مباراة توتنهام ضد برشلونة.. بوكيتينو يحث لاعبيه على التفاؤل.. وهاري كين يتحدث عن مواجهة ميسي

مباراة توتنهام ضد برشلونة.. بوكيتينو يحث لاعبيه على التفاؤل.. وهاري كين يتحدث عن مواجهة ميسي
Soccer Football - Champions League - Tottenham Hotspur Training - Tottenham Hotspur Training Centre, London, Britain - October 2, 2018 Tottenham's Harry Kane during training Action Images via Reuters/Andrew Couldridge

المصدر: رويترز

سيُحرم توتنهام هوتسبير الإنجليزي الممتاز من جهود 5 من لاعبيه؛ بسبب الإصابة لمدة أسبوعين على الأقل، لكن المدرب ماوريسيو بوكيتينو يشعر بالتفاؤل قبل مواجهة برشلونة، غدًا الأربعاء، في دوري أبطال أوروبا.

ويغيب عن توتنهام ديلي آلي (إصابة في عضلات الفخذ الخلفية)، وسيرج أورييه (الفخذ)، وموسى ديمبلي (الفخذ)، وكريستيان إريكسن (البطن)، ويان فرتونن (عضلات الفخذ الخلفية)، إلى ما بعد فترة التوقف الدولية المقررة هذا الشهر.

واهتزت شباك توتنهام بهدفين في الدقائق الأخيرة، ليخسر 2-1 أمام إنترناسيونالي الإيطالي في أول مباراة له في المجموعة الثانية، لكن بوكيتينو طالب لاعبيه بالتحلي بالإيجابية في مواجهة بطل الدوري الإسباني.

وقال المدرب الأرجنتيني في مؤتمر صحفي، اليوم الثلاثاء: ”لا يحالفنا الحظ بسبب كثرة الإصابات.. لكن رغم هذا يجب أن نستشعر القوة.

”يجب أن يشعر كل لاعب بقدرته على تحقيق الفوز وإنجاز ما نريد. الأمر يتعلق بمتعة الأداء غدًا في وجود أفضل لاعب في العالم (ليونيل) ميسي. مباراة الغد تتعلق بالتركيز والتنافس ومتعة اللعب في مواجهة أفضل لاعب في العالم“.

ويحتفظ بوكيتينو بذكريات فوزه على ريال مدريد بطل أوروبا 3-1 في استاد ويمبلي في دور المجموعات الموسم الماضي، وحث لاعبي فريقه على الاستمتاع بقوة مواجهة برشلونة، غدًا الأربعاء.

واستأنف الحارس هوغو لوريس، الذي لم يلعب منذ أغسطس/ آب؛ بسبب إصابة في الفخذ، تدريباته بشكل كامل، اليوم الثلاثاء، وسيلعب أساسيًا، غدًا الأربعاء، أمام برشلونة.

وتضع مطالب بوكيتينو مسؤولية كبيرة على عاتق لاعبيه مرة أخرى في ويمبلي، إذ يتوقع المدرب الأرجنتيني أن يبذل لاعبوه قصارى جهدهم لكبح مواطنه ميسي، الذي سجل ثلاثة أهداف في فوز برشلونة 4-صفر على آيندهوفن الشهر الماضي.

وأوضح بوكيتينو: ”بكل وضوح وبساطة نريد أن نضغط عليه عندما تكون الكرة بحوزته. إذا تركنا له مساحة فسيستغلها جيدًا. ما نحتاجه هو أن يساعد اللاعبون بعضهم البعض، فنحن بحاجة إلى التضحية وسيبذل اللاعبون جهدًا كبيرًا“.

وانعسكت الروح الإيجابية للمدرب الأرجنتيني، الذي قاد إسبانيول غريم برشلونة بين عامي 2009 و2012، على فريقه. فلم يظهر المهاجم هاري كين، الذي سجل سبعة أهداف بدوري أبطال أوروبا الموسم الماضي، أي خشية من مواجهة ميسي الفائز بجائزة أفضل لاعب في العالم خمس مرات.

وقال كين: ”أعتقد أنه (ميسي) وكريستيانو رونالدو تجاوزا حدود المستويات العادية للاعبين في السنوات الماضية. إحراز 50-60 هدفًا في موسم واحد هدف أسعى كمهاجم للوصول إليه وتحقيقه.

”ما زال (ميسي) يحرز أهدافًا وهذا أمر يحفزني أيضًا لتسجيل أكبر عدد من الأهداف، وإن لم أتجاوز عدد الأهداف التي يحرزها“.

ويخوض توتنهام المباراة بعد ثلاثة انتصارات متتالية في جميع المسابقات، في حين غابت الانتصارات عن برشلونة في آخر ثلاث مباريات.

مواد مقترحة