مواجهة أياكس تثير شجون سواريز

مواجهة أياكس تثير شجون سواريز

المصدر: إرم - من أحمد نبيل

شاء القدر أن يبدأ الأوروغوياني لويس سواريز مشواره الأوروبي مع فريقه برشلونة الإسباني من داخل الملعب الذي شهد سنوات تألقه الأولى في أوروبا، وذلك عدما يواجه فريقه القديم أياكس أمستردام الهولندي، بعدما بدأ مشواره على الإطلاق مع الفريق الكتالوني بخوض ”الكلاسيكو“ أمام نظيره ريال مدريد.

ولعب سواريز في أياكس ثلاثة مواسم ونصف حيث كان يحمل شارة القيادة خلال أيام تألقه في هولندا، قبل أن يتحول إلى ليفربول الإنكليزي ويحقق الكثير من الانجازات هناك.

بعدما دخل أجواء ”الليغا“ خلال مباراتي برشلونة الأخيرتين، يتأهب سواريز لتذوق طعم المشاركة في دوري أبطال أوروبا بقميص البلوغرانا عندما يحل الفريق الكاتالوني ضيفاً على أياكس الهولندي مساء الأربعاء ضمن فعاليات الجولة الرابعة من مرحلة المجموعات.

مباراة لها دلالات

ستحمل مباراة أياكس دلالات خاصة بالنسبة للمهاجم الأوروغوياني، حيث ستشكل له فرصة للتواصل مع الجمهور الذي كسب وده واحترامه وتقديره بين عامي 2007 و2010.

فبعدما شق طريقه إلى كرة القدم الأوروبية عبر نادي غرونينغن الهولندي، انتقل سواريز إلى أياكس الذي لعب له 159 مباراة مسجلاً 111 هدفاً بقميصه، علماً بأنه حمل شارة قائد الفريق على مدى فترة ليست بالقصيرة، قبل انتقاله إلى الدوري الإنكليزي الممتاز حيث تحول إلى معشوق جماهير ليفربول، محرزاً 69 هدفاً بألوان الريدز، 31 منها كانت في الموسم الماضي فقط.

يُذكر أن سواريز سبق له أن خاض 8 مباريات في دوري أبطال عندما كان يلعب في صفوف أياكس أمستردام، حيث تمكن من هز الشباك ثلاث مرات في أم بطولات الأندية الأوروبية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com