مباراة برشلونة وتشيلسي.. هل يفسد كونتي موسم فالفيردي؟

مباراة برشلونة وتشيلسي.. هل يفسد كونتي موسم فالفيردي؟

المصدر: يوسف هجرس - إرم نيوز

لا صوت يعلو فوق صوت الموقعة الكروية المثيرة التي تجمع بين برشلونة الإسباني ومضيفه تشيلسي الإنجليزي على ملعب ”ستامفورد بريدج“ مساء الثلاثاء في جولة الذهاب لدور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا.

ويبدو اللقاء بمثابة مواجهة بين ظروف متناقضة في ظل انتقادات يعيشها الإيطالي أنتونيو كونتي، المدير الفني لتشيلسي، في ثاني مواسمه مع البلوز وأجواء رائعة يمر بها الإسباني أرنستو فالفيردي المدير الفني لبرشلونة في أول مواسمه مع الفريق الكتالوني.

ويبقى السؤال هل يفسد كونتي بخبراته وقدراته التكتيكية موسم فالفيردي الذي يسير بخطى ثابتة بعد الوصول لنهائي كأس الملك وصدارة الدوري بفارق جيد؟.. هذا ما ترصده شبكة ”إرم نيوز“ في التقرير التالي:

خبرة كونتي

يملك الإيطالي أنطونيو كونتي المدير الفني لفريق تشيلسي خبرات طويلة نتيجة مشواره الرائع مع يوفنتوس ومنتخب إيطاليا وبالتالي فإن تشيلسي رغم تذبذب مستواه فإن طموح وخبرة كونتي تبدو عقبة تهدد أحلام برشلونة.

ويعتمد كونتي في مواجهة برشلونة على عوامل التحفيز النفسي لتحقيق نتيجة إيجابية خاصة أن المهمة ستكون صعبة على البلوز في إسبانيا وسيكون الأهم بالنسبة للفريق في ملعبه ستامفورد بريدج خاصة أن برشلونة لم يعرف طعم الفوز على هذا الملعب سوى مرة وحيدة من 6 زيارات.

وأكد حازم إمام، نجم منتخب مصر الأسبق وفريق أودينيزي الإيطالي الأسبق، لـ“إرم نيوز“، أن كونتي مدرب تكتيكي وواقعي من المقام الأول موضحًا أن تشيلسي يملك العوامل التي تجعله منافسًا صعبًا لبرشلونة بشرط عدم ترك مساحات دفاعية.

وأضاف: ”كونتي عليه أن يتخلى عن أفكاره في الاندفاع الهجومي واللعب بحذر أمام برشلونة وخاصة فيما يتعلق بالتركيز في الرقابة على ليونيل ميسي ولويس سواريز“.

أسلوب فالفيردي

يملك إرنستو فالفيردي أسلوبًا قائمًا على المرونة التكتيكية وحرر برشلونة من فكرة التركيز على طريقة 4-3-3 فقط وهو أمر مهم افتقده البارسا في السنوات الماضية خاصة بعد رحيل الإسباني بيب جوارديولا.

نجح فالفيردي في اللعب بطريقة 4-1-4-1 و4-4-2 في بعض الأحيان واستطاع أن يقدم كرة حديثة ويتخلى عن نظرية الاعتماد على ميسي وحده كما أوجد حلولًا تكتيكية لرحيل البرازيلي نيمار.

وأشار إمام إلى أن فالفيردي مدرب رائع يسير بشكل مميز في الموسم الحالي، موضحًا أن برشلونة أجاد مع فالفيردي بشكل تكتيكي ولم يعد فريق يتأثر فقط بميسي الذي يصنع الفارق بكل تأكيد.

وأضاف: ”فالفيردي واجه اختبارات صعبة في الموسم الحالي وخاصة بعد رحيل نيمار وتراجع مستوى لويس سواريز في بداية الموسم ولكنه نجح في تكوين أسلوب مميز استطاع به حصد الانتصار“.

عقدة ميسي

لم يعرف الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم برشلونة طعم هز شباك تشيلسي في عقر داره وهو أمر يمثل عقدة للبرغوث الأرجنتيني.

وربما يكون الأمر دافعًا لميسي لهز الشباك وقيادة فريقه لنتيجة إيجابية في مباراة تشيلسي إلا أن إيقاف ميسي يظل الشغل الشاغل لدفاع البلوز.

ويعتمد تشيلسي في هذه المهمة على الدينامو الفرنسي الذي لا يهدأ نجولو كانتي صاحب المجهود الوافر في وسط الملعب وقدراته البدنية الكبيرة والتحاماته القوية.

الإسبان ضد برشلونة

يعول كونتي على كتيبة اللاعبين الإسبان التي تتحدى برشلونة وتسعى لترك بصمة في مواجهة البارسا.

ويلمع اسم ألفارو موراتا مهاجم تشيلسي والذي لعب في ريال مدريد الإسباني ويمثل خطورة على دفاع برشلونة بجانب بيدرو رودريغيز وسيسك فابريغاس ثنائي البارسا السابق بخلاف سيزار ازابيلكويتا وماركوس ألونسو.