مباراة ليفربول ومانشستر سيتي.. هل إيقاف محمد صلاح وحده يضمن لغوارديولا إسقاط كتيبة كلوب؟

مباراة ليفربول ومانشستر سيتي.. هل إ...

#إرم_سبورت

المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

يترقب عشاق الساحرة المستديرة الموقعة الكروية المثيرة والساخنة التي تجمع بين ليفربول ومانشستر سيتي، مساء اليوم الأربعاء ، على ملعب ”آنفيلد“ في ذهاب دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا.

ولا شك أن حالة التألق التي يعيشها النجم المصري محمد صلاح مع ليفربول تجعل مسألة إيقافه والحد من خطورته إحدى المعادلات المهمة في الصراع التكتيكي المنتظر بين المدرب الإسباني بيب غوارديولا المدير الفني للسيتي والألماني يورغن كلوب، المدير الفني للريدز.

ويبقى السؤال هل يعني إيقاف صلاح ضمان الفوز لكتيبة غوارديولا على حساب كلوب؟ وهو ما تحاول ”إرم نيوز“ الإجابة عنه في السطور المقبلة:

قدرات صلاح

يملك محمد صلاح، نجم ليفربول الإنجليزي، قدرات تهديفية خاصة تجعله من نجوم الشباك الذين ينتظرهم جمهور الريدز في موقعة السيتي.

وسجل صلاح 37 هدفاً في الموسم الحالي، كما أن الفرعون المصري أحرز 7 أهداف هذا الموسم في دوري أبطال أوروبا وهو ما يجعله أخطر لاعبي الريدز في التشكيلة التي يضمها المدير الفني الألماني يورجن كلوب.

وأكد محمود فايز، محلل أداء منتخب مصر، لـ“إرم نيوز“ أن صلاح لاعب مهم في تشكيلة كلوب وهو العنصر الذي يعتمد عليه المدرب الألماني.

وأضاف: ”صلاح يمتلك الفاعلية ويستطيع هز الشباك من أنصاف الفرص، ويمنح ليفربول الحلول التكتيكية لصناعة الفارق على مرمى المنافسين“.

حيلة مورينيو

يبدو في خيال المدرب بيب غوارديولا، المدير الفني للسيتي، الحيلة التي لجأ إليها البرتغالي جوزيه مورينيو، المدير الفني لمانشستر يونايتد.

ولعب مورينيو ضد صلاح برقابة لصيقة عن طريق أشلي يانغ الظهير الأيسر وهو الأمر الذي يداعب خيال غوارديولا في موقعة ليفربول، خاصة أن صلاح أرهق السيتي في مباراة الفريقين بالدوري وسجل هدفاً في مباراة الدور الثاني.

ونجح مورينيو في إيقاف صلاح من خلال هذه الطريقة في مباراتي الريدز وهو الأمر الذي يسعى إليه المدرب البرتغالي.

مثلث الرعب

يعتمد كلوب على خطورة صلاح وإمكانية رقابته بشكل منفرد وهو الأمر الذي يمنح المساحات للثنائي الهجومي السنغالي ساديو ماني والبرازيلي روبرتو فيرمينو.

ويستفيد الثنائي ماني وفيرمينو بشكل كبير من انشغال المنافسين برقابة صلاح وهو ما يمنحهما الحرية في التحرك بصورة كبيرة خاصة في استغلال الأهداف والفرص السهلة مع وجود ثغرات منتظرة في دفاع مانشستر سيتي الذي يعاني مع الاندفاع الهجومي للفريق.

أسلوب بيب

يعول مانشستر سيتي على أسلوب المدير الفني بيب غوارديولا، الذي يعتمد على الاستحواذ والسيطرة في وسط الملعب.

ويبدو أسلوب غوارديولا بعيداً عن الرقابة اللصيقة وهو الأمر الذي يفقده عامل الضغط والتحكم في الإيقاع ومساندة الأطراف بشكل كبير.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk[at]eremnews[dot]com