مباراة ليفربول ومانشستر سيتي.. غوارديولا يتحدى كلوب

مباراة ليفربول ومانشستر سيتي.. غوارديولا يتحدى كلوب
Soccer Football - Champions League - Manchester City vs S.S.C. Napoli - Etihad Stadium, Manchester, Britain - October 17, 2017 Manchester City manager Pep Guardiola Action Images via Reuters/Jason Cairnduff

المصدر: رويترز

قال بيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي إنه يخشى القوة الدافعة لمنافسه ليفربول في دور الـ 8 بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم، لكنه لن يغيّر أسلوبه الهجومي قبل لقاء الذهاب غدًا الأربعاء.

وكانت الهزيمة الوحيدة لمانشستر سيتي في مسيرته الرائعة بالدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم على يد ليفربول 4/3 في يناير الماضي، لكن فريق غوارديولا كافح بعد تأخره 4/1.

والفريقان هما الأكثر تسجيلًا للأهداف في الدوري هذا الموسم، حيث أحرز مانشستر سيتي 88 هدفًا مقابل 75 لليفربول.

وقال غوارديولا إنه سيكون من الحماقة أن يتخلّى عن نهجه الهجومي غدًا حتى إذا كانت المواجهة من مباراتي ذهاب وإياب.

وأبلغ مؤتمرًا صحفيًا اليوم الثلاثاء، بالقول:“إذا قلت إنني سأعتمد على طريقة مختلفة سيظن اللاعبون أنني جبان“.

وأضاف:“أضع في الاعتبار بالطبع قيمة ليفربول وإمكاناته، وأخشى حالة الزخم لديه، لكنني لن أدافع 90 دقيقة مع الاعتماد على الهجمات المرتدة، وإذا دافعنا 90 دقيقة فهذا يعني أن ليفربول لا يمكن إيقافه“.

وخرج مانشستر سيتي من دور الـ 16 في الموسم الماضي أمام موناكو بعد فوزه على ملعبه 5/3 ثم خسر إيابًا 3/1 ليودّع المسابقة بسبب قاعدة الهدف خارج الأرض.

وشدد المدرب الإسباني على أن فريقه بحاجة للتحلّي بالهدوء والثبات عند التعرض للضغط. وتابع:“لا يجب نسيان أن المواجهة من 180 دقيقة، لكننا لم نتمكن من اجتياز الضغط في الموسم الماضي، ويجب أن تحتفظ بالثبات في أسوأ الأوقات، ويبدو ريال مدريد وبرشلونة كما لو أنهما يحتسيان القهوة عند مواجهة التحديات وهذا هو الفارق الكبير“.

ولا يكترث كيفن دي بروين لاعب وسط مانشستر سيتي الإنجليزي، وبيب غوارديولا بخطط جماهير المنافس ليفربول لتوجيه تحية حماسية وقوية لمدرب مانشستر سيتي خلال مباراة الفريقين.

وقامت مجموعة من جماهير ليفربول بتوجيه دعوات عبر وسائل التواصل الاجتماعي للجماهير بالاصطفاف في الشوارع المحيطة في أنفيلد.

وجاءت رسالة تلك المجموعة تقول:“أحضر ألعابك النارية، وأعلامك، ولافتاتك، وطعامك“ في محاولة تشجيع للجماهير على أن تظهر لمانشستر سيتي ”ما لا يمكن للمال أن يشتريه تحديدًا“.

وكانت ”تحية مدرب“ مماثلة قد قامت بها جماهير ليفربول قبل مواجهة تشيلسي في لقاء إنجليزي خالص بالدور قبل النهائي لدوري أبطال أوروبا العام 2005 والذي فاز به الفريق القادم من مرسيسايد.

وبسؤاله عمّا يشعر به بشأن إمكانية استقباله بهذه الطريقة، قال البلجيكي دي بروين لاعب وسط مانشستر سيتي:“لا أتوقع أقل من ذلك، وأريد أن ألعب في استادات كبيرة وأمام جماهير عريضة…هذا هو المهم في الأمر، وأحب هذا الحماس، وهناك الكثير من الحماس في كرة القدم، وإذا ما شاهدت هذا الحماس من الجماهير فإن عليك استغلاله“.

وقال غوارديولا مدرب مانشستر سيتي إنه يأمل أن تبقي جماهير ليفربول ترحيبها في إطار الحدود المقبولة.

وقال المدرب السابق لبرشلونة:“يقترح الناس ما سيقومون به، لكننا لم نعش تلك الأجواء بعد“.

وأضاف:“نحن هنا وحضرنا للعب مباراة، ويحدوني الأمل أن يتسم الجميع بحسن السلوك والتعامل المهذب لأنها مجرد مباراة ورياضة، ويجب ألا ينسى الناس ذلك“.

وقال غوارديولا إنه واجه استقبالًا مشابهًا في إسبانيا إلا أنه يشعر أن الشوارع الضيقة المحيطة بأنفيلد ربما تجعل الأمور صعبة.

وأضاف ”(في إسبانيا) كانت الشرطة تقوم بتفرقة الناس، ولم تكن الجماهير تواجههك عن قرب، لكن الشوارع هنا ضيقة، وسنرى ماذا سيحدث، ويحدوني الأمل أن تسير الأمور على ما يرام، وأن تدفع جماهير ليفربول تاريخها للتحدث بالنيابة عنها“.