دوري أبطال أوروبا.. كيف يدور صدام إنتر وتوتنهام ولماذا يخشى برشلونة مواجهة آيندهوفن؟

دوري أبطال أوروبا.. كيف يدور صدام إنتر وتوتنهام ولماذا يخشى برشلونة مواجهة آيندهوفن؟

المصدر: كريم محمد – إرم نيوز

تشهد الجولة الأولى لدور المجموعات في بطولة دوري أبطال أوروبا مواجهات قوية ومثيرة في المجموعات الأولى والثانية والثالثة والرابعة مساء اليوم الثلاثاء.

وبعيدًا عن الصدام الأقوى والأكثر إثارة بين باريس سان جيرمان الفرنسي ومضيفه ليفربول الإنجليزي على ملعب الأخير في المجموعة؛ فإن المجموعة الثانية التي تضم برشلونة الإسباني وآيندهوفن الهولندي وإنتر الإيطالي وتوتنهام الإنجليزي حافلة بالإثارة أيضًا.

وتستعرض ”إرم نيوز“ في التقرير التالي أبرز مواجهات اليوم بعيدًا عن لقاء ليفربول وباريس، فإلى السطور القادمة:

برشلونة وشيء من الخوف

يبدأ برشلونة مشواره بدوري أبطال أوروبا بمواجهة تبدو سهلة على ملعبه ”كامب نو“ أمام آيندهوفن الهولندي إلا أن الواقع يؤكد أن البارسا سيواجه منافسًا عنيدًا، وهو ما يجعل لاعبيه وجماهيره يخشون هذه المواجهة تحديدًا.

يبقى الأمر الأول الذي يثير مخاوف برشلونة وجود مارك فان بوميل مديرًا فنيًا وهو لاعب البارسا الأسبق، وصاحب طموح كبير في مجال التدريب، ويُعدّ أحد الأسماء الواعدة في الكرة الهولندية في هذا المجال ومعرفته بأجواء كامب نو ستساعد آيندهوفن بعض الشيء.

ويعتمد آيندهوفن على موهبة المكسيكي هيرفينج لوزانو وهو أحد اللاعبين المميزين في مركز الجناح الهجومي بسرعاته ومهاراته، ويستطيع اللاعب إزعاج دفاعات البارسا، الذي كان يتابع لوزانو ويسعى لضمه قبل بطولة كأس العالم الأخيرة.

ويراهن الفريق الهولندي أيضًا على مهاجمه وهدافه ليوك دي يونج بجانب سرعات لاعبيه صغار السن، وهو ما يخشاه إرنستو فالفيردي المدير الفني للبارسا.

حلم فالفيردي

يعيش المدرب فالفيردي على حلم استعادة لقب دوري أبطال أوروبا في الموسم الحالي؛ خاصة بعد النجاح المحلي في الموسم الماضي وحصد بطولتي الدوري وكأس الملك.

ويسعى فالفيردي لتأكيد تفوقه مع برشلونة؛ خاصة أنه دعّم صفوفه وأصبح يملك بدائل مميزة بجانب كتيبة النجوم التي يتصدرها الأرجنتيني ليونيل ميسي وبجواره الأوروغوياني لويس سواريز الذي يخوض لقاءه رقم 50 في دوري الأبطال بجانب الفرنسي عثمان ديمبيلي.

ويعتمد فالفيردي في خط الوسط على الثلاثي إيفان راكيتيتش أو آرثر بجانب فيليب كوتينيو وخلفهم الدينامو سيرجيو بوسكيتس مع رباعي الدفاع صامويل أومتيتي وجيرارد بيكيه وسيميدو وجوردي ألبا.

وأكد محمد أبو العلا، لاعب منتخب مصر والزمالك الأسبق لـ“إرم نيوز“ أن قوة برشلونة تتمثل في الاستحواذ وصناعة الفرص بشكل كبير على مرمى المنافسين من خلال كوتينيو وميسي وديمبيلي وهو الأمر الذي يعتمد عليه فالفيردي بوضوح.

وأضاف: ”سرعات لاعبي آيندهوفن ستربك حسابات برشلونة بشكل مؤكد، ولكن الخبرة في يد البارسا، وهو أمر مهم أيضًا“.

إنتر ضد توتنهام

يبقى هناك لقاء آخر في غاية القوة بين إنتر الإيطالي في ملعبه أمام ضيفه توتنهام الإنجليزي في المجموعة الثانية.

ويضع المدرب لوتشيانو سباليتي المدير الفني لإنتر آماله على حماس جماهيره وخبرات بعض لاعبيه لتخطي عقبة توتنهام؛ خاصة في ظل صعوبة المجموعة، ويراهن على نجومه المميزين خاصة رادجا ناينجولان وإيفان بيريسيتش وماورو إيكاردي.

ويسعى توتنهام مع مدربه الأرجنتيني ماوريسيو بوكتينيو لتناسي أحزانه المحلية بعد الخسارة في آخر لقاءين بالدوري الإنجليزي أمام واتفورد وليفربول، ويعتمد السبيرز على قدرات هدافه هاري كين وسرعة ديلي آلي وكريستيان إريكسين وهيونج مين سون مع تألق البرازيلي لوكاس مورا.

أتلتيكو مدريد وصدام موناكو

تبدو مواجهة أتلتيكو مدريد الإسباني ضد مضيفه موناكو الفرنسي في غاية الصعوبة أيضًا للفريقين.

ويسعى أتلتيكو مع مدربه الأرجنتيني دييجو سيميوني لحصد الانتصار في بداية المشوار خارج الديار مع وجود كتيبة من النجوم بقيادة دييجو كوستا وأنطوان غريزمان وتوماس ليمار وكوكي.

ويأمل موناكو تكرار مفاجآته الأوروبية مع مدربه البرتغالي ليوناردو جارديم الباحث عن تقديم مواهب مميزة في النسخة الجديدة لدوري الأبطال.