4 أسباب منحت لوكا مودريتش جائزة أفضل لاعب في أوروبا

4 أسباب منحت لوكا مودريتش جائزة أفضل لاعب في أوروبا
تعرف على تلك الأسباب.

المصدر: كريم محمد- إرم نيوز

حسم الكرواتي لوكا مودريتش لاعب وسط فريق ريال مدريد الإسباني لكرة القدم جائزة أفضل لاعب في قارة أوروبا متفوقًا على البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم ريال مدريد السابق والمنتقل مطلع هذا الموسم إلى يوفنتوس الإيطالي بجانب المصري محمد صلاح نجم ليفربول الإنجليزي.

وتفوق مودريتش على رونالدو وصلاح ليصبح أفضل لاعب في العالم ويتوج مجهوده في العام الحالي بجائزة مميزة، وتستعرض “إرم نيوز” في التقرير التالي أسباب فوز مودريتش بالجائزة:

التتويج بدوري الأبطال

لا شك أن فوز لوكا مودريتش بلقب دوري أبطال أوروبا مع ريال مدريد هو السبب الرئيس في فوز النجم الكرواتي بجائزة أفضل لاعب في أوروبا.

وتفوق مودريتش بشكل واضح في بطولة أوروبا لأنه كان لاعبًا أساسيًا مع ريال مدريد وشارك في أغلب المباريات، وكان له دور مؤثر مع زميله كريستيانو رونالدو.

تأثير واضح

امتلك مودريتش تأثيرًا واضحًا ودورًا مهمًا في فوز ريال مدريد بلقب دوري الأبطال وأظهر اللاعب أداءً كبيرًا في خط الوسط.

وشارك مودريتش في 11 مباراة مع ريال مدريد وسجل هدفًا وصنع آخر، ولكنه كان له دور محوري في خطة المدرب السابق الفرنسي زين الدين زيدان.

وقال أحمد حسن ، لاعب وسط أندرلخت البلجيكي الأسبق ، لـ”إرم نيوز” إن مودريتش من أفضل لاعبي الوسط في العالم خلال السنوات الخمس الأخيرة، ويعد من أبرز النجوم في تاريخ ريال مدريد في مركز لاعب الوسط.

وأضاف: ” مودريتش يستحق الجائزة لأنه كان له تأثير كبير في إنجازات الريال خلال السنوات الأخيرة”.

رحيل رونالدو

يبدو أن رحيل كريستيانو رونالدو عن ريال مدريد لعب دورًا كبيرًا في ضياع الجائزة من بين يديه رغم تأثيره الواضح في بطولات الريال في الموسم الماضي.

ورحل رونالدو إلى يوفنتوس الإيطالي وهو ما جعل اللاعب البرتغالي يخرج من حسابات التتويج وغاب رونالدو عن الحفل بعد علمه بعدم فوزه بالجائزة.

صلاح غير المتوج

قدم محمد صلاح موسمًا كبيرًا مع ليفربول وسجل 11 هدفًا في البطولة والدور التمهيدي وقاد الريدز للتأهل للنهائي بعد غياب 11 عامًا.

وتأتي خسارة ليفربول المباراة النهائية في بطولة دوري الأبطال أمام ريال مدريد وخروج صلاح مصابًا لتلعب دورًا كبيرًا في ضياع الجائزة من اللاعب المصري.

محتوى مدفوع