4 ”خطايا“ ارتكبها انشيلوتي في مواجهة ريال مدريد ولودوجوريتس – إرم نيوز‬‎

4 ”خطايا“ ارتكبها انشيلوتي في مواجهة ريال مدريد ولودوجوريتس

4 ”خطايا“ ارتكبها انشيلوتي في مواجهة ريال مدريد ولودوجوريتس

المصدر: إرم ـ من نور الدين ميفراني

المدرب الإيطالي يفتح الباب لعدة لاعبين بالمشاركة في لقاء لودوجوريتس البلغاري الذي كاد يقلب الطاولة على مغامرة أنشيلوتي.

عاد فريق ريال مدريد بفوز صعب لكنه مهم من قلب بلغاريا على حساب لودوجوريتس رازجراد البلغاري بهدفين لهدف ليتصدر المجموعة الثانية ب6 نقط بفارق 3 عن الثنائي بازل السويسري و ليفربول الإنجليزي مقابل 0 نقطة للفريق البلغاري.

ولم يأت الفوز سهلا كما توقع كل المتتبعين، بل أظهر أن الفريق الملكي ليس في أفضل حال من كبار أوروبا التي تعاني هذا الموسم في المسابقة القارية ، وكاد الفريق البلغاري أن يفسد على أنشيلوتي المغامرة غير المحسوبة العواقب التي قام بها عبر تغيير عدة لاعبين أساسيين وإشراكهم في الدقائق الأخيرة.

وخارج الفوز المتوقع لم تكن إيجابيات الفريق الملكي في اللقاء واضحة باستثناء قدرته على العودة والفوز رغم تراجع الأداء وقوة شخصية لاعبيه في الأوقات الحاسمة ، لكن السلبيات كثيرة وساهمت بشكل كبير في جعل اللقاء أكثر صعوبة على الفريق الملكي.

1 – تشكيل سيء منذ البداية

استهان الإيطالي كارلو أنشيلوتي بمنافسه البلغاري ووضع على دكة البدلاء 4 لاعبين أساسيين وهم الألماني توني كروس والفرنسي بنزيمة والكولومبي جيمس رودريغيز والإسباني كاربخال، ورغم كون البدلاء يملكون التجربة والخبرة لكنهم لم يلعبوا كثيرا هذا الموسم و كاد أنشيلوتي أن يؤدي ثمن عدم جاهزية لاعبيه.

2- الكرات الهوائية أزمة الفريق الملكي

لم يستطع المدرب الإيطالي وطاقمه التقني إيجاد حلول ناجعة للكرات الهوائية التي تهدد دفاع الفريق بشكل كبير في كل اللقاءات و مهما كان الحارس الرسمي حتى لا يتهم كاسياس لوحده بالمسؤولية فحتى حين كان ديغو لوبيز حارسا رسميا كان المشكل حاضرا بقوة و في لقاء لودوجوربتس سجل الفريق المنافس من ضربة ركنية وكاد يكررها مرارا في اللقاء.

3- مردود البرتغالي كريستيانو رونالدو

لم يقدم النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو مستوى جيدا في اللقاء وكان أن يضع فريقه في موقف حرج حين ضيع ضربة الجزاء الأولى ، قبل أن يصطاد ثانية و يسجل منها هدف التعادل و ضيع فرصة خطيرة أبعدها الدفاع من خط المرمى ، كما لا يساهم في الدفاع وحتى حين يضيع الكرة يترك فريقه أمام مرتدات خطيرة.

4- تراجع مستوى غاريث بيل

منذ بداية الموسم الحالي غابت انطلاقات النجم الويلزي القوية وتراجع مستواه بشكل ملحوظ لكن المدرب الإيطالي يشركه بشكل مستمر ، وظهر جليا خلال اللقاء أن الجناح الويلزي ظل في الجهة اليمنى محاصرا و لم يقدم أي شيء و رغم ذلك أكمل اللقاء حتى النهاية.

ويبقى الفوز مهما رغم كل السلبيات السابقة لكونه يبعد الفريق عن الأزمة و يتركه يعالج أخطاءه بمعنويات مرتفعة ، وهو ما يفرض على أنشيلوتي قراءة التجربة بشكل جيد و استخلاص أبرز دروسها و معالجتها ، كما أن منح اللاعب إيراماندي فرص أكبر في اللقاءات السابقة من شأنها أن تحل مشكل الوسط الدفاعي.

ويستحق الفريق البلغاري لودوجوريتس الإشادة لكونه قدم لقاء كبير أمام بطال أوروبا و تألق دفاعه وحارسه فلاديسلاف ستويانوف في التصدي لخطورة أفضل هجوم في القارة العجوز و لولا حكم اللقاء الذي حرم الفريق من ضربة جزاء لفرض التعادل على الفريق الإسباني .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com