زلزال ألماني جديد بطله بايرن ميونخ في ليلة أمطرت أهدافا

زلزال ألماني جديد بطله بايرن ميونخ في ليلة أمطرت أهدافا

انفجر زلزال كروي ألماني جديد كان بطله بايرن ميونخ في العاصمة الإيطالية روما عندما اكتسح فريقها 7-1 الثلاثاء في الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الخامسة لدوري أبطال أوروبا في كرة القدم.

سجل لبايرن الهولندي اريين روبن (8 و30) وماريو غوتسه (23) والبولندي روبرت ليفاندوفسكي (25) وتوماس مولر (36 من ركلة جزاء) والفرنسي فرانك ريبيري (78) والسويسري شاكيري (80)، ولروما العاجي جرفينيو (66).

وهو الزلزال الكروي الثاني بهذه القوة في غضون أشهر قليلة، بعد أن سحق منتخب ألمانيا نظيره البرازيلي بسباعية في نصف نهائي كأس العالم بالبرازيل الصيف الماضي في طريقه إلى اللقب بهدف لغوتسه في مرمى الأرجنتين في المباراة النهائية.

وخطا بايرن بالتالي خطوة مهمة نحو التأهل إلى الدور التالي بعد أن حقق فوزه الثالث على التوالي رافعاً رصيده إلى 9 نقاط، إذ كان تغلب على مانشستر سيتي الإنكليزي وسسكا موسكو الروسي.

وتجمد رصيد روما عند 4 نقاط من فوز كاسح على سسكا موسكو 5-1 وتعادل مع سيتي 1-1.

ولم يحسن روما بإشراف مدربه الفرنسي رودي غارسيا من تألقه المحلي ومن عاملي الأرض الجمهور، فاهتزت صفوفه وخصوصاً الدفاع أمام القوة الضاربة للفريق البافاري بقيادة روبن فجاء الشوط الأول كارثياً بالنسبة إلى فريق العاصمة الإيطالية الذي وجد نفسه متأخراً بأربعة أهداف في غضون نصف ساعة.

واكتست المواجهة أهمية خاصة مدرب بايرن، الإسباني جوسيب غوارديولا، الذي لعب فترة قصيرة مع روما، وأيضاً لمدافع بايرن الحالي الدولي المغربي المهدي بنعطية المنتقل الصيف الماضي من روما.

افتتح اريين روبن التسجيل في الدقيقة الثامنة بطريقة رائعة إثر كرة من الجهة اليسرى من بين لاعبين استقرت في الزاوية اليمنى للمرمى.

وكاد روما يرد بعد ثوان قليلة فقط في مناسبتين عبر العاجي جرفينيو لكن الحارس العملاق مانويل نوير كان له بالمرصاد.

وأثمر الضغط الألماني هدفاً ثانياً في القيقة 23 عبر ماريو غوتسه إثر هجمة منسقة تنقلت الكرة على إثرها بين عدة لاعبين قبل أن تصل إلى توماس مولر فحضرها ببراعة إلى غوتسه مسجل هدف الفوز بمونديال البرازيل فوضعها على يمين الحارس مورغان دي سانكتيس.

ولم يرحم الفريق البافاري مضيفه بتسجيله الهدف الثالث بعد أقل من دقيقتين عبر رأسية البولندي روبرت ليفاندوفسكي.

وحملت الدقيقة الثلاثين هدفاً رابعاً لبايرن عبر روبن الذي تلقى كرة داخل المنطقة فتابعها بيسراه الخطيرة في الشباك برغم تدخل الحارس.

وكأن الأهداف الأربعة في نصف ساعة لم تكن كافية، ليحصل بايرن ميونخ على ركلة جزاء أضاف منها مولر الهدف الخامس في الدقيقة 36.

حاول روما التماسك في الشوط الثاني وتقليص الفارق على الأقل، فأطلق البلجيكي نانغولان كرة صاروخية علت العارضة بقليل (49)، ثم أطلق اليوناني فاسيليس توروسيديس كرة من داخل المنطقة إثر كرة من الجهة اليمنى لكنها ارتدت من القائم الأيسر (54)، ثم أبعد مانويل نوير ببراعته المعهودة كرة مماثلة بعد ثوان قليلة.

وأبدع نوير في الإمساك بكرة إثر متابعة لجرفينيو من مسافة قريبة في الدقيقة 61.

لكن جرفينيو نجح في هز شباك نوير إثر كرة من الجهة اليسرى تابعها برأسه عجز الحارس الألماني هذه المرة عن إبعادها (66).

ودفع غواريولا بالمهاجم الفرنسي فرانك ريبيري بدلاً من ليفاندوفسكي في الدقيقة 68، فنجح في تسجيل الهدف السادس إثر كرة فوق الحارس الخارج من مرماه في الدقيقة 78.

وسجل شاكيري هدفاً سابعاً لبايرن في الدقيقة 80 بعد لحظات قليلة من دخوله بدلاً من غوتسه.

وعوض سسسكا موسكو تأخره أمام مانشستر سيتي إلى تعادل 2-2.

وفي المجموعة السادسة، استعد برشلونة الإسباني لمباراة الكلاسيكو مع غريمه التقليدي ريال مدريد في الدوري الإسباني بطريقة مثالية بفوزه على ضيفه أياكس أمستردام 3-1 في الكامب نو.

وخطف البرازيلي نيمار هدف السبق في الدقيقة السابعة من كرة بيمناه من الجهة اليسرى استقرت في الزاوية اليمنى للمرمى.

وأضاف الأرجنتيني ليونيل ميسي الهدف الثاني في الدقيقة 24 حين سدد كرة بيسراه من منتصف المنطقة في الزاوية اليمنى للمرمى إثر تمريرة من أندرياس إنييستا.

وجاء الهدف الثالث لبرشلونة عبر الشاب ساندرو في الدقيقة الرابعة من الوقت الضائع، في حين سجل أنور الغازي المغربي الأصل هدف أياكس في الدقيقة 88.

ويتألق الفريق الكتالوني في الدوري المحلي حيث يحتل الصدارة بعد 8 مراحل ولم تهتز فيه شباك حارس مرماه الدولي التشيلي كلاوديو برافو.

ويستعيد برشلونة السبت المقبل مهاجمه الدولي الأوروغوياني لويس سواريز بعد تنفيذه عقوبة الإيقاف التي فرضها عليه الاتحاد الدولي بسبب عضه مدافع إيطاليا جورجو كييليني خلال مباراة المنتخبين في الدور الأول لمونديال البرازيل الصيف الماضي.

وكان برشلونة اكتسح أياكس في الموسم الماضي برباعية نظيفة على ملعب الكامب نو.

يذكر أن مدربي الفريقين الكتالوني لويس إنريكي والهولندي فرانك دي بوير كانا لعبا معاً مع برشلونة قبل أكثر من عقد من الزمن.

وفي المجموعة ذاتها، حقق باريس سان جرمان الفرنسي فوزاً صعباً على مضيفه أبويل نيقوسيا القبرصي بهدف للأورغوياني أدينسون كافاني في الدقيقة 87.

وغاب عن سان جرمان هدافه السويدي زلاتان إبراهيموفيتش والأرجنتيني ايزيكييل لافيتزي بسبب الإصابة.

وفي المجموعة السابعة، اكتسح تشلسي متصدر الدوري الإنكليزي ضيفه ماريبور السلوفيني بستة أهداف نظيفة.

وسجل الفرنسي لويك ريمي (13) والعاجي ديدييه دروغبا (23 من ركلة جزاء) وجون تيري (31) والسلوفيني ميتا فيلر (28 خطأ في مرمى فريقه) والبلجيكي أدين هازارد (77 و90).

ورفع تشلسي رصيده إلى 7 نقاط بعد أن كان تغلب على سبورتينغ لشبونة البرتغالي 1-0، وتعادل مع شالكة الألماني 1-1.

واضطر مدرب تشلسي البرتغالي جوزيه مورينيو إلى إخراج ريمي مبكر بسبب الإصابة ودخل دروغبا بدلاً منه فلم يتأخر العاجي في تعزيز النتيجة.

وبدوره، فاز شالكة بحلته الجديدة مع المدرب الإيطالي روبرتو دي ماتيو على سبورتينغ لشبونة البرتغالي 4-3.

وسجل شيندو اوباكي (34) وهانتيلار (51) وهويديس (60) وتشوبو موتينغ (90+3 من ركلة جزاء) لشالكة، وناني (16) وسيلفا (64 من ركلة جزاء و78) لسبورتينغ.

ورفع شالكة رصيده إلى 5 نقاط، فعزز فرصه في حجز إحدى بطاقتي المجموعة.

وفي المجموعة الثامنة، اكتسح شاختار دونتسك الأوكراني مضيفه باتي بورشيوف البيلاروسي 7-0 منها خماسية للبرازيلي لويز أدريانو الذي سجل ثالث أسرع هاتريك في البطولة.

جاءت أهداف شاختار عبر اليكس تيكسييرا (11) وأدريانو (28 من ركلة جزاء و37 و40 و44 و82) ودوغلاس كوستا (35).

والأهداف الثلاثة الأولى لأدريانو تحققت في في غضون 12 دقيقة،

وأسرع هاتريك في البطولة يعود إلى بافيتيمبي غوميس في 8 دقائق عندما تغلب ليون الفرنسي على دينامو زغرب الكرواتي في 7 كانون الأول/ ديسمبر 2011، وثاني أسرع هاتريك مسجل باسم مايك نيويل في 9 دقائق عندما فاز بلاكبيرن روفرز على روسنبورغ 4-1 في 6 كانون الأول/ ديسمبر 1995.

وفي المجموعة ذاتها، فاز بورتو البرتغالي على ضيفه أتلتيك بلباو الإسباني بهدفين لهيريرا (45) وكواريسما (75)، مقابل هدف لغييرمو (58).

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع