إصابات آرسنال تمنح الأمل لأندرلخت

إصابات آرسنال تمنح الأمل لأندرلخت

بروكسل – إذا كان لأندرلخت أن يحتفظ بأي فرصة واقعية في إطالة وجوده في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم إلى ما بعد دور المجموعات فإن الفوز بملعبه على آرسنال الأربعاء سيكون له أهمية قصوى.

ويتقاسم الفريق البلجيكي مؤخرة ترتيب المجموعة الرابعة بنقطة واحدة من مباراتين بفارق نقطتين وراء آرسنال وخمس نقاط عن بروسيا دورتموند المتصدر.

ولا يمر آرسنال بفترة جيدة وترك التعادل 2-2 مع هال سيتي السبت فريق المدرب آرسين فينغر متأخراً بفارق 11 نقطة خلف الصدارة في الدوري الإنكليزي الممتاز.

ولا يزال النادي اللندني منافساً لا يمكن قهره لكن إن كان هناك وقتاً جيداً لمواجهته فإنه سيكون حين يغيب عنه مسعود أوزيل وأوليفييه جيرو وماتيو ديبوشي بسبب الإصابة بالإضافة لغياب الحارس الأساسي فويتسيك تشيسني لطرده أمام غلطة سراي.

واقترب ثيو والكوت من العودة بعد غياب طويل بسبب إصابة في الركبة بينما لا تزال مشاركة آرون رامسي وجاك ويلشير محل شك للإصابة أيضاً.

كما يعاني الحارس البديل ديفيد اوسبينا من الإصابة لذلك فمن المتوقع أن يلعب الخيار الثالث ايميليانو مارتينيز أساسياً مع آرسنال.

ورغم الإصابات يقول لاعب الوسط ماتيو فلاميني: “لا يوجد أعذار أمام آرسنال لبدايته المتواضعة للموسم”.

وأضاف فلاميني: “نمتلك إصابات لكننا لا نريد الاختباء وراء أي أعذار، نحن نواجه الحقيقة، نحن لم نفز السبت وسنحاول العثور على حل من أجل المباريات القادمة”.

وبينما سيمثل الإخفاق في بلوغ الدور الثاني للموسم 12 على التوالي فشلاً لآرسنال فإن التأهل لهذه المرحلة سيكون إنجازاً كبيراً لأندرلخت.

ومنذ موسم 2000-2001 احتل أندرلخت المركز الأخير في مجموعته سبع مرات بينها الموسم الماضي حين حصل على نقطة واحدة.

كما فشل أندرلخت في الفوز بأي من مبارياته العشر الأخيرة في دوري الأبطال واكتفى بالتعادل 1-1 مع مضيفه ميشلين الأحد وهو تعادله الخامس في 11 مباراة بدوري الدرجة الأولى البلجيكي هذا الموسم.

وتعادل آرسنال أيضاً في خمس من مبارياته الثماني الأولى في الدوري الإنكليزي الممتاز ولم يكن فينغر في مزاج جيد بعد فقدان نقطتين جديدتين ضد هال هذا الأسبوع.

ويعتقد بيسنيك هاسي مدرب أندرلخت أن الفريقين في موقف مشابه.

وقال هاسي لموقع سبورزا على الانترنت: “نجد صعوبة في تحقيق الفوز وهذا يقلقني، ستكون التوقعات عالية أمام آرسنال، موقفهم مشابه لنا لكن نتمنى أن نعزز مستوانا قليلاً”.

وسيمثل ستيفن ديفور مصدر الخطورة الهجومي الأساسي لأندرلخت بينما سيأمل متصدر الدوري البلجيكي أن يكون المدافع الدولي انطوني فاندن بوره قادراً على المشاركة لبعض الوقت بعدما لعب لمدة ساعة مع منتخب بلجيكا تحت 21 عاماً الأسبوع الماضي عقب غيابه بسبب إصابة في ربلة الساق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع