توهج جزائري في دوري أبطال أوروبا

توهج جزائري في دوري أبطال أوروبا

المصدر: الجزا

سهرة أوروبية مثالية بصم عليها نجوم الكرة العربية والجزائرية ياسين براهيمي ومواطنه إسلام سليماني نجما المنتخب الجزائري في ختام الجولة الرابعة لدوري أبطال أوروبا مع فريقيهما بورتو وسبورتينغ لشبونة.

والبداية كانت مع النجم الأسمراني للعملاق البرتغالي بورتو الذي كان نجم السهرة عند عشاق ”التنين البرتغالي“ والجزائريين، حيث قدم مدلل ”الخضر“ الجديد مباراة ولا أروع أمام أتلتيك بيلباو، عندما قاد فريقه بورتو للعودة بانتصار ثمين من الأراضي الباسكية، من خلال أدائع الرائع والمثالي في المباراة، حيث صال وجال بفنياته ومراوغاته وسط الدفاعات الإسبانية.

وأول محاولاته تمثلت في مخالفة مباشرة نفذها نجم الجزائر كادت أن تسكن شباك الحارس إيرايزوس، لولا تألق هذا الأخير الذي أخرجها إلى الركنية، أما الكرة الثانية والأخطر في الدقيقة الـ 56 من المباراة، عندما راوغ براهيمي ثلاثة مدافعين إسبان، وتوغل بطريقة رائعة على الجهة اليمنى ليمنح زميله الكولومبي جاكسون مارتينيز كرة على طبق أمام خط المرمى أسكنها الشباك، وبعدها بدقائق قليلة منح براهيمي تمريرة ذهبية أخرى للمهاجم الكولومبي الذي فشل هذه المرة في ترجمتها إلى هدف ثاني.

وفي الدقيقة الـ 73 عاد براهيمي ليكتب إسمه بأحرف من ذهب في المباراة، بعدما لإقتناص كرة خاطئة من الحارس الإسباني مسجلا هدفه الشخصي الرابع في دوري أبطال أوروبا والثاني لفريقه بورتو في المباراة، هذا دون إحتساب الهدف الذي سجله في مرمى ليل الفرنسي خلال الدور التمهيدي الأخير قبل التأهل لدور المجموعات، وبهذا الظهور الرائع قاد براهيمي فريقه بورتو للتأهل إلى الدور الثاني عن جدارة بعدما رفع بورتو رصيده إلى 10 نقاط في صدارة المجموعة، ليظل التنافس بينهم وبين شاختار على صدارة الترتيب في الجولتين المقبلتين.

وفي الجهة المقابلة لم يكن للدولي الجزائري الآخر إسلام سليماني نفس التألق الذي حققه مواطنه ياسين براهيمي، لكنه قدم مباراة جيدة بدوره، على الرغم من بدايته السيئة في اللقاء بتسببه في الهدف الأول للفريق الضيف شالك الألماني، قبل أن يعود ويساهم في اهداف فريقه سبورتينغ الأربعة بتحركاته في منطقة الفريق المنافس، ليوفق في الدقائق الأخيرة من المباراة في تسجيل الهدف الرابع لفريقه، والاول له في المنافسة الأوروبية العريقة.

وهو ما سيبقي على حظوظ فريقه سبورتينغ في المنافسة على البطاقة الثانية للمجموعة، علما أنهم إرتقوا إلى المركز الثالث برصيد أربع نقاط، بينما يملك شالك 5 نقاط في الوصافة خلف تشيلسي المتصدر برصيد ثماني نقاط، خاصة إذا ما تمكنوا من الفوز على ضيفهم مالمو في الجولة المقبلة وفوز تشيلسي على شالك في إنجلترا، وحينها ستكون المباراة الأخيرة لهم أمام أشبال مورينيو تحصيل حاصل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com