بايرن ميونخ يبحث عن التأهل السريع بانتصار على روما

بايرن ميونخ يبحث عن التأهل السريع بانتصار على روما

ينجز بايرن ميونخ سريعا العمل المطلوب في مرحلة المجموعات بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم، ويدرك العملاق الألماني أن الفوز على أرضه أمام روما الأربعاء سيدفع به لدور الـ16 قبل جولتين من النهاية.

ويؤدي بايرن الذي حقق أكبر انتصار خارج ملعبه في تاريخه بالمسابقة القارية، حين سحق فريق العاصمة الإيطالية 7-1 الشهر الماضي بطريقة رائعة ويتصدر المجموعة الخامسة بـ9 نقاط من 3 مباريات.

كما حقق الفريق 12 انتصارا في 15 مباراة بدوري الدرجة الأولى الألماني وكأس ألمانيا ودوري الأبطال هذا الموسم مقابل 3 تعادلات وبلا أي هزيمة في جميع المسابقات.

وتلقى الفريق دفعة إضافية من الثقة السبت، حين عوض تأخره ليهزم غريمه المحلي بروسيا دورتموند 2-1 في الدوري.

والأكثر إثارة للبهجة لبايرن ومدربه الاسباني بيب جوارديولا هو أداء آرين روبن العائد من إصابة بكدمة بسيطة وزميله الفرنسي فرانك ريبري الذي يستعيد مستواه شيئا فشيئا بعد غياب طويل بسبب إصابة في الظهر.

وكان الهولندي روبن مصدر خطورة دائما لبايرن ونفذ في الدقيقة 85 ركلة جزاء ناجحة منح بها الفريق الفوز بعدما تعرض ريبري لعرقلة داخل منطقة الجزاء.

وقال روبن ”نلعب كرة قدم جيدة حاليا لكن هناك متسع لتقديم ما هو أفضل. فزنا في روما 7-1 وتغلبنا على دورتموند.“

وأضاف ”لكن علينا دائما الانتباه وتحسين مستوانا وألا نسمح بالتراخي.. لا يجب أبدا أن نظن أن هذا يحدث من تلقاء نفسه.. الأمر ليس هكذا لكننا على الطريق الصحيح.“

ومن الصعب تخيل تحسن ما على أداء بايرن الحالي فالفريق يسير باتجاه الوصول لدور الـ16 للموسم السابع على التوالي في أبرز مسابقات الأندية الأوروبية.

وفي مبارياته الثلاث بالمجموعة حتى الآن، سجل الفريق 9 أهداف ولم تتلق شباكه إلا هدفا واحدا.

وفي الدوري، لا يقل أداء بايرن فعالية فلديه 23 هدفا مقابل 3 دخلت شباكه في 10 مباريات بينما يخطط للاحتفاظ باللقب المحلي.

أما روما، فعاش أسبوعا مختلفا كليا بالهزيمة 2-0 في ضيافة نابولي ليتراجع بفارق 3 نقاط وراء يوفنتوس المتصدر في دوري الدرجة الأولى الإيطالي.

وأمام روما ومدربه رودي جارسيا مهمة شاقة للغاية في ملعب أليانزا أرينا بميونخ، إن أراد البقاء في المركز الثاني أمام مانشستر سيتي الذي يتأخر وراءه بنقطتين.

ونجح روما في اقتناص انتصار واحد على الأقل خارج أرضه في مشاركاته الأربع الأخيرة بدوري أبطال أوروبا ولن يكون هناك أفضل من فوز خارج ملعبه لاستعادة بعض الكبرياء من الهزيمة الساحقة على يد الألمان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com