مباراة ريال مدريد وباريس سان جيرمان.. 4 أمور يجب أن تعرفها – إرم نيوز‬‎

مباراة ريال مدريد وباريس سان جيرمان.. 4 أمور يجب أن تعرفها

مباراة ريال مدريد وباريس سان جيرمان.. 4 أمور يجب أن تعرفها

المصدر: كريم محمد – إرم نيوز

تتجه الأنظار مساء الثلاثاء إلى ملعب ”حديقة الأمراء“ في العاصمة الفرنسية باريس لمتابعة المباراة المرتقبة بين باريس سان جيرمان الفرنسي وضيفه ريال مدريد الإسباني في إياب دور الستة عشر لبطولة دوري أبطال أوروبا.

وفاز ريال مدريد بنتيجة 3-1 في لقاء الذهاب بإسبانيا؛ ما يجعل الفريق الفرنسي بحاجة للفوز بهدفين دون رد أو بفارق ثلاثة أهداف من أجل التأهل على حساب الريال حامل اللقب.

وينتظر عشاق الساحرة المستديرة مواجهة الإياب بين ريال مدريد وباريس سان جيرمان، خاصة في ظل غياب البرازيلي نيمار نجم العملاق الباريسي بسبب إصابته التي تعرض لها، بجانب أن الجميع يترقب إمكانية حدوث ريمونتادا من جانب الفريق الفرنسي.

ويرصد ”إرم نيوز“ ملامح المواجهة المرتقبة بين ريال مدريد وباريس سان جيرمان..

 

 

التاريخ يعاند الريال

يذهب ريال مدريد إلى فرنسا لمواجهة باريس سان جيرمان للمرة الرابعة، ولم يعرف الريال خلال المباريات الثلاث الماضية طعم الفوز على باريس في عقر داره.

وسبق أن ذهب الريال إلى فرنسا للمرة الأولى يوم الـ 18 من مارس 1993 وخسر الفريق الإسباني برباعية مقابل هدف واحد في إياب ربع نهائي كأس الاتحاد الأوروبي، كما لعبا -أيضًا- يوم الـ 15 من مارس 1994 في إياب ربع نهائي كأس الكؤوس الأوروبية وتعادلا بهدف لكل منهما.

وكانت آخر زيارة رسمية للريال إلى معقل باريس في أكتوبر 2015 بدور المجموعات لدوري أبطال أوروبا وانتهت بالتعادل دون أهداف.

حسابات التأهل

تبقى حسابات التأهل من أبرز الأمور التي تحسم ملامح المواجهة، بعدما انتهت مباراة الذهاب بين الفريقين بفوز ريال مدريد في إسبانيا بنتيجة 3-1.

وأصبح الفوز أو التعادل في صالح ريال مدريد في مواجهة الإياب، بينما يحتاج باريس إلى تكرار الفوز من اللجوء إلى الوقت الإضافي ثم ضربات الترجيح بخلاف أن الفوز بفارق أكثر من هدفين يسمح لباريس بالتأهل بجانب الفوز بهدفين دون رد.

غياب نيمار وأوراق إيمري

يتصدر مشهد غياب البرازيلي نيمار عن صفوف باريس العناوين قبل المواجهة، فماذا سيفعل المدرب يوناي إيمري في غياب نجمه الأبرز؟

ورغم أن باريس يعاني غيابًا آخر وهو دافيد باستوري في وسط الملعب، إلا أن الأنظار تتجه إلى نيمار بوصفه اللاعب الموهوب والذي يصنع الفارق، كما أنه نجم جماهيري ينتظر الجميع لمساته.

ويخشى عشاق باريس أن يتأثر الفريق بغياب نيمار، إلا أن رسائل الطمأنينة والثقة جاءت من المدرب إيمري والبرازيلي دانييل ألفيس من أجل التأكيد أن باريس سيلعب مباراة قوية وقادر على عبور عقبة الريال دون نيمار.

وأصبح الخيار الأقرب لدى إيمري الاعتماد على الأرجنتيني أنخيل دي ماريا الجناح السريع والمخضرم الذي سيشغل مركز الجناح الأيسر بنسبة كبيرة أمام الريال.

ويدرك إيمري أن مهمة هز شباك ريال مدريد بهدفين لن تكون أمراً مستحيلاً في ظل تراجع أداء دفاع الريال، ولكن الصعوبة الحقيقية ألا تهتز شباك باريس أمام خطورة البرتغالي كريستيانو رونالدو هداف دوري الأبطال.

وأكد محمد اليماني، مهاجم ستاندرليج البلجيكي الأسبق، لـ“إرم نيوز“ أن باريس سان جيرمان يحتاج لضغط مكثف في البداية على دفاع ريال مدريد، وإحراز هدف مبكر من أجل توجيه رسالة للفريق الملكي بأنه يلعب للتأهل.

وأضاف: “ لا شك أن إيقاف رونالدو ومصادر تمويل هجمات الريال سواء كارفخال ومارسيلو من الأطراف أو مودريتش وتوني كروس من العمق أو الثنائي الهجومي بجوار رونالدو وهو كريم بنزيمة وإيسكو، أو جاريث بيل سيكون أمراً مهماً وضرورياً بالنسبة لإيمري“.

 

 

خبرة زيدان.. وأسلحة الريال

بات زين الدين زيدان المدير الفني للريال المدرب صاحب الخبرات الذي يعتمد عليه الفريق لعبور عقبة المباريات الكبرى، وربما هو رجل هذه اللقاءات خاصة على صعيد دوري الأبطال.

ويراهن زيدان على خبرات نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو وهز الشباك من أنصاف الفرص، بجانب دور كريم بنزيمة في إتاحة المساحات والفرص لرونالدو، وأيضاً وجود إيسكو كحلقة ربط بين الوسط والهجوم، أو جاريث بيل بخبراته وتسديداته أو وجود البديلين ماركو أسينسيو ولوكاس فاسكيز.

ويعتمد زيدان على منظومة ثلاثي الوسط كاسيميرو وتوني كروس ولوكا مودريتش من أجل غلق المناطق الدفاعية للريال بشكل جيد في مواجهة قوة وسط باريس وخاصة في وجود ماركو فيراتي.

وأكد اليماني أن قلب دفاع ريال مدريد يمثل مشكلة حقيقية في وجود سيرجيو راموس ورافايل فاران والبطء الشديد في أداء اللاعبين وبالتالي الكرة السريعة ستربك حسابات الريال.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com