4 أندية الأقرب للتتويج بلقب أوروبا

4 أندية الأقرب للتتويج بلقب أوروبا

مع اقتراب دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا من نهايته، وخوض جميع الأندية أكثر من نصف مباريات هذا الدور، وتأهل البعض بسهولة لدور الـ16 ومرحلة خروج المغلوب، وضح جلياً أي الفرق يمكنها المنافسة على اللقب الذي يحمله ريال مدريد الإسباني.

وقد تأهلت ستة فرق بالفعل لأدوار خروج المغلوب وهي ريال مدريد حامل اللقب وبرشلونة وباريس سان جيرمان ودورتموند وبايرن ميونخ وبورتو، وآخرون مثل أتلتيكو مدريد وصيف البطل الموسم الماضي وتشيلسي وروما وشاختار دونيتسك وباير ليفركوزن وبازل يملكون فرصة واقعية في الانضمام إليهم قبل جولة على النهاية بينما ستتأهل فرق أخرى فقط إن حدث تطور مثير في الأحداث.

وفي السطور القادمة نتوقع المربع الذهبي لدوري الأبطال بناء على أداء الأندية في دوري المجموعات والبطل لن يخرج بين هؤلاء:

ريال مدريد

حامل اللقب أحد المرشحين البارزين للتأهل للمربع الذهبي لبطولة الموسم الحالي، حيث جمع 12 نقطة من مبارياته الأربع السابقة في المجموعة الثانية، ولا يحتاج لأكثر من التعادل أمام بازل في سويسرا ليضمن إحراز صدارة المجموعة.

الريال يسير بخطى ثابتة نحو الاحتفاظ بلقبه بفضل التألق اللافت في الليغا وكذلك دوري الأبطال، حيث أمام مدربه كارلو أنشيلوتي فرصة كبيرة لتحطيم الرقم القياسي في عدد مرات الفوز في مباراة متتالية، وذلك في حال الفوز على بازل.

أنشيلوتي سيجدد عقده مع النادي الملكي خلال أيام قليلة، للحفاظ على استقرار الفريق ومواصلة الانجازات التي بدأها الموسم الماضي بالتتويج باللقب الأوروبي العاشر.

بايرن ميونخ

حامل لقب الموسم قبل الماضي يخطو بقوة بين مصاف الأندية الكبرى، وقد حقق أربعة انتصارات في أربع مباريات، ويلتقي مانشستر سيتي الليلة في إنكلترا ويسعى لتحقيق الفوز الخامس على التوالي في المجموعة لضمان جائزة الفيفا لأكثر الأندية تحقيقاً للانتصارات.

بايرن بقيادة بيب غوارديولا ينافس على كل الألقاب وخسارته الموسم الماضي أمام ريال مدريد لا يمكن أن تتكرر مرتين، لذا فالنادي البافاري مرشح فوق العادة للوصول إلى المربع الذهبي بفضل كتيبة لاعبيه المليئة بالنجوم والقائد المايسترو غوراديولا الذي يبدع فنياً في البوندسليغا.

تشيلسي

تشيلسي ضيف دائم في المربع الذهبي لدوري أبطال أوروبا منذ سنوات، وبقيادة المدرب الاستثنائي جوزيه موريينو، سيكون أقرب المرشحين للوصول لقبل نهائي البطولة الحالية، بفضل لاعبيه المتألقين محلياً والقادرين على المنافسة في أكثر من بطولة، بدليل أنه الفريق الإنكليزي الوحيد الذي يمكن أن يستمر في البطولة الأوروبية في ظل إخفاق ليفربول وآرسنال وسيتي.

برشلونة

لو لم يحدث مفاجأة بتألق رفاق زلاتان إبراهيموفيتش في النادي الباريسي سيكون برشلونة الأقرب للتأهل للمربع الذهبي، فباريس سان جيرمان فريق لا يستهان به بعناصر خبرة كبيرة ونجوم يتألقون محلياً وأوروبياً، وفي حال تعثر رفاق ليونيل ميسي الهداف التاريخي لليغا سيكون باريس سان جيرمان الأقرب لإكمال الضلع الرابع للمربع الذهبي الأوروبي.