دوري أبطال أوروبا.. 5 أمور يجب أن تعرفها قبل مشاهدة مباراة بايرن ميونخ ضد ريال مدريد

دوري أبطال أوروبا.. 5 أمور يجب أن تعرفها قبل مشاهدة مباراة بايرن ميونخ ضد ريال مدريد
Football Soccer - Bayern Munich v Real Madrid - UEFA Champions League Quarter Final First Leg - Allianz Arena, Munich, Germany - 12/4/17 Bayern Munich's Manuel Neuer saves a shot from Real Madrid's Cristiano Ronaldo Reuters / Michaela Rehle Livepic

المصدر: يوسف هجرس– إرم نيوز

لا صوت يعلو فوق صوت المواجهة النارية الكروية المثيرة التي تجمع بين بايرن ميونخ الألماني وضيفه ريال مدريد الإسباني، مساء الأربعاء، على ملعب ”آليانز آرينا“ في جولة الذهاب لدور الأربعة لدوري أبطال أوروبا.

وافتتحت هذه المرحلة بفوز مثير لصالح فريق ليفربول الإنجليزي على ضيفه روما الإيطالي بنتيجة 5-2 في ملعب ”آنفيلد“ وهو ما ينذر بمواجهة أخرى شرسة بين البايرن والريال في ظل تاريخ طويل لكلا الفريقين بدوري الأبطال.

وتبدو المواجهة حافلة بالعديد من التفاصيل التاريخية والفنية والكروية في وجود مدربين قديرين هما المخضرم والعجوز يوب هاينكس مدرب البايرن والطموح زين الدين زيدان مدرب الريال.

ويستعرض ”إرم نيوز“ ملامح موقعة بايرن ميونيخ وريال مدريد ..

تفوق بايرن ميونخ

تاريخياً ، يخوض بايرن ميونخ مواجهته رقم 13 في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا ضد ريال مدريد.

ولعب الفريقان في 6 نسخ مختلفة في دور الأربعة تحديداً تفوق خلالها البايرن وأطاح بالريال من 4 نسخ بينما عرف الريال التأهل في نسختين فقط.

وبدأت حكاية الفريقين في نصف نهائي دوري الأبطال عام 1976 وفاز البايرن في ألمانيا بثنائية جيرد مولر بعد التعادل في إسبانيا بهدف لكل فريق ثم تقابلا في الدور نفسه لنسخة 1987 وصعد البايرن بفوزه في ألمانيا بنتيجة 4-1 ثم خسارته في إسبانيا بهدف.

وفي عام 2000 ، كسر الريال القاعدة وأطاح بالبايرن بعد الفوز في إسبانيا بثنائية دون رد ثم الخسارة في ألمانيا بنتيجة 2-1 ولكن البايرن عاد لتفوقه في نسخة 2001 وفاز ذهاباً وإياباً على الريال.

وفي 2012 ، تبادل الفريقان الفوز بنتيجة 2-1 وصعد البايرن بضربات الترجيح، وحطم الريال كل مخاوفه وتخطى البايرن في نسخة 2014 ذهاباً وإياباً وفاز للمرة الأولى في عقر دار ألمانيا على البايرن في نصف النهائي.

وكان آخر لقاء جمع بين الفريقين شهد فوز الريال بنتيجة 4-2 بعد أن فاز في ألمانيا بنتيجة 2-1 في ربع نهائي النسخة الماضية.

هاينكس ومرارة كأس زيدان

لم يسبق أن تقابل المدرب الفرنسي زين الدين زيدان ضد المدرب الألماني يوب هاينكس خلال المسيرة التدريبية ولكنهما حصدا لقب دوري الأبطال مرتين فزيدان فاز بآخر نسختين مع ريال مدريد كما فاز هاينكس بنسخة مع ريال مدريد عام 1998 ونسخة مع البايرن عام 2013.

ويسعى هاينكس لتجنب السقوط أمام زيدان في ألمانيا لأن المدرب الفرنسي مع كتيبة ريال مدريد هذا الموسم فازوا بكل لقاءاتهم خارج الديار عدا لقاء توتنهام الإنجليزي الذي خسره الريال بنتيجة 1-3.

ونجح ريال مدريد في حصد الفوز على باريس سان جيرمان الفرنسي ويوفنتوس الإيطالي في الأدوار الإقصائية في عقر دارهما كما فاز على أبويل نيقوسيا القبرصي وبوروسيا دورتموند الألماني في ملعبيهما أيضاً.

كريستيانو رونالدو vs ليفاندوفسكي.. صراع من نوع آخر

يبدو هناك صراع من نوع آخر أشعله هاينكس بتصريحاته قبل المباراة بتأكيده أنه لا يخشى مواجهة البرتغالي كريستيانو رونالدو هداف ريال مدريد لأنه يملك أيضاً هدافاً قديراً وهو البولندي روبرت ليفاندوفسكي.

وسجل رونالدو في دوري أبطال أوروبا هذا الموسم 15 هدفاً يعتلي بها صدارة الهدافين بفارق 4 أهداف عن ثنائي ليفربول الإنجليزي محمد صلاح وروبرتو فيرمينو بينما أحرز ليفاندوفسكي 5 أهداف فقط مع البايرن.

ويعد رونالدو الورقة الأخطر بكل المقاييس في المنظومة الهجومية لريال مدريد خاصة مع وجود الفرنسي كريم بنزيما وخلفهما إيسكو أو غاريث بيل.. ويعيش رونالدو حالة من التألق هذا الموسم رغم الإرهاق الذي حاصره نتيجة توالي وضغط البطولات إلا أنه سجل 42 هدفاً في 39 مباراة.

ويعرف رونالدو جيداً طريق شباك البايرن؛ لأنه سجل من قبل 9 أهداف في 6 مباريات ضد الفريق البافاري وساهم في فوز فريقه في الموسم الماضي في مواجهة ربع النهائي.

ويبدو ليفاندوفسكي متراجعاً بعض الشيء في الموسم الحالي رغم أنه سجل 39 هدفاً في 43 مباراة، إلا أن أغلب أهدافه في الدوري الألماني بواقع 28 هدفاً.

واكتسب ليفا شهرة واسعة نتيجة التسجيل في مرمى ريال مدريد خاصة حين كان لاعباً في دورتموند وسجل في شباك الريال بنصف النهائي ، وهز اللاعب البولندي مرمى ريال مدريد 6 مرات خلال 6 مواجهات بين فريقه وبين الفريق الإسباني.

حرب الأطراف

يبدو الصراع الأبرز على الصعيد التكتيكي متمثلاً في الأطراف في ظل اعتماد هاينكس وزيدان على دور الجبهات في صناعة الهجمات.

يلعب بايرن ميونخ بطريقة أشبه بـ 4-4-2 الكلاسيكية بالاعتماد على توماس مولر كمهاجم متأخر وأمامه روبرت ليفاندوفسكي وقد تتحول في بعض الأوقات إلى 4-3-3 أو 4-1-4-1.

يعول البايرن على وجود جبهة سريعة وقوية على الطرف الأيمن بوجود جوشوا كيميتش الظهير المميز والذي صنع هذا الموسم 17 هدفاً ويعد أحد مفاتيح لعب هاينكس وأمامه آريين روبن أو جيمس رودريجيز وكلاهما صنع 12 هدفاً ويتميزان بالتسديدات القوية والاختراقات المميزة.

ويعتمد البايرن -أيضاً- على قوة الأداء الدفاعي للنمساوي دافيد آلابا في الجبهة اليسرى مع وجود الجناح فرانك ريبيري صاحب الخبرات، وأيضاً تبادل الدور مع توماس مولر.

ويتميز ريال مدريد بقوة الجبهة اليسرى -أيضاً- مع انطلاقات البرازيلي مارسيلو الذي يقدم موسماً رائعاً وصنع 7 أهداف وسجل بنفسه 4 أهداف.. ويعتمد الريال -أيضاً- على الجبهة اليمنى بوجود كارفخال الذي صنع -أيضاً- 6 أهداف ويتميز بسرعاته ودقة عرضياته على المرمى.

وأكد سمير كمونة، مدافع كايزر سلاوترن الألماني الأسبق، لإرم نيوز أن الكرة الألمانية تفضل نقل الهجمات بالسرعة والقوة البدنية على الأطراف وهو أمر يزيد صعوبة مهمة ريال مدريد الذي يتميز بوجود ظهيرين سريعين وهما البرازيلي مارسيلو والإسباني داني كارفخال.

وأضاف: ”هاينكس وزيدان سيعملان على غلق الأطراف بصورة كبيرة وهو ما يجعل المباراة تكتيكية وتفوّق أي جبهة سيكون كفيلاً بتفوّق الفريق بالكامل“.

منطقة المناورات

يدور صراع مهم -أيضاً- في خط الوسط أو منطقة المناورات فالبايرن افتقد خدمات لاعب الوسط التشيلي أليكس فيدال للإصابة كما تحيط الشكوك بمشاركة توليسو وهي ضربات موجعة لوسط البايرن.

ويعتمد هاينكس في وسط الملعب على وجود الثنائي خافيير مارتينيز وتياجو ألكانتارا وكلاهما يتميز بالمجهود البدني الوافر ودقة التمريرات.

في المقابل، تتمثل قوة الريال في منظومة الوسط بوجود الثلاثي البرازيلي كاسيميرو والألماني توني كروس والكرواتي لوكا مودريتش.. ويعد كروس بمثابة العقل المفكر وضابط الإيقاع في وسط الملعب، كما أن كاسيميرو له دور كبير في إفساد هجمات المنافسين بخلاف أن مودريتش يمنح كارفخال دعماً كبيراً ومساندة في الجبهة اليمنى.