإنه كان من المهم جدا التحرك في هذا الوقت.. سنرى ما يحدث في الجولة المقبلة (الأخيرة).. من المهم بالنسبة لنا القيام بواجبنا ثم ننتظر ما سيحدث في المباراة الأخرى.”