هل يضع آرثر ميلو زميليه فيدال وديمبلي خارج التشكيلة الأساسية لنادي برشلونة؟

هل يضع آرثر ميلو زميليه فيدال وديمبلي خارج التشكيلة الأساسية لنادي برشلونة؟
Soccer Football - Champions League - Group Stage - Group B - Tottenham Hotspur v FC Barcelona - Wembley Stadium, London, Britain - October 3, 2018 Barcelona's Arthur in action with Tottenham's Erik Lamela REUTERS/Eddie Keogh

المصدر: نورالدين ميفراني - إرم نيوز

لعب برشلونة أفضل مباراة هذا الموسم خلال مواجهته لتوتنهام الإنجليزي في دوري أبطال أوروبا وحقق فوزًا مهمًا (4/2) في مباراة تألق فيها القائد ليونيل ميسي الذي سجل هدفين لكن البرازيلي أرثر ميلو كان الفائز الأكبر من المواجهة.

وانهالت الإشادات على اللاعب السابق لغريميو البرازيلي والذي شبهه البعض بالنجم السابق تشافي هيرنانديز لدوره الكبير في وسط الملعب وتحكمه في نسق المباراة.

وكان أبرز المشيدين بالنجم البرازيلي الشاب المدرب أرنيستو فالفيردي والقائد ليونيل ميسي وهو ما يؤشر على أنه سيصبح لاعبًا أساسيًا في تشكيلة الفريق في المباريات القادمة.

ولم يبدأ الدولي البرازيلي الشاب هذا الموسم سوى مباراتين ولكنه في مباراة توتنهام كتب شهادة ميلاد لنجم كبير في المستقبل يحتاج لإثبات ذلك من خلال المباريات القوية القادمة وأولهما مواجهة فالنسيا على ملعب ميستايا غدًا الأحد.

ويبقى أبرز خاسر من تألق النجم البرازيلي هو التشيلي أرتورو فيدال والذي كان يأمل في دخول التشكيلة الأساسية لبرشلونة وعبّر عن غضبه من الوضع الحالي لكنه بالتأكيد سينتظر في دكة البدلاء فرصة أخرى لقلب وضعه الحالي.

ورغم تألقه في بداية الموسم وتسجيله 5 أهداف فالجناح الفرنسي الشاب عثمان ديمبلي قد يدفع ثمن تألق النجم البرازيلي أرثر ميلو والتغيير التكتيكي في برشلونة.

ومع تحول فالفيردي إلى 4-3-3 سيكون عثمان ديمبلي مطالبًا بالجلوس في دكة البدلاء لأن الخط الأمامي سيشغله سواريز وميسي وكوتينيو ولأنه يرغب دائمًا في اللعب في الجناح الأيمن الذي يفضله النجم الأول للفريق ليونيل ميسي.

وأضاف ديدييه ديشامب مدرب منتخب فرنسا المزيد من الضغط على النجم الفرنسي الشاب بعدما استبعده من لائحة المنتخب الفرنسي وطالبه بالقتال من أجل مركز أساسي في فريقه والحفاظ على مستواه.