بعد التتويج بدوري أبطال أوروبا.. زيدان يواصل حصد الألقاب التاريخية وكلوب يواجه نحس النهائيات

بعد التتويج بدوري أبطال أوروبا.. زيدان يواصل حصد الألقاب التاريخية وكلوب يواجه نحس النهائيات
Soccer Football - Champions League Final - Real Madrid v Liverpool - NSC Olympic Stadium, Kiev, Ukraine - May 26, 2018 Real Madrid coach Zinedine Zidane shakes hands with Liverpool manager Juergen Klopp at the end of the match REUTERS/Phil Noble

المصدر: نورالدين ميفراني - إرم نيوز

تُوج ريال مدريد بلقب دوري أبطال أوروبا للمرة الثالثة على التوالي و الـ13 في تاريخه بعد الفوز على ليفربول الإنجليزي 3-1 في النهائي الذي احتضنته مدينة كييف الأوكرانية.

واستمر المدرب الفرنسي زين الدين زيدان في صناعة التاريخ في ريال مدريد، إذ أصبح أول مدرب في تاريخ المسابقة يتوج باللقب 3 مرات متتالية، وعادل أيضًا رقمي الإيطالي كارلو أنشيلوتي الذي توج باللقب 3 مرات مرتين مع ميلان ومرة مع ريال مدريد، والإنجليزي بوب بيزلي الذي توج أيضًا 3 مرات مع ليفربول لكن الثنائي لم يتوج 3 مرات متتالية.

واستمر حظ زيدان السعيد مع النهائيات محليًا وقاريًا وعالميًا، إذ لعب 8 نهائيات وتوج بـ8 ألقاب وهي دوري أبطال أوروبا 3 مرات والسوبر الأوروبي مرتين وكأس العالم للأندية مرتين والسوبر الإسباني مرة واحدة.

في المقابل، استمر نحس المدرب الألماني يورغن كلوب مع النهائيات، إذ فشل للمرة الثالثة في الفوز بنهائي قاري بعد خسارة نهائي دوري الأبطال مع بروسيا دورتموند في 2013 وخسارة نهائي الدوري الأوروبي مع ليفربول في 2016 عاد ليخسر نهائي دوري أبطال أوروبا مرة أخرى لكن مع ليفربول.

ورغم مشواره الرائع كمدرب يرفقة كل من بروسيا دورتموند وليفربول، لكن النهائيات خذلته في حصد الألقاب فلم يفز سوى في 3 نهائيات كأس ألمانيا في 2012 والسوبر الألماني 2013 و2014.

وخسر كلوب بالإضافة لـ3 نهائيات قارية نهائي كأس ألمانيا مرتين في 2014 و2015 ونهائي السوبر الألماني مرتين في 2011 و2012 ونهائي كأس رابطة الأندية الإنجليزية في 2016.

ومن أصل 11 نهائيًا لعبها المدرب الألماني فاز بـ3 ألقاب وخسر 8 ألقاب يبقى أبرزها فشله القاري برفقة فريقي بروسيا دورتموند وليفربول.

بويول وبرشلونة

إلى ذلك، هنأ المدافع الدولي الإسباني وأحد أساطير برشلونة كارليس بويول فريق ريال مدريد باللقب الأوروبي، لكنه في نفس الوقت طالب فريقه الأم بالتفكير في إنجازات الغريم التقليدي.

وكتب بويول على صفحته على ”تويتر“: ”تهانينا ريال مدريد 4 أبطال في 5 سنوات مع تواجد أفضل برشلونة في التاريخ، علينا أن نعيد التفكير في الأولويات“.

ورد أسطورة برشلونة على سؤال لأحد متابعيه، إن كان على برشلونة عدم الاهتمام بالدوري والكأس في إسبانيا والتركيز على دوري الأبطال، قائلًا: ”لا يجب التخلي عن الدوري، لكن مسابقة الكأس يجب أن تلعب من طرف اللاعبين الذين لايشاركون بانتظام، موسم برشلونة كان جيدًا والكل شاهد ذلك“.

من جهة أخرى، هنأ الحساب الرسمي لبرشلونة ريال مدريد على لقبه الأوروبي، وكتب: ”هنيئا لريال مدريد فوزه بلقب دوري أبطال أوروبا موسم 2017-2018“.

من جهة أخرى، دخلت مدينة مدريد تاريخ المسابقات الأوروبية بعدما أصبحت أول مدينة يتقابل فريقاها في نهائي كأس السوبر الأوروبي، إذ سيجمع ريال مدريد الفائز بلقب دوري الأبطال وأتلتيكو مدريد الفائز بلقب الدوري الأوروبي في ديربي محلي تاريخي قاريًا.

وكانت ميلان المدينة الوحيدة التي تُوج فريقاها ميلان وإنتر ميلان بلقبين قاريين في نفس السنة، لكن دون أن يلتقيا في السوبر الأوروبي إذ توج ميلان بلقب دوري الأبطال وإنتر ميلان بلقب كأس الاتحاد الأوروبي سنة 1994 لكنهما لم يلتقيا في السوبر الأوروبي، الذي كان يجمع سابقًا الفائز بدوري الأبطال مع الفائز بكأس الكؤوس الأوروبية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com