مباراة مانشستر يونايتد ويوفنتوس.. لماذا غيّر النادي الإنجليزي مقر إقامته؟ – إرم نيوز‬‎

مباراة مانشستر يونايتد ويوفنتوس.. لماذا غيّر النادي الإنجليزي مقر إقامته؟

مباراة مانشستر يونايتد ويوفنتوس.. لماذا غيّر النادي الإنجليزي مقر إقامته؟
Soccer Football - Premier League - Chelsea v Manchester United - Stamford Bridge, London, Britain - October 20, 2018 Manchester United's Anthony Martial celebrates scoring their first goal with teammates REUTERS/Dylan Martinez EDITORIAL USE ONLY. No use with unauthorized audio, video, data, fixture lists, club/league logos or "live" services. Online in-match use limited to 75 images, no video emulation. No use in betting, games or single club/league/player publications. Please contact your account representative for further details.

المصدر: أحمد نبيل - إرم نيوز

اضطر جوزيه مورينيو المدير الفني لمانشستر يونايتد الابتعاد عن الإقامة في فندق لوري في المدينة الإنجليزية، لمدة ليلة واحدة فقط قبل استضافة يوفنتوس في دوري أبطال أوروبا.

ويستضيف مانشستر يونايتد فريق يوفنتوس حامل لقب الدوري الإيطالي يوم الثلاثاء ضمن الجولة الثالثة للمجموعة الثامنة في دوري أبطال أوروبا.

لكن قرر النادي الإقامة بالقرب من أولد ترافورد الليلة، كي لا يتأخر الفريق عن موعد المباراة مثلما حدث في الجولة الماضية أمام فالنسيا الإسباني، حيث وصل الفريق قبل انطلاق مباراته أمام فالنسيا بنحو 45 دقيقة، ما عرّضه لعقوبة بالغرامة من الاتحاد الأوروبي للعبة.

وفرض الاتحاد القاري غرامة بلغت 13200 جنيه إسترليني على مانشستر يونايتد، بعد تأخير انطلاق المباراة 5 دقائق فقط تقسمت إلى 4400 جنيه إسترليني لوصوله المتأخر و8800 إسترليني لتأخر انطلاق المباراة.

وذكرت صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية أن مانشستر يونايتد قرر الإقامة إلى جوار ”أولد ترافورد“ الليلة حتى يتجنب عقوبة جديدة بسبب التأخير.

ووصل المدير الفني البرتغالي إلى فندق لوري الساعة 2:45 بعد الظهر، لكن غادره بعد 30 دقيقة فقط جنبًا إلى جنب مع مدرب مانشستر يونايتد ريكاردو فورموزينو.

وحمّل مورينيو مسؤولية تأخير الفريق على انطلاق مباراة فالنسيا إلى شرطة مانشستر، حيث تأخر الفريق بسبب زحام المرور رغم أن المسافة بين الفندق والملعب لا تزيد عن 3 أميال.

وعقب التعادل السلبي عبّر مورينيو عن خيبة أمله من أن الرحلة من لوري للملعب استغرقت 75 دقيقة بسبب الازدحام المروع.

وقال المدير الفني البرتغالي: ”غادرنا الفندق في الساعة السادسة على أمل أن تكون 30 دقيقة كافية، وهذا عادة ما يحدث بالفعل، لكن هذه المرة رفضت الشرطة أن يكون معنا مرفق يفسح الطريق لنا، واضطررنا إلى القدوم بأنفسنا“.

لكن شرطة مانشستر نفت بعد ذلك ادعاء مورينيو، بأن يونايتد يرفض مرافقة الفريق للمباراة، وأكدت أن الحراسة ومرافقة حافلة اللاعبين لا تتم في كافة المباريات، لكن عندما يكون هناك خطر على اللاعبين، يتم تقييم كل مباراة بشكل منفصل وسنواصل العمل مع جميع الأندية لتوفير مرافقة وحماية مناسبة من قبل الشرطة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com