الثقة بالنفس.. سلاح ريال مدريد لتجاوز العثرات في دوري أبطال أوروبا

الثقة بالنفس.. سلاح ريال مدريد لتجاوز العثرات في دوري أبطال أوروبا
Soccer Football - Champions League Quarter Final Second Leg - Real Madrid vs Juventus - Santiago Bernabeu, Madrid, Spain - April 11, 2018 Real Madrid's Cristiano Ronaldo puts the ball down before scoring their first goal from a penalty REUTERS/Susana Vera

المصدر: رويترز

عانى ريال مدريد لحظات صعبة في دوري أبطال أوروبا خلال المواسم الأخيرة، وقد يعوّل على خبرته الكبيرة بالبطولة بعد نجاته من مباراة حبست الأنفاس أمام يوفنتوس، في دور الـ 8، أمس الأربعاء.

وقدّم يوفنتوس متصدر الدوري الإيطالي مباراة إياب مذهلة في مدريد بعد خسارته على ملعبه بثلاثية دون رد، وتمكن من معادلة النتيجة بهدفين لماريو مانزوكيتش وهدف ثالث بقدم بليز ماتودي.

لكن ريال مدريد، الذي يسعى للفوز بدوري الأبطال للمرة الثالثة على التوالي، حصل على ركلة جزاء مثيرة للجدل في الوقت بدل الضائع من الشوط الثاني سجلها كريستيانو رونالدو ليصعد بفريقه للدور قبل النهائي للمرة الثامنة على التوالي وهو رقم قياسي.

وتنضم مواجهة الأربعاء المثيرة إلى 3 مواجهات أخرى لريال مدريد بنفس المستوى في دور الـ 8 للبطولة القارية.

وفاز ريال مدريد 3/0 على بروسيا دورتموند الألماني العام 2014 في ربع النهائي لكنه خسر 2/0 في الإياب، وصعد أيضًا للدور نصف النهائي عقب خسارته 2/0 ثم فوزه 3/0 على فولفسبورغ الألماني العام 2016.

وفي العام الماضي، تأخر ريال 2/1 على ملعبه أمام بايرن ميونخ قبل أن يتمكن من الصعود في الوقت الإضافي.

وواصل ريال مدريد مسيرته في الموسمين الأخيرين حتى الفوز بالبطولة وقال المدافع داني كارفخال إن هذه التجارب ساعدت فريقه على الاحتفاظ بهدوئه بعد تأخره 3/0 أمام يوفنتوس.

وقال كارفخال: ”منذ أن وصلت إلى هنا شاهدنا دومًا أداءً سيئًا في هذه المسابقة وكنت دومًا أؤمن بأننا سنجتاز ذلك“.

وبعد خروج برشلونة المثير من نفس الدور أمام روما الإيطالي رغم تفوقه في مباراة الذهاب 4/1 كان من الممكن حقًا أن يواجه ريال مدريد نفس المصير.

حلم مستحيل

وقال مارسيلو الظهير الأيسر لريال مدريد إن فريقه يملك قوة وصلابة.

وقال اللاعب البرازيلي إن ”ما حدث لبرشلونة لا يمكن أن يحدث أبدًا لنا، نحن ريال مدريد“ متحدثًا بنبرة الثقة المعتادة لريال مدريد التي لم تضعف حتى بعد تراجعه في الدوري المحلي إلى المركز الرابع بفارق 15 نقطة عن برشلونة صاحب الصدارة.

وكتبت صحيفة ”ماركا“ الإسبانية تقول إن ”الأبطال يحبطون انتفاضة يوفنتوس“ وكررت أيضًا العبارة الشهيرة للاعب وسط الفريق الراحل خوانيتو ”93 دقيقة على ملعب سانتياغو برنابيو وقت طويل للغاية“.

وقالت صحيفة ”أس“ الإسبانية في صفحتها الأولى إن ريال مدريد ”تجاوز لحظات الرعب ليعبر إلى الدور قبل النهائي“.

وذكر التقرير ”أن يوفنتوس زحف نحو حلمه المستحيل وتفوق بسهولة لمدة نصف ساعة على ريال مدريد الذي عانى من الارتباك وفقدان الاتزان والخوف، لكن مدريد عاد، مدريد يعود دومًا“.

وأجرى الفرنسي زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد تغييرين مبكرين بالدفع بالجناحين لوكاس فازكيز وماركو أسينسيو بدلًا من كاسيميرو وغاريث بيل في بداية الشوط الثاني، وقال إنه وجه للاعبيه رسالة قوية.

وقال زيدان الذي سيصبح أول مدرب لريال مدريد يحصل على دوري الأبطال 3 مرات إذا فاز فريقه باللقب للمرة 13: ”أهم شيء هو الحفاظ على الثقة بالنفس والإيمان بقدراتنا“.

وأوضح قائلًا: ”في الاستراحة أبلغتهم أن الأمور ينبغي أن تتغير وأنه لا يمكن أن نستمر بهذا المستوى، يوفنتوس هزمنا وجعل الأمور أكثر صعوبة علينا بخططه لكن إصرارنا على مواصلة المحاولة والقتال للعودة في المباراة منحنا هدفًا في النهاية“.

”الآن علينا أن ننسى كل هذا ونركز على الدور قبل النهائي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com