إصابة نيمار.. هل أصبحت ريمونتادا باريس سان جيرمان أمام ريال مدريد مستحيلة؟

إصابة نيمار.. هل أصبحت ريمونتادا باريس سان جيرمان أمام ريال مدريد مستحيلة؟
Soccer Football - Ligue 1 - Paris St Germain vs Olympique de Marseille - Parc des Princes, Paris, France - February 25, 2018 Paris Saint-Germain’s Neymar lies on the pitch after sustaining an injury REUTERS/Stephane Mahe

المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

تلقت جماهير فريق باريس سان جيرمان الفرنسي صدمة قويّة، بعدما أعلن الجهاز الفني بقيادة يوناي إيمري غياب النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا لمدة 3 أسابيع عن الملاعب، وتأكد عدم لحاقه بمباراة ريال مدريد الإسباني يوم 6 مارس المقبل في إياب دور الـ 16 لدوري أبطال أوروبا.

وتعرض نيمار لإصابة في مباراة مارسيليا التي فاز بها باريس سان جيرمان، مساء الأحد، بالدوري الفرنسي، وأثبتت الأشعة إصابته بالتواء في كاحل القدم.

وأصبح غياب نيمار عن موقعة ريال مدريد مثار أحاديث جماهير الفريقين، خاصة أن باريس تلقى هزيمة مريرة بنتيجة 3/1 في جولة الذهاب، وبالتالي فالفريق الفرنسي يبحث عن ريمونتادا لإسقاط حامل اللقب ريال مدريد.

ويبقى السؤال: هل أصبحت ريمونتادا باريس وانتفاضتها أمام ريال مدريد دربًا من الخيال وأمرًا مستحيلًا؟ وهو ما تحاول شبكة ”إرم نيوز“ الإجابة عنه في التقرير التالي:

تأثير نيمار

من المؤكد أن غياب نيمار عن صفوف باريس سان جيرمان في مواجهة ريال مدريد تعد ضربة موجعة للعملاق الباريسي، خاصة أن نيمار أحد نجوم الموسم الحالي في باريس، بخلاف أنه صاحب الصفقة الأكبر في الصيف الماضي بانتقاله من برشلونة الإسباني إلى سان جيرمان.

ولا شك أن نيمار يملك خبرات مواجهة ريال مدريد، بوصفه لعب الكلاسيكو أكثر من مرة مع برشلونة، وبالتالي يعلم جيدًا قوة مواجهات الريال وخبرته كانت ستفيد الفريق.

وسجل نيمار 29 هدفًا في 29 مباراة خاضها خلال الموسم، وأحرز في دوري أبطال أوروبا 6 أهداف وصنع 4 أهداف لزملائه، وهو أمر مؤثر للغاية بالنسبة للفريق في معادلته الهجومية.

وأكد محمد اليماني، مهاجم ستاندرليغ البلجيكي الأسبق لشبكة ”إرم نيوز“، أن نيمار لاعب كبير وصاحب قيمة رائعة، وفنيًا داخل الملعب له تأثير رائع.

وأضاف: ”نيمار لديه قدرات خاصة وموهبة كبيرة وغيابه سيؤثر على أداء باريس سان جيرمان الهجومي بشكل لافت“.

العامل النفسي

يبقى هناك عامل نفسي مهم سيؤثر على باريس سان جيرمان، خاصة أن غياب نيمار ربما يصيب لاعبي الفريق الفرنسي بالإحباط، نظرًا لغياب نجم الفريق وأبرز لاعبيه.

ويراهن البعض على أن غياب نيمار سيكون دفعة معنوية كبيرة لصالح لاعبي باريس؛ لإثبات ذاتهم في غياب النجم البرازيلي، وهو ما حذّر منه المدرب الفرنسي زين الدين زيدان، المدير الفني للريال، في حديثه الذي أكد خلاله أنه لم يكن يتمنى غياب نيمار خاصة أنه لاعب موهوب والجميع يستمتع بأدائه.

إراحة دفاع ريال مدريد

لا شك أن غياب نيمار سيكون عاملًا مهمًا سيساهم في إراحة دفاع ريال مدريد، وخاصة الظهير الأيمن داني كارفخال.

ويعاني ريال مدريد دفاعيًا بشكل واضح، ووجود نيمار يجعل المهمة صعبة أمام الخط الخلفي للفريق الإسباني، وبالتالي غيابه سيجعل الأمور أسهل بعض الشيء بالنسبة للريال.

البديل المنتظر

يبدو السؤال الأهم حاليًا بالنسبة لعشاق باريس: من هو البديل المنتظر لنيمار في موقعة ريال مدريد؟

ويظهر اسم الجناح الألماني الموهوب يوليان دراكسلر لأداء دور نيمار، خاصة أنه صنع 7 أهداف ويتميز بقدراته الهجومية وتمريراته الحاسمة وقدرته على توزيع الكرة.

وترجح الخبرات كفة الجناح الأرجنتيني، أنخيل دي ماريا؛ لتعويض نيمار خاصة أنه سجل 14 هدفًا وصنع 15 هدفًا، ويعد أحد أبرز نجوم باريس في الموسم الحالي، رغم أنه تحوّل إلى لاعب بديل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com