رياضة

بعد تصريحاته عن الخروج من دوري الأبطال.. هل أساء مورينيو لمانشستر يونايتد؟
تاريخ النشر: 14 مارس 2018 5:26 GMT
تاريخ التحديث: 14 مارس 2018 5:56 GMT

بعد تصريحاته عن الخروج من دوري الأبطال.. هل أساء مورينيو لمانشستر يونايتد؟

المدرب البرتغالي اعتبر الإقصاء طبيعيًا وذكر جماهير الفريق بإقصائه لفريقهم حين كان مدربًا لبورتو وريال مدريد.

+A -A
المصدر: نورالدين ميفراني- إرم نيوز

أدى الإقصاء من دور 16 لدوري أبطال أوروبا أمام إشبيلية لخيبة أمل كبيرة لجماهير مانشستر يونايتد التي كانت تراهن على تقدم فريقها في المسابقة خصوصًا بعد العودة بالتعادل السلبي من إسبانيا لكنها تلقت صدمة بخسارة الفريق على أرض ملعبه 2-1 .

وفضل المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو العودة للتاريخ لتذكير جماهير الفريق بكون الإقصاء طبيعيًا وليس كارثة، رغم كونه عبر عن تحمله المسؤولية واعترف بارتكابه أخطاء فنية في اللقاء.

وقال مورينيو بعد المباراة: ”حين يفوز الفريق الكل يفوز المدرب واللاعبون والإدارة والجماهير وحين تخسر المدرب وحده المسؤول في كل مكان سواء في إيطاليا أو إنجلترا أو إسبانيا وحتى في الصين، لقد خسرت وارتكبت أخطاء.“

وأضاف المدرب البرتغالي: ”إنها خيبة أمل كبيرة لكني لن أعمل منها مأساة، هذه هي كرة القدم لدينا لقاء آخر في نهاية الأسبوع وليست نهاية العالم، جلست في نفس الكرسي سابقًا وكان مانشستر يونايتد أقصي حين كنت مدربا لبورتو وحين كنت مدربًا لريال مدريد، لذلك أعتقد أنها ليست وضعية جديدة على الفريق .“

وكان مورينيو قد أخرج مانشستر يونايتد في نسخة 2004 حين فاز عليه ذهابًا 2-1 وتعادل معه إيابا 1-1 في دور 16، ثم عاد وأخرجه من نفس الدور في نسخة 2013 وهذه المرة رفقة ريال مدريد حيث تعادل معه ذهابا 1-1 في مدريد وفاز في أولد ترافورد 2-1 .

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك