الحكم مايكل أوليفر يتحدث لأول مرة منذ ضربة الجزاء المثيرة في مباراة ريال مدريد ويوفنتوس

الحكم مايكل أوليفر يتحدث لأول مرة منذ ضربة الجزاء المثيرة في مباراة ريال مدريد ويوفنتوس
Soccer Football - Champions League Quarter Final Second Leg - Real Madrid vs Juventus - Santiago Bernabeu, Madrid, Spain - April 11, 2018 Juventus' Gianluigi Buffon and team mates remonstrate with referee Michael Oliver after he awarded a penalty to Real Madrid REUTERS/Paul Hanna

المصدر: فريق التحرير

كسر الحكم الإنجليزي مايكل أوليفر حاجز الصمت، وتحدث لأول مرة منذ الأحداث المثيرة التي شهدتها مباراة ريال مدريد وضيف يوفنتوس، في إياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، يوم 11 أبريل.

وكان ريال مدريد متأخرًا 3/0 على ملعبه، وكان يبدو أن المباراة ستتجه للأشواط الإضافية، بعد أن فاز الفريق الإسباني 3/0 على ملعب يوفنتوس، لكن الحكم الإنجليزي مايكل أوليفر احتسب ركلة جزاء، بعد تدخل من المدافع المغربي مهدي بنعطية على الإسباني لوكاس فاسكيز قبل ثوانٍ على نهاية المباراة، ثم طرد الحارس جانلويجي بوفون، وسجل منها البرتغالي كريستيانو رونالدو هدفًا، لتنتهي المباراة 3/1 ويتأهل ريال مدريد بنتيجة إجمالية 4/3.

وقال أوليفر، اليوم الخميس، في مقابلة مع موقع الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم: ”كانت أيام نادرة جدًا، الكثير من الناس الذين عرضوا عليّ الدعم، كنت غارقًا، وهذا كان يعني لي الكثير“.

وأضاف أوليفر البالغ من العمر 33 عامًا: ”أنا فخور جدًا أن أكون حكم نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي، أن أكون المسؤول عن هذه المباراة أمر جيد جدًا، إنها مكالمة لم أتوقعها على الإطلاق“.

وقرر الاتحاد الإنجليزي تعيين أوليفر حكمًا لنهائي كأس الاتحاد، بين مانشستر يونايتد وتشيلسي، التي تقام يوم 19 مايو المقبل.

وتعرض أوليفر لانتقادات شديدة، بعد احتساب ركلة الجزاء المثيرة في مباراة ريال مدريد ويوفنتوس، خاصة أنها جاءت في اللحظات الأخيرة، وكان أشد الانتقادات من حارس يوفنتوس، جانلويجي بوفون، الذي قال إن أوليفر لا يحمل قلبًا بل سلة قمامة.